ضع اهداء فى ملتقى مقاومة التنصير


العودة   ملتقي مقاومي التنصير > ملتقى رد الشبهات > ملتقى رد الشبهات حول القران الكريم
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 

وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَّهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ {38}

ملتقى رد الشبهات حول القران الكريم


وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَّهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ {38}

ملتقى رد الشبهات حول القران الكريم


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-09-2017, 01:00 AM   #1
ابو يوسف السلفى
فارس
 
الصورة الرمزية ابو يوسف السلفى
 

افتراضي وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَّهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ {38}

مناظره بين نذير واحد النصاري في احد المنتديات المسيحيه
بسم الله الرحمن الرحيم
الصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه
لقد تعرضت لهذه الشبهة في منتدى نصراني ، ولله الحمد والفضل والمنة أن الله قذف بالحق على الباطل .
قال المحاور:
يرجى من الأخوة المسيحيين والمسلمون عدم التدخل وإن ارادوا التدخل أتمنى ان يكون برسائل خاصة فقط
وذلك كي لا تتشعب المواضيع
وشكرا
سبق وان سألت الأخ نذير سؤال هل حديث الرسول قابل للخطأ قال لا
وسبق ان اتفقنى على أن نتناقش بشكل علمي وتاريخي موثق وليس بكلام تعصبي
وبناء عليه أسأل السؤال الأول
يقول القرآن
وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيم
ومن خلال قراءة التفسير نجد مايلي
بتفسير أبن كثير يقول
لأحاديث قال البخاري حدثنا أبو نعيم حدثنا الأعمش عن إبراهيم التيمي عن أبيه عن أبي ذر رضي الله عنه قال : كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم في المسجد عند غروب الشمس فقال صلى الله عليه وسلم " يا أبا ذر أتدري أين تغرب الشمس ؟ " قلت الله ورسوله أعلم قال صلى الله عليه وسلم . " فإنها تذهب حتى تسجد تحت العرش فذلك قوله تعالى : " والشمس تجري لمستقر لها ذلك تقدير العزيز العليم " حدثنا عبد الله بن الزبير الحميدي حدثنا وكيع عن الأعمش عن إبراهيم التيمي عن أبيه عن أبي ذر رضي الله عنه قال : سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن قوله تبارك وتعالى : " والشمس تجري لمستقر لها " قال صلى الله عليه وسلم " مستقرها تحت العرش " هكذا أورده ههنا وقد أخرجه في أماكن متعددة ورواه بقية الجماعة إلا ابن ماجه من طرق عن الأعمش به وقال الإمام أحمد حدثنا محمد بن عبيد عن الأعمش عن إبراهيم التيمي عن أبيه عن أبي ذر قال كنت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في المسجد حين غربت الشمس فقال صلى الله عليه وسلم " يا أبا ذر أتدري أين تذهب الشمس ؟ " قلت الله ورسوله أعلم قال صلى الله عليه وسلم " فإنها تذهب حتى تسجد بين يدي ربها عز وجل فتستأذن في الرجوع فيؤذن لها وكأنها قد قيل لها ارجعي من حيث جئت فترجع إلى مطلعها وذلك مستقرها " ثم قرأ " والشمس تجري لمستقر لها " قال سفيان الثوري عن الأعمش عن إبراهيم التيمي عن أبيه عن أبي ذر رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لأبي ذر حين غربت الشمس " أتدري أين تذهب ؟ " قلت الله ورسوله أعلم قال صلى الله عليه وسلم " فإنها تذهب حتى تسجد تحت العرش فتستأذن فيؤذن لها ويوشك أن تسجد فلا يقبل منها وتستأذن فلا يؤذن لها ويقال لها ارجعي من حيث جئت فتطلع من مغربها فذلك قوله تعالى : " والشمس تجري لمستقر لها ذلك تقدير العزيز العليم " . وقال عبد الرزاق أخبرنا معمر عن أبي إسحاق عن وهب بن جابر عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال في قوله تعالى : " والشمس تجري لمستقر لها " قال إن الشمس تطلع فتردها ذنوب بني آدم حتى إذا غربت سلمت وسجدت واستأذنت فيؤذن لها حتى إذا كان يوم غربت فسلمت وسجدت واستأذنت فلا يؤذن لها فتقول إن المسير بعيد وإني إن لا يؤذن لي لا أبلغ فتحبس ما شاء الله أن تحبس ثم يقال لها اطلعي من حيث غربت قال فمن يومئذ إلى يوم القيامة
http://quran.al-islam.com//Tafseer/D...ora=36&nAya=38
وايضا يتفق باقي المفسرين على هذا التفسير وهذه الاحاديث النبوية
وبهذا التفسير وهذه الأحاديث خطا علمي فادح وهو عدم معرفة المفسر او الراوي او الرسول أو حتى الله لأن الحديث وحي منه أن الشمس لا تستقر تحت العرش وتنتظر الأذن كي تشرق من جديد ولا يعرف أن كل لحظة فيها شروق وغروب وأن الشمس دائمة الحركة وأنه لا يوجد سجود لها تحت العرش ولا أذون بل هي بحركة دائمة حتى يوم القيامة
فهل من تفسير علمي لهذا الكلام الذي اوردته
ملاحظة اخ نذير أرجو التكلم بشكل علمي ولا تقل لي المقصود هو يوم القيامة فالذي علمته باللون الأحمر يثبت ان الموضوع يومي
==================================
الاجابة
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله والصلاة والسلام على محمد رسول الله وآله وصحبه.
تحياتي للسيد محبة وللجميع هنا ، يسرني ان نتحاور معا ، سأحاول تقليل الاسهاب في الشرح ما أمكن ذلك وأيصال الفكرة بأيسر السبل ، لا أشجع أبدا التسرّع في أي مشاركة من طرفينا ، وانما أفضل فاصل زمني لا يقل عن 24 ساعة لكل مشاركة لاننا مسؤولان امام الله بما نكتب .
قال البخاري حدثنا أبو نعيم حدثنا الأعمش عن إبراهيم التيمي عن أبيه عن أبي ذر رضي الله عنه قال : كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم في المسجد عند غروب الشمس فقال صلى الله عليه وسلم " يا أبا ذر أتدري أين تغرب الشمس ؟ " قلت الله ورسوله أعلم قال صلى الله عليه وسلم . " فإنها تذهب حتى تسجد تحت العرش فذلك قوله تعالى : " والشمس تجري لمستقر لها ذلك تقدير العزيز العليم " ( الحديث صحيح )
يقول السيد محبة :
وبهذا التفسير وهذه الأحاديث خطا علمي فادح وهو عدم معرفة المفسر او الراوي او الرسول أو حتى الله لأن الحديث وحي منه أن الشمس لا تستقر تحت العرش وتنتظر الأذن كي تشرق من جديد ولا يعرف أن كل لحظة فيها شروق وغروب وأن الشمس دائمة الحركة وأنه لا يوجد سجود لها تحت العرش ولا أذون بل هي بحركة دائمة حتى يوم القيامة.
نقول بعون الله :
ان السجود هنا ليس كسجود البشر وسجود الشمس متحقق بخضوعها لخالقها وانقيادها لأمره وهذا هو السجود العام لكل شيء خلقه الله ، قال تعالى :
{أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَسْجُدُ لَهُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَمَن فِي الْأَرْضِ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ وَالنُّجُومُ وَالْجِبَالُ وَالشَّجَرُ وَالدَّوَابُّ وَكَثِيرٌ مِّنَ النَّاسِ وَكَثِيرٌ حَقَّ عَلَيْهِ الْعَذَابُ وَمَن يُهِنِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِن مُّكْرِمٍ إِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يَشَاءُ }الحج18
فالسجود هنا ليس بالكيفية المأمور بها البشر وانما بكيفية لا تدرك بالحواس فنحن لا ندرك بحواسنا سجود القمر والنجوم والشجر والدواب ،ولا يلزم أيضا أن يتوقف جريان الشمس لتحقيق صفة السجود، وليس الاستقرار توقفا للحركة الظاهرية للشمس وانما اكتمال الدورة الكاملة الظاهرية للشمس.
اما كونها تذهب لتسجد تحت العرش ، فأين المشكلة في ذلك ؟ فجميع الكون تحت العرش ، وانما يكون السجود المذكور في سمت معين لا نعلمه يكون فيه اكتمال الدورة وبداية دورة جديدة .
والحقيقة انني لا أجد في الامر أي شبهة ، لانني أعلم جيدا أن القرآن الكريم تعامل مع الظواهر الكونية بمنتهى الدقة في الوصف ، وبعض الايات لم يتم فهمها وتفسيرها الا مع تقدّم العلوم .
وقد بحثت في الكتاب المقدس _ بعد ان زودني أحد الافاضل بنسخة اليكترونية منه _ فوجدت عبارات تنافي العلم والعقل معا ، وقد جمعت بعضها :
30 اما هما في عبر الاردن وراء طريق غروب الشمس في ارض الكنعانيين الساكنين في العربة مقابل الجلجال بجانب بلوطات مورة.
الحقيقة ان كاتب هذه العبارة يظن ان هناك حدا او مكانا معينا لغروب الشمس .
Jos:10:13
13 فدامت الشمس ووقف القمر حتى انتقم الشعب من اعدائه.أليس هذا مكتوبا في سفر ياشر.فوقفت الشمس في كبد السماء ولم تعجل للغروب نحو يوم كامل.
ليس عندي اعتراض على وقوف الشمس والقمر – طبعا المقصود توقف الارض عن دورانها ، ووقوف القمر والشمس ظاهريا طبعا – ولن اطرح أي شبهة لانني أؤمن بالمعجزات ، وانما اوقفني السؤال في النص : .أليس هذا مكتوبا في سفر ياشر ، فهل كتب هذا حقا في مكان آخر من الكتاب المقدس ؟ وأين سفر ياشي هذا .
Ps:121:6
6 لا تضربك الشمس في النهار ولا القمر في الليل.
لم أفهم المقصود بضربة القمر ، مع معرفتي الاكيدة بضربة الشمس .


5 والشمس تشرق والشمس تغرب وتسرع الى موضعها حيث تشرق.

اما هذه فتخالف العلم والعقل ، ولا أظن الشمس تتسارع بعد غروبها لتشرق من جديد .
====================================
المحاور
الأخ نذير انت تهربت من الإجابة بالإلتفاف عليها سؤالي واضح وصريح ولا يعني السجود بل توقف الشمس حتى يأذن لها الله بالعودة والشروق وقد حددتها بالون الأحمر
قلت الله ورسوله أعلم قال صلى الله عليه وسلم " فإنها تذهب حتى تسجد بين يدي ربها عز وجل فتستأذن في الرجوع فيؤذن لها وكأنها قد قيل لها ارجعي من حيث جئت فترجع إلى مطلعها وذلك مستقرها "
وهذا الحديث منافي للعلم فهو صريح وواضح فهي تأخذ الإذن منه بالإشراق باليوم الثاني وكأنه لا يوجد بكل ثانية غروب وشروق إما انها بكل جزء من الثانية تأخذ أذن أو ان الموضوع برمته خطأ
والدليل انها ترجع لمطلعها والمعنى واضح أنها تتوقف حتى يأذن لها الله بالشروق مرة أخرى وهذا دليل على ان الأرض ليست ايضا كروية ( وأرجو ان لا تشعب الموضوع بأن تناقشني بكروية الأرض بالقرآن لأننا سنأتي إلى ذكرها لاحقا وبالتفصيل ودعنا نبقى بالشروق والغرب ) ولكن ذكرتها لأن صورة الحديث تظهر وكأن الشمس تشرق على كل المعمورة بنفس الوقت وتغرب بنفس الوقت وتنزل إلى مكان مخفي عن نظر البشر وعمليا هو اسفلهم لأنهم لا يرونها فالكون كله واسع امام اعينهم وتنتظر حتى يسمح لها لاحقا باشروق وتأكيد على كلامي هو أن التفسير يؤكد انها بوقت الظهر أقرب ماتكون للعرش وكأن العرش ليس الكون كله وبوقت الظهر عندما تكون بكبد السماء تكون اقرب للعرش وكأنه لا يوجد في كل ثانية ظهر في هذا العالم وهذا دليل آخر على أن الرسول والمفسر وكاتب القرآن الذي يفترض انه الله يجعل الشمس تشرق وتغيب بنفس الوقت على كل المعمورة وإن كان كلامي خطأ ارجو ان تفسر لي كيف تكون الشمس اقرب للعرش بوقت الظهر وبظهر اي منطقة من مناطق الأرض المقصود فيها
وإنما هو قبة ذات قوائم تحمله الملائكة وهو فوق العالم مما يلي رءوس الناس فالشمس إذا كانت في قبة الفلك وقت الظهيرة تكون أقرب ما تكون إلى العرش فإذا استدارت في فلكها الرابع إلى مقابلة هذا المقام وهو وقت نصف الليل صارت أبعد ما تكون إلى العرش فحينئذ تسجد وتستأذن في الطلوع كما جاءت بذلك الأحاديث قال البخاري
بتجرد إن كنت عالم ماذا تقول عن هذا الكلام
فإنها تذهب فتسجد بين يدي ربها , ثم تستأذن بالرجوع فيؤذن لها , وكأنها قد قيل لها ارجعي من حيث جئت , فتطلع من مكانها
من الواضح جدا أن المقصود ان طوال فترة غياب الشمس هي غير مشرقة على اي منطقة من مناطق الأرض ولا تقبل تفسير آخر لأنه لم يقل له انها تكون مشرقة في أماكن اخرى وهذا هو الخطأ
إن هذه تجري حتى تنتهي إلى مستقرها تحت العرش فتخر ساجدة فلا تزال كذلك حتى يقال لها ارتفعي ارجعي من حيث جئت فترجع فتصبح طالعة من مطلعها ثم تجري حتى تنتهي إلى مستقرها تحت العرش فتخر ساجدة ولا تزال كذلك حتى يقال لها ارتفعي ارجعي من حيث جئت فترجع فتصبح طالعة من مطلعها
المعلم بالأزرق أليس دليل واضح على توقف الحركة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
==================================
الاجابة
<<< الأخ نذير انت تهربت من الإجابة بالإلتفاف عليها سؤالي واضح وصريح ولا يعني السجود بل توقف الشمس حتى يأذن لها الله بالعودة والشروق وقد حددتها بالون الأحمر >>
بالتأكيد انني لم أتهرب بدليل انني أضع الردود ، ولكنني المس هذا التهرب عندك يا صديقي العزيز فأنت ، كان بإمكانك المرور ولو سريعا على فقرات الكتاب المقدس المتعلّقة بالشمس والاجابة عليها ، علاوة على انك تطلب مني تأجيل سؤالي الى حين الانتهاء من هذه النقطة ، وما سيتفرع لاحقا من هذه النقطة ، بالرغم انه ليس مفاجئا ، وأخبرتك انه سيكون بخصوص النجم الذي ظهر عند ولادة يسوع ، لكن لا بأس سأؤجل سؤالي الى يوم الغد بإذن الله .
انطباعي الاول يا سيد محبة انك لا تجيد الدفاع بمقدار قدرتك على الهجوم ، لا بأس .
ولو انك قرأت ردي جيدا لوجدت الاجابة ، ولكنني سأوردها بالتفصيل :
يوجد بكل ثانية شروق وغروب ، هذا صحيح تماما ، ولكن هذا لايمنع ان يكون هناك سمتا تبدأ كل دوره منه وتنتهي فيه ، فأنت عندما تنظر الى ساعة الحائط مثلا ، تعلم تماما ان محاذاة العقرب للرقم 12 يعني انتهاء دورة وبداية دوره جديدة بالرغم أن العقرب يشير الى زمن جديد في كل ثانية .
السمت المفترض للشمس في دورانها الظاهري حول الشمس نحن لا نعلمه ولا يمكن قياس الغيب بالمحسوس ، نحن كبشر ، افترضنا سمتا ، وجعلناه نقطة اسناد زمني وهو خط غرينتش وأعطيناه الرقم صفر ، بريطانيا فرضت ارادتها كدولة عظمى في ذلك الوقت .
اما السمت الموضوع من الله عزّوجل والذي يمثل خط الاسناد الزمني لبداية ونهاية كل دورة فهو من علم الغيب الذي لا نعلمه .
النقطة الثانية زمن السجود ، فهو لم يحدد في الحديث الشريف ، وأنت تفترض ان هذا الزمن طويل ، ولماذا لا يكون لحظيا ؟ ما المانع ان يكون زمن السجود والاستئذان لحظيا لا يمكن قياسه ؟
اما الاستقرار أو مستقرّ الشمس ، فهو واضح انه حين لا يسمح الله للشمس بالمتابعة ترجع عكسيا فيكون طلوع الشمس من مغربها وهو ما يسبق قيام الساعة .
وبما أن حركة الشمس ظاهرية بالنسبة للأرض بسبب دوران الارض حول نفسها ، فالحديث ينبئ عن أمر مستقبلي ينعكس فيه دوران الارض من الاتجاه الحالي بعكس عقارب الساعة الى اتجاه معاكس يتماشى مع حركة عقارب الساعة .
لكن هل هذا ممكن ؟ هل من الممكن ان تنعكس حركة دوران الارض ؟
لو أحضرنا اي محرك كهربائي فأننا يمكننا عكس حركة دورانه بطريقتين :
الطريقة الاولى : عكس قطبية التيار الكهربائي .
الطريقة الثانية : عكس قطبية المغناطيسات في المحرك .
ان الكرة الارضية بقطبيها المغناطيسيين ، تحاكي في دورانها دوران المحرك الكهربائي ، فالقطب المغناطيسي شمال الكرة الارضية اصطلح على تسميته بالقطب الشمالي ، كذلك القطب الموجود جنوب الكرة الارضية يعرف بالقطب الجنوبي .
ولو رجعت للمراجع الفلكية والجغرافية ، فستعرف ان القطب الجنوبي الجغرافي لا يتطابق مع القطب الجنوبي المغناطيسى ، فالاخير يتحرك ببطء شديد باتجاه المحيط والقطب الشمالي الجغرافي لا يتطابق مع القطب الشمالي المغناطيسى ونجد الاخير الان في شمال كندا ، هذه حقيقة علمية معروفة يا سيد محبة حتى البحارة البسيطين يعلمون ان لا قيمة للبوصلة شمال الكرة الارضية .
واذا استمر الامر على ما هو عليه يا عزيزي محبة فسيأتي اليوم الذي تعكس فيه القطبية المغناطيسية للكرة الارضية وينتج عن ذلك ان تدور بعكس الحال الذي هي عليه الان فتستأذن الشمس ولا يؤذن لها فتطلع من الغرب ومستقرها عندما تكون الارض في طاقة وضع بين تأثير قوّة التسارع من الدوران والتأثير المعاكس الناجم عن قوة القطبية الجديدة للكرة الارضية .
فالاسلام العظيم يا سيد محبة منسجم مع العلم وليس متعارضا معه ، هل تعلم لماذا ؟ لانه من عند الله والله لا يخطئ ابدا .
بالمناسبة انا لا أحب الاطالة ، أحب دائما المختصر المفيد ، ولكنك ترغب بالتفاصيل .
ارجو ان تمر مرورا سريعا على فقرات الكتاب المقدس التي وضعتها في مشاركتي السابقة وتوضيحها على الاقل ، وبناء على طلبك فلن أضع سؤالي اليوم ، غدا بإذن الله في مثل هذا الوقت .
تحياتي .....
====================================
المحاور
كلامك خطأ الزمن واضح وهو الليل بطوله لأن الحديث اورد وبشكل صريح انها تغرب وتسجد تحت العرش لكي تعود وتشرق باليوم الثاني إذا الزمن واضح أن المقصود طوال فترة الليل لأنها ستشرق من حيث تطلع بعد أن يؤذن لها
ياأخي الجملة واضحة ولا تحتاج لأثنين كي يفهموها
فإنها تذهب حتى تسجد بين يدي ربها عز وجل فتستأذن في الرجوع فيؤذن لها وكأنها قد قيل لها ارجعي من حيث جئت فترجع إلى مطلعها
واضحة تغرب وتسجد ختى يؤذن لها فتخرج من مطلعها اي من مكان الشروق إذا الزمن هو الليل باكمله وهذا هو الخطأ
أخي اليس القرآن يفسر حرفيا وليس رمزيا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ فلماذا لا تلتزم بالتفسير الحرفي
وبناء على ماأوردته انا هنا جوابك مغلوط لأن الزمن موجود ومعلوم
النقطة الثانية بشأن الأقطاب المغناطيسية هل لك بمرجع علمي واحد يقول أن الأرض سينعكس دورانها
وستشرق الشمس من الغرب
بأنتظار جواب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
==================================
الاجابة
نعود لموضوعنا ، وأبدأ بالاقتباس من كلامك :
<<<< كلامك خطأ الزمن واضح وهو الليل بطوله لأن الحديث اورد وبشكل صريح انها تغرب وتسجد تحت العرش لكي تعود وتشرق باليوم الثاني إذا الزمن واضح أن المقصود طوال فترة الليل لأنها ستشرق من حيث تطلع بعد أن يؤذن لها >>>
أنت تفترض هذا ، عندما يسجد المصلي المسافر وهو بالباص مثلا ، لا يلزم وقوف الباص لاتمام السجود ، بل وتتغير طريقة وهيئة السجود أيضا ، ولا يوجد في الحديث الشريف اي تلميح لمقدار السجود والاستئذان ، وقد يكون لجزء صغير من الثانية ، وهذا من علم الغيب لا يقاس بالمحسوس فنحن لا نعلم كيفية الاستئذان وزمنه ، وقد اشار ارسول صلى الله عليه وسلّم أن هيئتها - أي الشمس - لا تتغير بفعل السجود والاستئذان , قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :..................عن أبي ذر رضي الله عنه: أن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال أتدرون أين تذهب هذه الشمس قالوا الله ورسوله أعلم قال إن هذه ‏ ‏تجري حتى تنتهي إلى مستقرها تحت العرش فتخر ساجدة فلا تزال كذلك حتى يقال لها ارتفعي ارجعي من حيث جئت فترجع فتصبح طالعة من مطلعها ثم ‏ ‏تجري حتى تنتهي إلى مستقرها تحت العرش فتخر ساجدة ولا تزال كحتى يقال لها ارتفعي ارجعي من حيث جئت فترجع فتصبح طالعة من مطلعها ثم ‏ ‏تجري لا يستنكر الناس منها شيئا حتى تنتهي إلى مستقرها ذاك تحت العرش فيقال لها ارتفعي أصبحي طالعة من مغربك فتصبح طالعة من مغربها فقال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏أتدرون متى ذاك حين ‏ يوم لا ينفع نفس إيمانها لم تكن آمنت من قبل او كسبت في إيمانها خيرا
لاحظ عبارة (........ ثم ‏ ‏تجري لا يستنكر الناس منها شيئا ) لا يستنكر الناس منها شيئا ، لم يلحظ الناس أي تغيير في حركة الشمس الظاهرية
<<<<النقطة الثانية بشأن الأقطاب المغناطيسية هل لك بمرجع علمي واحد يقول أن الأرض سينعكس دورانها
وستشرق الشمس من الغرب
بأنتظار جواب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟>>>>>
عندما نقول : اذا استمرت حرارة الارض بالارتفاع ، ستبدأ ثلوج القطب الشمالي بالذوبان ، هل أكون مضطرا لتقديم دليل علمي ؟
وعندما أقول أن استمرار ابتعاد الاقطاب المغناطيسية للكرة الارضية عن الاقطاب الجغرافية ، سيؤدي الى عكس القطبية المغناطيسية سيؤدي الى انعكاس دورانها ، فهذه قناعتي بالاستناد الى قوانين المغناطيسية ، سأقول لك معلومة علمية وفندها باي طريقة ، وأنا أدعو كل من يملك معلومات في الفلك او الجغرافيا في هذا المنتدى أو غير هذا المنتدى ان يفند المعلومات التالية :
1 - القطب الشمالي المغناطيسي لا يتطابق مع القطب الشمالي الجغرافي ، كذلك الحال بالنسبة للقطب الجنوبي
2 - القطب المغناطيسى الشمالي يبتعد جنوبا بسرعة 20 كلم سنويا وبتسارع والقطب المغناطيسي الشمالي حاليا في كندا . --- كل من يستطيع تفنيد هذا الكلام ارجو منه فعل ذلك .
3 - القطب الجنوبي المغناطيسي الجنوبي يبتعد مسرعا عن القطب الجنوبي الجغرافي ( لا املك معلومات عن السرعة )
إذا استمر الحال هكذا فهل ستنعكس قطبية الارض ام لا ؟ وماذا سينتج عن ذلك ؟
وللعلم أيضا أقول لك أن الرسول عليه الصلاة والسلام قد وصف وضعية عكس القطبية ووقوف الارض في حالة " طاقة وضع " دون ذكر ذلك صراحة لكنه عندما تكلم عن المسيخ الدجال الذي سيظهر آخر الزمان وسأله الصحابة : ............... فقالوا: ما لبثه في الأرض؟ قال: أربعون يوما يوم كسنة ويوم كشهر ويوم كجمعة وسائر أيامه كأيامكم"
يوم كسنة ماذا يعني لك ذلك ؟
الارض تدور عكس عقارب الساعة حسب قوانين فيزيائية دقيقة ثم عكست القطبية المغناطيسية ، وصارت الارض تحت تأثير قوتين متضادتين دوران الارض وقوانين الكتلة وتأثير القطبية المغناطيسية الجديدة (( والشمس لم يؤذن لها بمتابعة دورانها )) ... يوم كسنة يا محبة " طاقة وضع " ، ويوم كشهر " بدء الدوران المعكوس " ، يوم كجمعة " تسارع " ، وسائر أيامه كأيامكم.
أنت حرّ أن تقتنع أو لا ياسيّد محبة ، وانت حرّ ايضا في استحضار المزيد من الشبهات ، المهم أن لا شيء يزعزع ثقة المسلم بدينه ، أنا كمسلم عندما أقرأ القرآن في صلاتي او بدون صلاة ، أعلم علم اليقين أن هذا من عند الله ، وهذه الشبهات لا قيمة لها ، حتى الذين يضعونها ، زكريا بطرس وعبد النور وعبد المسيح وخلافهم ، هم يعلمون انها لا تؤثر في المسلم ، وانما يضعونها من أجل النصارى أنفسهم من أجل شباب وفتيات النصارى الذي زاد اندفاعهم نحو الاسلام ، طبعا ستقولون " اغتصاب " ، انسى الفتيات ، ماذا عن الشباب ؟
على كل حال هذا ليس موضوعنا الحديث الشريف يفسر الاية الكريمة ،نعيد توضيح الردود على الشبهات باختصار شديد :
السجود : ان السجود هنا ليس كسجود البشر وسجود الشمس متحقق بخضوعها لخالقها وانقيادها لأمره .
الزمن : لايمكن ادراكه ، ربما لقصره الشديد جدا ، " ثم ‏ ‏تجري لا يستنكر الناس منها شيئا"
كيف يكون السجود والاستئذان وفي كل ثانية شروق وغروب : لا يكون الاستئذان في كل لحظة وإنما بسمت حدده الله تعالى .
والله تعالى أعلم

المحاور
حبيب كيف طلع معك هل الكلام حبيب الشمس تغرب ولا تعود للشروق من مطلعها إلا بعد أن يؤذن لها اين تكون بهذه الفترة أخي جيب ولد صف خامس أبتدائي قلوا هل الحكي بقلك كانت واقفة الكلام واضح ولا يحتاج لتأويلات الكلام يصف الأرض أن لها نقطة شروق ونقطة غروب يأخي الدليل واضح أن المقصود هو شروق واحد وغروب واحد على كل الأرض وليس أن هناك مناطق مشرقة ومناطق معتمة والدليل هو أن الشمس بوقت الظهيرة هي اقرب مايكون إلى العرش
إقتباس:
فالشمس إذا كانت في قبة الفلك وقت الظهيرة تكون أقرب ما تكون إلى العرش فإذا استدارت في فلكها الرابع إلى مقابلة هذا المقام وهو وقت نصف الليل صارت أبعد ما تكون إلى العرش فحينئذ تسجد وتستأذن في الطلوع كما جاءت بذلك الأحاديث قال البخاري
اي عندما تكون بكبد السماء تكون اقرب ماتكون للعرش وهذا بحد ذاته كلام مضحك وعندما تغرب تكون ابعد مايكون وتسجد حتى يؤذن لها
إقتباس:
عن أبي ذر رضي الله عنه: أن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال أتدرون أين تذهب هذه الشمس قالوا الله ورسوله أعلم قال إن هذه ‏ ‏تجري حتى تنتهي إلى مستقرها تحت العرش فتخر ساجدة فلا تزال كذلك حتى يقال لها ارتفعي ارجعي من حيث جئت فترجع فتصبح طالعة من مطل
أخي هذا دليل على صحة كلامي تغرب فتخر ساجدة ولا تزال كذلك حتى يقال لها ارتفعي وكأنها كانت بجورة فترجع وتشرق أي الزمن واضح وهو يتكلم عن منطقته لأن الغروب والشروق بحسب مايراه وهذا واضح من الحديث
إقتباس:
ثم ‏ ‏تجري حتى تنتهي إلى مستقرها
وهذه هي حركتها بالنهار تجري لمستقرها أي لمغربها ولاحظ انها تجري بعد أن تخرج من مشرقها وهذا دليل آخر أن حركتها فقط وقت الشرق وباليل هي بلا حركة
إقتباس:
عندما نقول : اذا استمرت حرارة الارض بالارتفاع ، ستبدأ ثلوج القطب الشمالي بالذوبان ، هل أكون مضطرا لتقديم دليل علمي ؟
الدليل من اصل الكلام وهو موجود بأكثر من مكان ومحرك علمي اما كلامك عن انعكاس القطبية والبطئ بالقطبية وعدم تناسبهم يحتاج لدليل علمي ومصدر
إقتباس:
1 - القطب الشمالي المغناطيسي لا يتطابق مع القطب الشمالي الجغرافي ، كذلك الحال بالنسبة للقطب الجنوبي
هذا منذ بدء التكوين وليس متحرك بل هو نسبة ثابته
إقتباس:
- القطب المغناطيسى الشمالي يبتعد جنوبا بسرعة 20 كلم سنويا وبتسارع والقطب المغناطيسي الشمالي حاليا في كندا . --- كل من يستطيع تفنيد هذا الكلام ارجو منه فعل ذلك
أنت من يقدم معلومة دون دليل وبرهان عندما تقول أن للارض جاذبية قدم نيوتن التفاحة برهان هل لك ان تقدم انت برهانك
إقتباس:
أنت حرّ أن تقتنع أو لا ياسيّد محبة ، وانت حرّ ايضا في استحضار المزيد من الشبهات ، المهم أن لا شيء يزعزع ثقة المسلم بدينه
عندما يتناقش شخصان ليس الموضوع موضوع حرية اقناع الموضوع من عنده اثبات على كلامه دع اي ملحد بينك وبين نفسك يقرأ سؤال ويقرا جوابك واسمع رأيه
إقتباس:
وانما يضعونها من أجل النصارى أنفسهم من أجل شباب وفتيات النصارى الذي زاد اندفاعهم نحو الاسلام
وعندما نقدم لكم ادلة على تنصر مئات الآلاف من المسلمين تقولون من اجل النقود أو الهجرة وهذه بحد ذاتها حجة واهية
إقتباس:
كيف يكون السجود والاستئذان وفي كل ثانية شروق وغروب : لا يكون الاستئذان في كل لحظة وإنما بسمت حدده الله تعالى
هل لك ان تقدم دليل وشرح علمي أو شرح وتوضيح من عالم من علماء المسلمين او حتى الرسول بزمن الرسول على هذا الكلام بالطبع لا تستطيع
حبيب
الكلام واضح الشمس تغرب وتذهب وتسجد ولو بسمت صغير كما تقول ولكنها لا تعود وتشرق أي تخرج من مطلعها إلا بإذن من الله والكلام واضح أنه يتكلم عن المنطقة التي يعيش فيها فهذا السمت هو الليل بطوله ودليل كلامي انها تعود وتجري بعد أن تشرق لمستقرها اي لمكان توقفها وهو الغرب
إقتباس:
واستأذنت فيؤذن لها حتى إذا كان يوم غربت فسلمت
أي الحركة يومية وليست لمرة واحدة ودليل آخر تتجاهله انت انها تكون اقرب ماتكون للعرش وهي بقبة السماء هذا يعني انها عندما تكون باليل تكون بعيده عن العرش
ولاحظ كلمة أرتفعي فترتفع وتخرج من مطلعها الا يدل لك هذا على انها كانت بجورة
==========================
الاجابة
بسم الله الرحمن الرحيم
الصديق العزيز محبة
اعتذر لتأخري ، كما ارجو ان تعتاد عليه لانني لا اتفرغ الا في ساعات الليل المتأخرة .
أنت الان ما زلت مصرا على ان زمن الاستئذان والسجود يكون طوال الليل حسب فهمك للحديث .
زمن السجود لم يذكر ابدا في اي آية اوحديث ، وكل شيء يسجد لله :
{أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَسْجُدُ لَهُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَمَن فِي الْأَرْضِ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ وَالنُّجُومُ وَالْجِبَالُ وَالشَّجَرُ وَالدَّوَابُّ وَكَثِيرٌ مِّنَ النَّاسِ وَكَثِيرٌ حَقَّ عَلَيْهِ الْعَذَابُ وَمَن يُهِنِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِن مُّكْرِمٍ إِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يَشَاءُ }الحج18
اما الإذن فكل شي بإذن الله وما من ساكن يقف او ثابت يتحرك الا بإذن الله ، ومشيئة الله لايمكن قياسها ولا يمكن ابدا انزال علم الغيب بالمحسوس وعبارة " فإنها تذهب فتسجد بين يدي ربها , ثم تستأذن بالرجوع فيؤذن لها " لا تبين ابدا انها تغرب طوال الليل ، اي ليل ولأي منطقة تحديدا ؟ وانما تذهب وتسجد بين يدي ربها ، ولماذا يجب ان تقف لتحقيق فعل السجود ؟ اما انها يجب ان تسجد ظهرا لان الشمس اقرب ما تكون للعرش ، لماذا يجب ان يكون مستقر الشمس وموضع سجودها في اقرب مكان للعرش ؟ هذا لم يذكره الحديث ، تسجد تحت العرش ، وكل الكون تحت العرش سواء ابعد او اقرب نقطة .
اما عن الدليل العلمي على ابتعاد الاقطاب المغناطيسية عن الاقطاب الجغرافية ، فأقول هذه حقيقة علمية ، وسأزودك باسماء كتب ومراجع ، حاليا لا يتوفر لدي ، اما عن موقع ناسا فأنا لا أجيد الانجليزية خاصة المصطلحات العلمية ، لكن ادخل الى هذا الرابط وهو يشير ابتعاد القطاب المغناطيسية للارض باستمرار من الاقطاب الجغرافية :
http://www.alriyadh.com/2003/07/06/article20664.html
وجميع الامور التي طرحتها معالجة في المشاركات السابقة ولا أظن هناك داعي لاعادة التأكيد عليها
===== تابع ========
--------------------------------------------------------------------------------
http://news8.thdo.bbc.co.uk/hi/arabi...00/4530272.stm
بسم الله الرحمن الرحيم
تحياتي للصديق العزيز محبة وللجميع
الحقيقة ان هذا استطعت الحصول عليه من روابط تؤكد ان الاقطاب المغناطيسي للكرة الارضية تبتعد سنويا عن الاقطاب الجغرافية ، انا اريد ان أؤكد شيء ياسيد محبة أن هذا الدين من عند الله ، لايمكن ان يخطئ ابدا ، البشر فقط يخطئون لا نهم يفسرون الامور بمداركهم فقط .
تصور لو أن هذا الحديث قد نوقش قبل مائة عام فقط ، لن نستطيع ابدا ان نبرهن انسجام العلم مع هذا الحديث ، لكننا الان بسبب تطور العلوم نستطيع ان نثبت ذلك .
=================================
المحاور
حبيب شو عم تسلبها أم بس قريت العنوان أنت قلت
إقتباس:
- القطب المغناطيسى الشمالي يبتعد جنوبا بسرعة 20 كلم سنويا وبتسارع والقطب المغناطيسي الشمالي حاليا في كندا . --- كل من يستطيع تفنيد هذا الكلام ارجو منه فعل ذلك
الروابط تؤكد أن الحركة من الغرب للشرق وليس من الشمال للجنوب وبالتالي تبقى القطبية على حالها ولا تنعكس سيبريا بشمال الكرة الأرضية وآلاسكا أيضاً أي في هذه الحالة يبقى الشمال شمال والجنوب جنوب ولا يختلف شيء وبالتالي يبقى الوضع الجغرافي على حاله ولا يصبح انقلاب بالقطبية كما تدعي ولا تتغير حركة دوران الأرض
شكراً على الدليل العلمي الذي قدمته أنت والذي يثبت أن القطبية لا تتغير
وأن المسؤول هو الأقطاب الجغرافية عن الدوران
أقرأ الرابط جيداً قبل أن تورده
================================
الاجابة
يعني امرك غريب جدا يا سيد محبة ، تمسكت بموضوع ليس هو محور موضوعنا ، ومع ذلك أكدت لك ان الاقطاب المغناطيسية تتحرك وان طلوع الشمس من مغربها أمر وارد جدا ، ويتطابق مع العلم ولا ينافيه ، كان جوابك : << هذا منذ بدء التكوين وليس متحرك بل هو نسبة ثابته>>
ثم اوردنا لك روابط تؤكد لك هذه الحركة ، قلت سيبيريا شمال والاسكا شمال ، وتناسيت انك كنت تقول انها ثابته ، ولعلمك ، ان الارض تبادلت قطبيتها أكثر من مرة عبر عصور جيولوجية سحيقة ، بل ويقول العلماء ان آخر تبادل محدود للقطبية كان في القرن الثامن قبل الميلاد ، اما لماذا لم يعكس دوران الارض في ذلك الوقت ، فهذا يعود للفرضيات التى وضعها العلماء وليس انا ، منها ان تبادل القطبية كان سريعا ومؤقتا بسبب قوة المغناطيسية الارضية في ذلك الوقت ، فتؤدي لتوقف دوران الارض مؤقتا وليس لعكس الدوران ، ثم أن معجزة النبي يوشع بايقاف حركة الشمس في السماء دليل على ذلك :
Jos:10:13:
13 فدامت الشمس ووقف القمر حتى انتقم الشعب من اعدائه.أليس هذا مكتوبا في سفر ياشر.فوقفت الشمس في كبد السماء ولم تعجل للغروب نحو يوم كامل. (SVD)
هذا من الكتاب المقدس وليس من عندي ، بل ايضا هناك تساؤلا في الفقرة السابقة يقول : أليس هذا مكتوبا في سفر ياشر ؟ ما هو سفر ياشر هذا ؟ ولماذا غير موجود في الكتاب المقدس الان ؟ وما هي المعلومة الخطيرة والنبوءة الهامة التي استوجبت حذفة ؟
وبالرغم ان موضوع قطبية الارض موضوع ثانوي اساسا ، لا علا قة له بلب الموضوع الا انني سأورد لك احداثيات القطب الجنوبي المغناطيسي ، وعلى من يريد ان يتأكد من معلومة عليه ان يبحث عنها بنفسه :
(1998) 64.6°ج 138.5°E.
(2004) 63.5°ج 138.0°ق
يعني القطب المغناطيسي الجنوبي ابتعد حوالي درجة كاملة باتجاه الشمال ، مع عدم اعتراضنا على الحركة الجانبية شرقا وغربا ، وقد يتجه جنوبا ايضا ، لكن الاحكام تبنى على العموم ، مع تركيزي وتأكيدي ان هذا ليس لب الموضوع ، وانما اوردته للاستشهاد به على الامكانية العلمية لطلوع الشمس من مغربها ، وليس طبعا للاحتجاج به ، لاننا نؤمن بما أخبرنا به رسول الله صلى الله عليه وسلم ، سواء استطعنا تبريره علميا ام لم نستطيع ، لان علوم الغيب لا يسعنا ادراكها بالشواهد الحسية .
حديث سجود الشمس عولج تماما في المشاركات السابقة ، أعيد شرحها بالتفصيل مع زيادات للتوضيح :
ورد في صحيح مسلم رحمه الله عن أبي ذر رضي الله عنه: أن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال يوما ‏ ‏أتدرون أين تذهب هذه الشمس قالوا الله ورسوله أعلم قال إن هذه ‏ ‏تجري حتى تنتهي إلى مستقرها تحت العرش فتخر ساجدة فلا تزال كذلك حتى يقال لها ارتفعي ارجعي ئت فترجع فتصبح طالعة من مطلعها ثم ‏ ‏تجري حتى تنتهي إلى مستقرها تحت العرش فتخر ساجدة ولا تزال كذلك حتى يقال لها ارتفعي ارجعي من حيث جئت فترجع فتصبح طالعة من مطلعها ثم ‏ ‏تجري لا يستنكر الناس منها شيئا حتى تنتهي إلى مستقرها ذاك تحت العرش فيقال لها ارتفعبحي طالعة من مغربك فتصبح طالعة من مغربها فقال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏أتدرون متى ‏ ‏ذاكم ذاك حين ‏ يوم لا ينفع نفس إيمانها لم تكن آمنت من قبل او كسبت في إيمانها
قلنا في المشاركات السابقة : أن سجود الشمس لا يلزمه الهييئة التي يقوم بها البشر للاتيان بفعل السجود ، وانما بهيئة وكيفية خاصة بها وليست الشمس وحدها من يسجد لله بل أن كل مخلوقات الله تسجد لله ، كل منها بهيئة وكيفية خاصة بها ، قال تعالى :
{أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَسْجُدُ لَهُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَمَن فِي الْأَرْضِ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ وَالنُّجُومُ وَالْجِبَالُ وَالشَّجَرُ وَالدَّوَابُّ وَكَثِيرٌ مِّنَ النَّاسِ وَكَثِيرٌ حَقَّ عَلَيْهِ الْعَذَابُ وَمَن يُهِنِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِن مُّكْرِمٍ إِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يَشَاءُ }الحج18
يقول السيد محبة : ان ظاهر النصّ يبيّن ان فترة السجود تستمر طوال فترة غروب الشمس ، كذلك لايوجد زمن او مكان محدد للشروق والغروب ، وهذا يناقض العلم :
نقول بعون الله :
ان الحديث الشريف لم يقل أن الشمس تغرب تحت العرش وانما قال تجري ، وتذهب ، ولم يحدد مكانا معينا للغروب ، وانما حدد مكانا معينا للسجود والاستئذان ، الكتاب المقدس فقط يحدد مكانا لغروب الشمس :

30 اما هما في عبر الاردن وراء طريق غروب الشمس في ارض الكنعانيين الساكنين في العربة مقابل الجلجال بجانب بلوطات مورة.
يوجد بكل ثانية شروق وغروب ، هذا صحيح تماما ، وقد تعلمنا هذا من القرآن الكريم من قبل أن يثبته العلم ، قال تعالى :
1 - { رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَرَبُّ الْمَشَارِقِ } المعارج5
2 - { فَلَا أُقْسِمُ بِرَبِّ الْمَشَارِقِ وَالْمَغَارِبِ إِنَّا لَقَادِرُونَ } المعارج40
يخبرنا الله عز وجل في القرآن الكريم ، ان هناك مشارق ومغارب عديدة ، هل ترى يا عزيزي الفاضل محبة ؟ القرآن من عند الله تعالى ، ما كان لبشر أن يعرف هذه المعلومة قبل اكثر من 1430 عاما الا الله ، ربما كان اعداء الاسلام في ذلك الوقت يعتبرون هذا خطأً في القرآن قبل ان يثبته العلم ويصير معلومة بديهية .
ولكن هذا لايمنع ان يكون هناك سمتا تبدأ كل دوره منه وتنتهي فيه ، فأنت عندما تنظر الى ساعة الحائط مثلا ، تعلم تماما ان محاذاة العقرب للرقم 12 يعني انتهاء دورة وبداية دوره جديدة بالرغم أن العقرب يشير الى زمن جديد في كل ثانية .
السمت المفترض للشمس في دورانها الظاهري حول الشمس نحن لا نعلمه ولا يمكن قياس الغيب بالمحسوس ، نحن كبشر ، افترضنا سمتا ، وجعلناه نقطة اسناد زمني وهو خط غرينتش وأعطيناه الرقم صفر ، بريطانيا فرضت ارادتها كدولة عظمى في ذلك الوقت .
اما السمت الموضوع من الله عزّوجل والذي يمثل خط الاسناد الزمني لبداية ونهاية كل دورة فهو من علم الغيب الذي لا نعلمه .
النقطة الثانية زمن السجود ، فهو لم يحدد في الحديث الشريف ، ولا يوجد أي اشارة ان الارض تتوقف عن دورانها او تتباطأ أوتسر ، بينما نجد في الكتاب المقدس أن الشمس تسرع لتشرق ، وهذا خطأ علمي فادح ويؤكد على بشرية الكتاب المقدس وينفي عنه صفة الوحي ، الا اذا كان هناك نظرية علمية ما ... تقول ذلك فلا بأس ، أما في الحديث الشريف فالزمن غير محدد ويبدو انه قصير جدا لا يمكن ادراكه .
ونعود الى حيث بدأنا ، طلوع الشمس من مغربها ، قلنا ان هناك نظرية علمية تقول ان الارض ستعكس قطبيتها وسيؤدي ذلك الى انعكاس دورانها فتطلع الشمس من مغربها ، وقد اعتنق عالم اوكراني الاسلام بسبب حديث طلوع الشمس من مغربها ، وان شئتم الرابط وضعته .
وأعيد ما كتبته في مداخله سابقة حول هذا الموضوع :
حين لا يسمح الله للشمس بالمتابعة ترجع عكسيا فيكون طلوع الشمس من مغربها وهو ما يسبق قيام الساعة .
وبما أن حركة الشمس ظاهرية بالنسبة للأرض بسبب دوران الارض حول نفسها ، فالحديث ينبئ عن أمر مستقبلي ينعكس فيه دوران الارض من الاتجاه الحالي بعكس عقارب الساعة الى اتجاه معاكس يتماشى مع حركة عقارب الساعة .
لكن هل هذا ممكن ؟ هل من الممكن ان تنعكس حركة دوران الارض ؟
لو أحضرنا اي محرك كهربائي فأننا يمكننا عكس حركة دورانه بطريقتين :
الطريقة الاولى : عكس قطبية التيار الكهربائي .
الطريقة الثانية : عكس قطبية المغناطيسات في المحرك .
ان الكرة الارضية بقطبيها المغناطيسيين ، تحاكي في دورانها دوران المحرك الكهربائي ، فالقطب المغناطيسي شمال الكرة الارضية اصطلح على تسميته بالقطب الشمالي ، كذلك القطب الموجود جنوب الكرة الارضية يعرف بالقطب الجنوبي .
ولو رجعت للمراجع الفلكية والجغرافية ، فستعرف ان القطب الجنوبي الجغرافي لا يتطابق مع القطب الجنوبي المغناطيسى ، فالاخير يتحرك ببطء شديد باتجاه المحيط والقطب الشمالي الجغرافي لا يتطابق مع القطب الشمالي المغناطيسى ونجد الاخير الان في شمال كندا ، هذه حقيقة علمية معروفة يا سيد محبة حتى البحارة البسيطين يعلمون ان لا قيمة للبوصلة شمال الكرة الارضية .
واذا استمر الامر على ما هو عليه يا عزيزي محبة فسيأتي اليوم الذي تعكس فيه القطبية المغناطيسية للكرة الارضية وينتج عن ذلك ان تدور بعكس الحال الذي هي عليه الان فتستأذن الشمس ولا يؤذن لها فتطلع من الغرب ومستقرها عندما تكون الارض في طاقة وضع بين تأثير قوّة التسارع من الدوران والتأثير المعاكس الناجم عن قوة القطبية الجديدة للكرة الارضية .
فالاسلام العظيم يا سيد محبة منسجم مع العلم وليس متعارضا معه ، هل تعلم لماذا ؟ لانه من عند الله والله لا يخطئ ابدا .
والحمد لله على نعمة الاسلام .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــ
سؤالي للفاضل محبة :
انفرد متى بذكر النجم الذي ظهر يوم ولادة الطفل يسوع وذكر المجوس :
1 ولما ولد يسوع في بيت لحم اليهودية في ايام هيرودس الملك اذا مجوس من المشرق قد جاءوا الى اورشليم
2 قائلين اين هو المولود ملك اليهود.فاننا رأينا نجمه في المشرق واتينا لنسجد له.
3 فلما سمع هيرودس الملك اضطرب وجميع اورشليم معه. ( متى 2 : 1-3 )
يقول التفسير التطبيقي للكتاب المقدس :
ربما يكون النجم اقتران كواكب المشتري وزحل والمريخ عام 6 ق . م ، وقد قدم آخرون تفسيرات مختلفة ، ولكن ألم يكن في مقدور خالق السموات ان خلق نجما خاصا ليعلن مجيء ابنه ؟ (2: 2 ص 1867 )
9 فلما سمعوا من الملك ذهبوا واذا النجم الذي رأوه في المشرق يتقدمهم حتى جاء ووقف فوق حيث كان الصبي.
10 فلما رأوا النجم فرحوا فرحا عظيما جدا.
11 وأتوا الى البيت ورأوا الصبي مع مريم امه.فخروا وسجدوا له.ثم فتحوا كنوزهم وقدموا له هدايا ذهبا ولبانا ومرّا. ( متى 2 : 9-11 )
يقول التفسير التطبيقي للكتاب المقدس ( 2: 11 ص 1868 )
كان عمر الطفل يسوع عاما أو عامين عندما وجده المجوس .
الان دعنا نرتب الافكار الواردة في النصوص السابقة :
مجموعة من الكهان المجوس رأوا نجما لامعا في الشرق ، فعلموا ان المسيح قد ولد .
النجم اللامع قد يكون اقتران مجموعة من الكواكب او نجم مخصوص خلقه الله لهذه المناسبة .
قطعوا آلاف الاميال !! (التفسير التطبيقي للكتاب المقدس 2: 1،2) ص 1867 )
" المسافة من بابل الى فلسطين اقل من 700 كم "
النجم ظهر من جديد بعد خروجهم من عند هيرودس ودلهم الى البيت الموجود فيه الطفل يسوع والعائلة المقدسة ، وكان عمر يسوع عام أو عامين .
السؤال الان عزيزي الفاضل محبة :
كيف يمكن لنجم ان يدل على بيت ، قد يدل على بيت شرق او غرب لابأس بهذا لكن نجم يدل على بيت يلزم ان يكون منخفضا جدا ، ولماذا لم يلحظه احد سوى المجوس وكيف رحلة تحتاج الشهرين كحد أعلى ، يجعلها كتاب التفسير سنة او سنتين ؟



المحاور
حبيب نذير اريد دليل على تبادل القطبية وليس كلام فقط وأنت أوردت روابطك على اساس أنه تفيد بتبادل القطبية وعندما فندت اصبح امري عجيباً وأبتعد عن الموضوع
إقتباس:
ان الحديث الشريف لم يقل أن الشمس تغرب تحت العرش وانما قال تجري ، وتذهب ، ولم يحدد مكانا معينا للغروب ، وانما حدد مكانا معينا للسجود والاستئذان ، الكتاب المقدس فقط يحدد مكانا لغروب الشمس :
حبيب عندما يقول
يقال لها ارتفعي ارجعي من حيث جئت فترجع فتصبح طالعة من مطلعها
فهذا يعني أن المستقر هو الغرب مادام المطلع هو الشرق
ومن ناحية الحديث الذي أنت اودته الحديث الذي يعتمد عليه الرابط يقول تذهب لتسجد تحت العرش وأنت تقول تجري هل لك برابط لهذا الحديث؟
إقتباس:
يوجد بكل ثانية شروق وغروب ، هذا صحيح تماما ، وقد تعلمنا هذا من القرآن الكريم من قبل أن يثبته العلم ، قال تعالى :
1 - { رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَرَبُّ الْمَشَارِقِ } المعارج5
2 - { فَلَا أُقْسِمُ بِرَبِّ الْمَشَارِقِ وَالْمَغَارِبِ إِنَّا لَقَادِرُونَ } المعارج40
هههههههههههههههههههههههههههههه
حبيب المشارق والمغارب هي اماكن الشروق والغروب لنفس المنطقة أم أنك لا تعلم أن مكان الشروق والغروب يختلف من يوم لآخر
رَبّ السَّمَاوَات وَالْأَرْض وَمَا بَيْنهمَا وَرَبّ الْمَشَارِق" أَيْ وَالْمَغَارِب لِلشَّمْسِ لَهَا كُلّ يَوْم مَشْرِق وَمَغْرِب
http://quran.al-islam.com/Tafseer/Di...ra=3 7&nAya=5
فلا تزور الحقيقة
إقتباس:
ولكن هذا لايمنع ان يكون هناك سمتا تبدأ كل دوره منه وتنتهي فيه ، فأنت عندما تنظر الى ساعة الحائط مثلا ، تعلم تماما ان محاذاة العقرب للرقم 12 يعني انتهاء دورة وبداية دوره جديدة بالرغم أن العقرب يشير الى زمن جديد في كل ثانية .
السمت المفترض للشمس في دورانها الظاهري حول الشمس نحن لا نعلمه ولا يمكن قياس الغيب بالمحسوس ، نحن كبشر ، افترضنا سمتا ، وجعلناه نقطة اسناد زمني وهو خط غرينتش وأعطيناه الرقم صفر ، بريطانيا فرضت ارادتها كدولة عظمى في ذلك الوقت .
اما السمت الموضوع من الله عزّوجل والذي يمثل خط الاسناد الزمني لبداية ونهاية كل دورة فهو من علم الغيب الذي لا نعلمه
حبيب لا يوجد أي سمت وهذا الكلام إنشائي لا علمي أنا أطرح قضية علمية فتفسر الموضوع إنشائياً النقاط واضحة
حركة الشمس وغروبها وبقائها غاربة حتى يؤذن لها ألخ من النقاط التي طرحتها لهذه اللحظة انت تقدم تفاسير أنشائية لا أكثر
إقتباس:
ونعود الى حيث بدأنا ، طلوع الشمس من مغربها ، قلنا ان هناك نظرية علمية تقول ان الارض ستعكس قطبيتها وسيؤدي ذلك الى انعكاس دورانها فتطلع الشمس من مغربها ،
ومازلت بأنتظار الرابط الذي يؤكد هذه النظرية
إقتباس:
واذا استمر الامر على ما هو عليه يا عزيزي محبة فسيأتي اليوم الذي تعكس فيه القطبية المغناطيسية للكرة الارضية وينتج عن ذلك ان تدور بعكس الحال الذي هي عليه الان فتستأذن الشمس ولا يؤذن لها فتطلع من الغرب ومستقرها عندما تكون الارض في طاقة وضع بين تأثير قوّة التسارع من الدوران والتأثير المعاكس الناجم عن قوة القطبية الجديدة للكرة الارضية .
فالاسلام العظيم يا سيد محبة منسجم مع العلم وليس متعارضا معه ، هل تعلم لماذا ؟ لانه من عند الله والله لا يخطئ ابدا .
حبيب بربك حاج حكي فاضي عظيم وماشابه حبيب حركة القطب الشمالي هي من الشرق للغرب وبالتالي لا يوجد أنعكاس بالقطبية لا الآن ولا مستقبلا ً فكفاك كلام إنشائي فارغ عندك دليل علمي على انعكاس القطبية من موقع علمي مشكور لا يوجد عندك عليك الإعتراف بالخطأ
بشأن آيات الأنجيل
انا اجلب آية قرآنية وأفسرها من مفسريكم ياريت الآيات اللي أنت جايبها تجلب التفسير المسيحي لها ومن خلاله تسأل
بشأن سؤالك
التفسير التطبيقي هو تفسير قام به المتجددين اصحاب كتاب الحياة الكتاب المقدس بترجمتهم و الذي اطلقوا عليه لقب كتاب الحياة مرفوض من الكنيسة الارثوذكسية
لماذا استخدم النجم؟
أولاً: استخدم الله كل وسيلة للحديث مع شعبه موضّحًا لهم أسرار التجسّد الإلهي وأعماله الخلاصيّة، لكن إذا أظلمت عيون قلوبهم بظلمة الشرّ وتقسّى قلبهم، بعث إليهم غرباء الجنس كعطشى للحق يوبّخونهم. يقول القدّيس يوحنا الذهبي الفم: [لتوبيخ اليهود على قسوتهم، ولينزع عنهم كل عذر يحتجّون به على جهلهم الإرادي.] ويقول القدّيس جيروم: [لكي يعرف اليهود بنبأ ميلاد المسيح من الوثنيّين حسب نبوّة بلعام أحد جدودهم، بأن نجمه يظهر من المشرق. وإذ أرشد النجم المجوس حتى اليهوديّة وتساءل المجوس عنه، لم يبقَ لكهنة اليهود عذر من جهة مجيئه.] حقًا في كل عصر إذ يتقسّى قلب المؤمنين أبناء الملكوت يحدّثهم الرب أحيانًا خلال الملحدين والأشرار الذي يقبلون الإيمان في غيرة متّقدة توبّخهم.
ثانيًا: الله الذي يحب البشريّة كلها يُعلن ذاته للجميع، محدثًا كل واحدٍ بلغته. فقد تحدّث مع اليهود بالناموس والنبوّات، واستخدم الفلسفات اليونانيّة بالرغم ممّا ضمّته من أضاليل كثيرة كطريق خلاله قبل كثير من الفلاسفة إنجيل الحق. وها هو يحدّث المجوس رجال الفلك بلغتهم العمليّة.
يحدّث الله كل إنسان باللغة التي يفهمها، فأرسل للرعاة ملائكة وللمجوس نجمًا يقول القدّيس أغسطينوس: [أظهر الملائكة المسيح للرعاة، وأعلن النجم عنه للمجوس. الكل تكلم من السماء!... الملائكة تسكن السماوات، والنجم يزيّنها، وخلال الاثنين تُعلن السماوات مجد الله.] ويقول الآب غريغوريوس الكبير: [كان من اللائق أن كائنًا عاقلاً، أي ملاكًا هو الذي يخبر هؤلاء الذين استخدموا عقولهم في معرفة الله، أمّا الأمم فإذ لم يعرفوا أن يستخدموا عقولهم في معرفته لم يقدهم الصوت الملائكي بل العلاّمة (النجم). لهذا السبب يقول بولس أن النبوّة ليست لغير المؤمنين بل للمؤمنين، وأما الآية (العلامة) فليست للمؤمنين بل لغير المؤمنين (1 كو 14: 22).] ويرى بعض الآباء مثل العلاّمة أوريجينوس أن المجوس أدركوا أن تعاويذهم قد بطلت، وشعروا أثناء عملهم أن أمرًا يفوق السحر قد حدث في العالم، فتطلّعوا إلى النجوم ليروا علامة من الله في السماء، عندئذ أدركوا كلمات بلعام: "يبرز كوكب من يعقوب ويقوم قضيب من إسرائيل... " (عد 24: 17). يقول القدّيس جيروم: [تعلّموا عن ظهور هذا النجم من نبوّة بلعام إذ هم من نسله.]
ثالثًا: يرى البعض أن المجوس تسلّموا هذا التقليد الخاص بظهور النجم عند مجيء الملك المخلّص عن دانيال النبي الذي عينه الملك كبيرًا للمجوس حين كان في السبي البابلي، وفد حدّد في نبوّاته موعد مجيئه.
رابعًا: أراد الله أن يخرج من الآكل أكلاً، ومن الجافي حلاوة، فالنجوم التي اُستخدمت كوسيلة للتضليل يعبدها الناس (عا 5: 26) صارت وسيلة للدخول بهم إلى الالتقاء مع الله. حقًا ما أعجب معاملات الله معنا، إنه لا يحطّم ما لنا حتى إن صار طريقًا للشرّ إنّما يغيّر مساره ويحوّله إلى الخير؛ عِوض أن يكون خادمًا لمملكة الظلمة يصير آلة برّ لحساب مملكة النور. كل ما وهبنا الله من طاقات ومواهب ومشاعر ودوافع إن تدنّست لا يحطّمها الله، بل بروحه القدّوس يجدّدها ويقدّسها لتصير سرّ بنياننا الروحي ووسائط للشهادة له.
والعجيب أن الله استخدم النجوم للكرازة بين الفلكيّين، فإذا ببعضهم أرادوا تأكيد مفاهيمهم الشرّيرة بذات العمل الإلهي الفائق، فادّعوا أن لكل إنسان نجمه الذي يُسيّر حياته لا يقدر أن ينحرف عنه. وقد انبرى كثير من الآباء يواجهون هذه الادعاءات مثل الآباء غريغوريوس الكبير، يوحنا الذهبي الفم، وأغسطينوس. نذكر على سبيل المثال بعض عبارات للقدّيس أغسطينوس: [لم يكن للنجم الذي رآه المجوس السلطان على المسيح المولود حديثًا، لم يكن هذا النجم أحد النجوم التي خُلقت في بدء الخليقة ويجرى في مساره حسب قانون خالقه، إنّما كان نجمًا جديدًا ظهر في هذا الميلاد العجيب من عذراء، وعكس خدمته على المجوس الباحثين عن امرأة، فتقدّمهم ليضيء لهم الطريق حتى قادهم إلى الموضع حيث فيه كان كلمة الرب كطفل. لم يُولد الطفل لأن النجم كان هناك، وإنما جاء النجم لأن المسيح قد وُلد. إن كان يجب أن نتحدّث عن المصير بالأحرى دعنا نقول لم يحدّد النجم مصير المسيح (كما يدَّعي المنجّمون) بل المسيح الذي حدّد مصير النجم.]
خامسًا: جاء النجم يكمّل شهادة الطبيعة للسيّد المسيح. إن كانت البشريّة العاقلة لم تعرف كيف تستقبله كما يجب انطلقت الطبيعة الجامدة تشهد له بلغتها الخاصة. يقول القدّيس أغسطينوس: [شهدت له السماوات بالنجم، وحمله البحر إذ مشى عليه (مت 14: 25)، وصارت الرياح هادئة ومطيعة لأمره (مت 23: 27)، وشهدت له الأرض وارتعدت عند صلبه (مت 27: 51).] هكذا قدّمت الطبيعة تمجيدًا لخاِلقها بلغتها، ونحن أيضًا إذ صرنا سماءً يليق بنا أن نشهد له بظهور نجمه فينا يقود الخطاة إلى المسيّا المخلّص، ينحنون له ويتعبّدون بالحق. ما هو هذا النجم إلا سِمة الصليب الحيّ المعلن في حياتنا الداخليّة وتصرّفاتنا في الرب. يقول القدّيس أغسطينوس: [عرفه المجوس بواسطة نجم كعلامة سماويّة وجميلة قدّمها الرب، لكنّه لا يرغب فينا أن يضع المؤمن نجمًا على جبهته بل صليبًا. بهذا يتّضع المؤمن ويتمجّد أيضًا، فيرفع الرب المتواضعين، هذا الذي في تواضعه تنازل.]
وما هو هذا النجم؟ يرى القدّيس يوحنا الذهبي الفم أنه لم يكن نجمًا حقيقيًا كسائر النجوم، إنّما هو ملاك ظهر في شكل نجم أرسله الله لهداية المجوس العاملين في الفلك، ويعلّل ذلك بالآتي:
أولاً: أن مسار النجم الذي ظهر مختلف عن مسار حركة النجوم الطبيعيّة.
ثانيًا: كان النجم ساطعًا في الظهيرة والشمس مشرقة، وليس كبقيّة النجوم تسطع ليلاً.
ثالثًا: كان يظهر أحيانًا ويختفي أحيانًا أخرى.
رابعًا: كان منخفضًا، قادهم إلى حيث المزود تمامًا.
اذا من قال لك أو من أين استوحيت أن النجم الذي ظهر للمجوس كان نجماً عادياً لا لم يكن كذلك و لكن كان النجم هو أفضل طريقة للمجوس يسيخدمها الله معهم لمكانته عندهم و لعلمهم بالفلك و النجوم
============== تابع المحاور ===================
التفسير المعتمد ليوحنا ذهبي الفم
وما هو هذا النجم؟ يرى القدّيس يوحنا الذهبي الفم أنه لم يكن نجمًا حقيقيًا كسائر النجوم، إنّما هو ملاك ظهر في شكل نجم أرسله الله لهداية المجوس العاملين في الفلك، ويعلّل ذلك بالآتي:
أولاً: أن مسار النجم الذي ظهر مختلف عن مسار حركة النجوم الطبيعيّة.
ثانيًا: كان النجم ساطعًا في الظهيرة والشمس مشرقة، وليس كبقيّة النجوم تسطع ليلاً.
ثالثًا: كان يظهر أحيانًا ويختفي أحيانًا أخرى.
رابعًا: كان منخفضًا، قادهم إلى حيث المزود تمامًا.
ويرى العلاّمة أوريجينوس أنه نجم حقيقي لكنّه من نوع فريد، إذ يقول: [إننا نعتقد أن الذي ظهر في المشرق كان نجمًا جديدًا، ليس كالنجوم العاديّة... لكنّه يُحسب في عداد المذنبات التي تشاهد في أحيان كثيرة، أو النيازك، أو النجوم الملتحمية أو النجوم التي على شكل الجرار، أو أي اسم ممّا يصف به اليونانيّون أشكالها المختلفة.]
لماذا استخدم النجم؟
أولاً: استخدم الله كل وسيلة للحديث مع شعبه موضّحًا لهم أسرار التجسّد الإلهي وأعماله الخلاصيّة، لكن إذا أظلمت عيون قلوبهم بظلمة الشرّ وتقسّى قلبهم، بعث إليهم غرباء الجنس كعطشى للحق يوبّخونهم. يقول القدّيس يوحنا الذهبي الفم: [لتوبيخ اليهود على قسوتهم، ولينزع عنهم كل عذر يحتجّون به على جهلهم الإرادي.] ويقول القدّيس جيروم: [لكي يعرف اليهود بنبأ ميلاد المسيح من الوثنيّين حسب نبوّة بلعام أحد جدودهم، بأن نجمه يظهر من المشرق. وإذ أرشد النجم المجوس حتى اليهوديّة وتساءل المجوس عنه، لم يبقَ لكهنة اليهود عذر من جهة مجيئه.] حقًا في كل عصر إذ يتقسّى قلب المؤمنين أبناء الملكوت يحدّثهم الرب أحيانًا خلال الملحدين والأشرار الذي يقبلون الإيمان في غيرة متّقدة توبّخهم.
ثانيًا: الله الذي يحب البشريّة كلها يُعلن ذاته للجميع، محدثًا كل واحدٍ بلغته. فقد تحدّث مع اليهود بالناموس والنبوّات، واستخدم الفلسفات اليونانيّة بالرغم ممّا ضمّته من أضاليل كثيرة كطريق خلاله قبل كثير من الفلاسفة إنجيل الحق. وها هو يحدّث المجوس رجال الفلك بلغتهم العمليّة.
يحدّث الله كل إنسان باللغة التي يفهمها، فأرسل للرعاة ملائكة وللمجوس نجمًا يقول القدّيس أغسطينوس: [أظهر الملائكة المسيح للرعاة، وأعلن النجم عنه للمجوس. الكل تكلم من السماء!... الملائكة تسكن السماوات، والنجم يزيّنها، وخلال الاثنين تُعلن السماوات مجد الله.] ويقول الآب غريغوريوس الكبير: [كان من اللائق أن كائنًا عاقلاً، أي ملاكًا هو الذي يخبر هؤلاء الذين استخدموا عقولهم في معرفة الله، أمّا الأمم فإذ لم يعرفوا أن يستخدموا عقولهم في معرفته لم يقدهم الصوت الملائكي بل العلاّمة (النجم). لهذا السبب يقول بولس أن النبوّة ليست لغير المؤمنين بل للمؤمنين، وأما الآية (العلامة) فليست للمؤمنين بل لغير المؤمنين (1 كو 14: 22).] ويرى بعض الآباء مثل العلاّمة أوريجينوس أن المجوس أدركوا أن تعاويذهم قد بطلت، وشعروا أثناء عملهم أن أمرًا يفوق السحر قد حدث في العالم، فتطلّعوا إلى النجوم ليروا علامة من الله في السماء، عندئذ أدركوا كلمات بلعام: "يبرز كوكب من يعقوب ويقوم قضيب من إسرائيل... " (عد 24: 17). يقول القدّيس جيروم: [تعلّموا عن ظهور هذا النجم من نبوّة بلعام إذ هم من نسله.]
ثالثًا: يرى البعض أن المجوس تسلّموا هذا التقليد الخاص بظهور النجم عند مجيء الملك المخلّص عن دانيال النبي الذي عينه الملك كبيرًا للمجوس حين كان في السبي البابلي، وفد حدّد في نبوّاته موعد مجيئه.
رابعًا: أراد الله أن يخرج من الآكل أكلاً، ومن الجافي حلاوة، فالنجوم التي اُستخدمت كوسيلة للتضليل يعبدها الناس (عا 5: 26) صارت وسيلة للدخول بهم إلى الالتقاء مع الله. حقًا ما أعجب معاملات الله معنا، إنه لا يحطّم ما لنا حتى إن صار طريقًا للشرّ إنّما يغيّر مساره ويحوّله إلى الخير؛ عِوض أن يكون خادمًا لمملكة الظلمة يصير آلة برّ لحساب مملكة النور. كل ما وهبنا الله من طاقات ومواهب ومشاعر ودوافع إن تدنّست لا يحطّمها الله، بل بروحه القدّوس يجدّدها ويقدّسها لتصير سرّ بنياننا الروحي ووسائط للشهادة له.
والعجيب أن الله استخدم النجوم للكرازة بين الفلكيّين، فإذا ببعضهم أرادوا تأكيد مفاهيمهم الشرّيرة بذات العمل الإلهي الفائق، فادّعوا أن لكل إنسان نجمه الذي يُسيّر حياته لا يقدر أن ينحرف عنه. وقد انبرى كثير من الآباء يواجهون هذه الادعاءات مثل الآباء غريغوريوس الكبير، يوحنا الذهبي الفم، وأغسطينوس. نذكر على سبيل المثال بعض عبارات للقدّيس أغسطينوس: [لم يكن للنجم الذي رآه المجوس السلطان على المسيح المولود حديثًا، لم يكن هذا النجم أحد النجوم التي خُلقت في بدء الخليقة ويجرى في مساره حسب قانون خالقه، إنّما كان نجمًا جديدًا ظهر في هذا الميلاد العجيب من عذراء، وعكس خدمته على المجوس الباحثين عن امرأة، فتقدّمهم ليضيء لهم الطريق حتى قادهم إلى الموضع حيث فيه كان كلمة الرب كطفل. لم يُولد الطفل لأن النجم كان هناك، وإنما جاء النجم لأن المسيح قد وُلد. إن كان يجب أن نتحدّث عن المصير بالأحرى دعنا نقول لم يحدّد النجم مصير المسيح (كما يدَّعي المنجّمون) بل المسيح الذي حدّد مصير النجم.]
خامسًا: جاء النجم يكمّل شهادة الطبيعة للسيّد المسيح. إن كانت البشريّة العاقلة لم تعرف كيف تستقبله كما يجب انطلقت الطبيعة الجامدة تشهد له بلغتها الخاصة. يقول القدّيس أغسطينوس: [شهدت له السماوات بالنجم، وحمله البحر إذ مشى عليه (مت 14: 25)، وصارت الرياح هادئة ومطيعة لأمره (مت 23: 27)، وشهدت له الأرض وارتعدت عند صلبه (مت 27: 51).] هكذا قدّمت الطبيعة تمجيدًا لخاِلقها بلغتها، ونحن أيضًا إذ صرنا سماءً يليق بنا أن نشهد له بظهور نجمه فينا يقود الخطاة إلى المسيّا المخلّص، ينحنون له ويتعبّدون بالحق. ما هو هذا النجم إلا سِمة الصليب الحيّ المعلن في حياتنا الداخليّة وتصرّفاتنا في الرب. يقول القدّيس أغسطينوس: [عرفه المجوس بواسطة نجم كعلامة سماويّة وجميلة قدّمها الرب، لكنّه لا يرغب فينا أن يضع المؤمن نجمًا على جبهته بل صليبًا. بهذا يتّضع المؤمن ويتمجّد أيضًا، فيرفع الرب المتواضعين، هذا الذي في تواضعه تنازل.]
متى بدأ ظهور النجم؟
يرى القدّيس يوحنا الذهبي الفم أن النجم قد ظهر مبكرًا قبل الميلاد ربّما بحوالي سنتين، حيث قاد المجوس ليبلغوا بيت لحم في وقت الميلاد. ويرى البعض أنه ظهر عند ميلاده، وقد أخذ المجوس بعض الوقت حتى بلغوا بيت لحم، لهذا إذ تحقّق هيرودس الأمر أمر بقتل الأطفال من سنتين فما دون، إذ حسب المدّة بناءً على ظهور النجم
=======================================
الاجابة
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله والصلاة والسلام على محمد رسول الله .
مازال العزيز الفاضل " محبة " متمترس ضد فكرة تبادل قطبية الأرض ، نقول أن هذا الأمر حدث في أزمان جيولوجية غابرة ، وصيغت له فرضيات كثيرة تبحث في أسبابه ، وآخر انقلاب في القطبية حدث في القرن الثامن قبل الميلاد ، ومعجزة نبي الله يوشع بإيقاف حركة الشمس تشير إلى ذلك ، وبدلا من مطالبتي بإثبات يا سيد محبة ، أنا الذي أطالبك بإثبات صحة هذه المعجزة :
Jos:10:13:
13 فدامت الشمس ووقف القمر حتى انتقم الشعب من أعدائه.أليس هذا مكتوبا في سفر ياشر.فوقفت الشمس في كبد السماء ولم تعجل للغروب نحو يوم كامل. (SVD)
الجواب الذي تبحث عنه يا سيد محبة موجود في سفر ياشر ، يا ليتك تقرأه جيدا وتزودني بما قرأت ، لأنني لم أجد هذا السفر في الكتاب المقدس ، ولا بد من مبرر قوي لانتزاع هذا السفر من الكتاب المقدّس .
وبالرغم من ذلك ، فإن تبادل القطبية حقيقة علمية معروفة :
http://www.freearabi.com/EarthCenterIsADynamo.htm
اقتباس من محبة : <<< يقال لها ارتفعي ارجعي من حيث جئت فترجع فتصبح طالعة من مطلعها
فهذا يعني أن المستقر هو الغرب مادام المطلع هو الشرق>>>
هذا يشير الى اكتمال دورة ، ووجود نقطة اسناد زمني تبدأ منه الدورة وتنتهي اليه ، والاستقرار عند السجود نهاية الدورة .
ووضحنا سابقا ان القرآن الكريم يعلمنا بوجود مشارق ومغارب وهذا يتماشى تماما مع حقيقة ان في كل ثانية شروق وغروب في مكان ما من الكرة الارضية.
1 - { رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَرَبُّ الْمَشَارِقِ } المعارج5
2 - { فَلَا أُقْسِمُ بِرَبِّ الْمَشَارِقِ وَالْمَغَارِبِ إِنَّا لَقَادِرُونَ } المعارج40
طبعا أنت سخرت من كون القرآن يتحدث بحقائق علمية ، و أوردت رابطا لتفسير الجلالين وتفاسير أخرى ، عزيزي لا أظنك تجهل أنواع التفسير ، وللتوضيح فإني سأذكرها لك :
أنواع التفسير: إما ان يكون مأثوراً او تفسيراً بالرأي
أ- التفسير المأثور:
1- تفسير القرآن بالقرآن .
2- او بسنة النبي صلى الله عليه و سلم .
3- او بآثار الصحابة مثل عبد الله بن مسعود و عبد الله بن عباس الذي قال عنه الرسول صلى الله عليه و سلم: اللهم فقهه في الدين و علمه التأويل، اي تأويل القرآن الكريم
ب- التفسير بالرأي: الاجتهاد
وهذا التفسير تفسير بالرأي ، والتفسير العلمي يحتاج مـفـسرين معاصرين وهذا تفسير د. يحيى المحجري لها وهو عالم معاصر على هذا الرابط
http://www.55a.net/firas/arabic/inde...show_det&id=86
ومن ناحية الحديث الذي أنت أوردته الحديث الذي يعتمد عليه الرابط يقول تذهب لتسجد تحت العرش وأنت تقول تجري هل لك برابط لهذا الحديث؟>>>
الحديث من صحيح مسلم رقم 228
حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ أَيُّوبَ وَإِسْحَقُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ جَمِيعًا عَنْ ابْنِ عُلَيَّةَ قَالَ ابْنُ أَيُّوبَ حَدَّثَنَا ابْنُ عُلَيَّةَ حَدَّثَنَا يُونُسُ عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ يَزِيدَ التَّيْمِيِّ سَمِعَهُ فِيمَا أَعْلَمُ عَنْ أَبِيهِ عَنْ أَبِي ذَرٍّ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ يَوْمًا أَتَدْرُونَ أَيْنَ تَذْهَبُ هَذِهِ الشَّمْسُ قَالُوا اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَعْلَمُ قَالَ إِنَّ هَذِهِ تَجْرِي حَتَّى تَنْتَهِيَ إِلَى مُسْتَقَرِّهَا تَحْتَ الْعَرْشِ فَتَخِرُّ سَاجِدَةً فَلَا تَزَالُ كَذَلِكَ حَتَّى يُقَالَ لَهَا ارْتَفِعِي ارْجِعِي مِنْ حَيْثُ جِئْتِ فَتَرْجِعُ فَتُصْبِحُ طَالِعَةً مِنْ مَطْلِعِهَا ثُمَّ تَجْرِي حَتَّى تَنْتَهِيَ إِلَى مُسْتَقَرِّهَا تَحْتَ الْعَرْشِ فَتَخِرُّ سَاجِدَةً وَلَا تَزَالُ كَذَلِكَ حَتَّى يُقَالَ لَهَا ارْتَفِعِي ارْجِعِي مِنْ حَيْثُ جِئْتِ فَتَرْجِعُ فَتُصْبِحُ طَالِعَةً مِنْ مَطْلِعِهَا ثُمَّ تَجْرِي لَا يَسْتَنْكِرُ النَّاسَ مِنْهَا شَيْئًا حَتَّى تَنْتَهِيَ إِلَى مُسْتَقَرِّهَا ذَاكَ تَحْتَ الْعَرْشِ فَيُقَالُ لَهَا ارْتَفِعِي أَصْبِحِي طَالِعَةً مِنْ مَغْرِبِكِ فَتُصْبِحُ طَالِعَةً مِنْ مَغْرِبِهَا فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَتَدْرُونَ مَتَى ذَاكُمْ ذَاكَ حِينَ لَا يَنْفَعُ نَفْسًا إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آمَنَتْ مِنْ قَبْلُ أَوْ كَسَبَتْ فِي إِيمَانِهَا خَيْرًا
( الحديث رقم 228 من صحيح مسلم )
تقول :
<<< حبيب بربك حاج حكي فاضي عظيم وماشابه حبيب حركة القطب الشمالي هي من الشرق للغرب وبالتالي لا يوجد أنعكاس بالقطبية لا الآن ولا مستقبلا ً فكفاك كلام إنشائي فارغ عندك دليل علمي على انعكاس القطبية من موقع علمي مشكور لا يوجد عندك عليك الإعتراف بالخطأ ، بشأن آيات الأنجيل >>>
لا أعلم ماذا تقصد بآيات الانجيل اذا كنت تقصد هذه العبارة :

5 والشمس تشرق والشمس تغرب وتسرع الى موضعها حيث تشرق. (
بكل تأكيد إنني أقول آن هذه العبارة خاطئة ، إلا إذا كان عندك تفسير لها أنا لا أعلمه .
أما إن كنت تقصد آيات القران وأخطأت في الطباعة ، فإني استشهدت بالحقيقة العلمية التي تقول أن الأرض ستتبدل قطبيتها في المستقبل كما حدث ذلك في عصور قديمة ، استشهدت بذلك لتفسير جانب من جوانب الحديث وهو طلوع الشمس من مغربها ، فإن أصبت في تفسيري فمن الله التوفيق ، وإن أخطأت فمن عندي ، والرابط الذي أوردته لك في بداية المشاركة فيه الفائدة ، وهذا هو الرابط للتذكير :
http://www.freearabi.com/EarthCenterIsADynamo.htm
================================================
بالنسبة للنقاش من الكتاب المقدس :
تقول :
<< التفسير التطبيقي هو تفسير قام به المتجددين اصحاب كتاب الحياة الكتاب المقدس بترجمتهم و الذي اطلقوا عليه لقب كتاب الحياة مرفوض من الكنيسة الارثوذكسية >>
أحترم ما تعتقد ولا أناقشك الا في معتقدك .
>>>أولاً: استخدم الله كل وسيلة للحديث مع شعبه موضّحًا لهم أسرار التجسّد الإلهي وأعماله الخلاصيّة، لكن إذا أظلمت عيون قلوبهم بظلمة الشرّ وتقسّى قلبهم، بعث إليهم غرباء الجنس كعطشى للحق يوبّخونهم. يقول القدّيس يوحنا الذهبي الفم: [لتوبيخ اليهود على قسوتهم، ولينزع عنهم كل عذر يحتجّون به على جهلهم الإرادي.] ويقول القدّيس جيروم: [لكي يعرف اليهود بنبأ ميلاد المسيح من الوثنيّين حسب نبوّة بلعام أحد جدودهم، بأن نجمه يظهر من المشرق. وإذ أرشد النجم المجوس حتى اليهوديّة وتساءل المجوس عنه، لم يبقَ لكهنة اليهود عذر من جهة مجيئه.] حقًا في كل عصر إذ يتقسّى قلب المؤمنين أبناء الملكوت يحدّثهم الرب أحيانًا خلال الملحدين والأشرار الذي يقبلون الإيمان في غيرة متّقدة توبّخهم. >>>
أنا لم أسأل عن الحكمة من ظهور النجم ، ولكن التفسير أيضا لا يخلو من الغرابة ، فالذين آمنوا بالمسيح من اليهود لا يستحقون التوبيخ ، والذين لم يؤمنوا ، لن يؤمنوا بظهور نجم لم يروه هم بطبيعة الحال .
<<< وما هو هذا النجم؟ يرى القدّيس يوحنا الذهبي الفم أنه لم يكن نجمًا حقيقيًا كسائر النجوم، إنّما هو ملاك ظهر في شكل نجم أرسله الله لهداية المجوس العاملين في الفلك >>>
<<<ويرى العلاّمة أوريجينوس أنه نجم حقيقي لكنّه من نوع فريد، إذ يقول: [إننا نعتقد أن الذي ظهر في المشرق كان نجمًا جديدًا، ليس كالنجوم العاديّة... لكنّه يُحسب في عداد المذنبات التي تشاهد في أحيان كثيرة، أو النيازك، أو النجوم الملتحمية أو النجوم التي على شكل الجرار، أو أي اسم ممّا يصف به اليونانيّون أشكالها المختلفة.] >>>
<<< يرى القدّيس يوحنا الذهبي الفم أن النجم قد ظهر مبكرًا قبل الميلاد ربّما بحوالي سنتين، حيث قاد المجوس ليبلغوا بيت لحم في وقت الميلاد. ويرى البعض أنه ظهر عند ميلاده، وقد أخذ المجوس بعض الوقت حتى بلغوا بيت لحم، لهذا إذ تحقّق هيرودس الأمر أمر بقتل الأطفال من سنتين فما دون، إذ حسب المدّة بناءً على ظهور النجم >>>
حسنا ، هناك أكثر من تفسير لماهية النجم ، القدّيس يوحنا الذهبي الفم يرى أنه ملاك ، والعلاّمة أوريجينوس ، يرى أنه من المذنبات أو ما شابه ذلك من النجوم ، والتفسيران افتراضيان ، فلو اخذنا في الفرضية الاولى واعتبنا أنه ملاك ، لماذا يبعث الله ملاكا لمجوس وثنيين ؟ والقول انه لتوبيخ اليهود قول مردود فهم لم يروا النجم اصلا ، ولم يبعث الله ملائكة على شكل نجوم ، المألوف ان الملائكة تتنزل على أخيار الناس وتكلمهم اما في المنام او في اليقظة ، فتفسير النجم بالملاك مردود ، والا لكان متى ذكر ذلك في انجيله .
أما القول الثاني أنه مذنب او نجم فريد ، فلا بأس بهذا الكلام مبدئيا ، ولكن كم يلزم المذنب للظهور مرة اخرى ، انه يحتاج لسنوات طويلة ، اقرب المذنبات الساطعة لنا وهو مذنب هالي ، يلزمه 76 سنة للظهور مرة اخرى ، مذنب هيل بوب يلزمه اربع الاف سنة لاكمال دورته ، وبكل الاحوال كيف لنجم ان يدل على مذود ؟ ولماذا لم ينتبه الناس له ويتبعونه كما تبعه المجوس ؟
حدث كهذا ، أليس جديرا أن تدونه كتب التاريخ ؟ اليس جديرا الا ينفرد متى في تدوينه ؟
ان النجوم لا تظهر لميلاد العظماء ولا لموتهم و في المقابل نرى محمداً رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما دفن ابنه إبراهيم تشاء الظروف أن يتوسط القمر بين الأرض والشمس فتخسف الشمس ساعة الدفن. فاندهش أصحابه وقالوا على الفور: "إن الشمس خسفت لموت إبراهيم "! والو كان محمد نبياً كاذباً كما لكم أن تصفوه لوافق أصحابه على ذلك. ولم يكن ليكلفه ذلك سوى قليلاً من الصمت فينتشر الخبر بين العرب كانتشار النار في الهشيم. لكنه وهو الملقب "بالصادق الأمين " منذ الصغر لم يفعل ذلك. ولا ينبغي له أن يفعل، إذ كيف يفعل ذلك وهو رسول الله وحامل رسالته لجميع الأمم بشيراً ونذيراً؟ لذا التفت إلى أصحابه وقال:" لا ! إن الشمس والقمر آيتان من آيات الله... لا تخسفان لموت أحد ولا لحياته " فهل هناك مثل أروع لاحترام العقل وتحرير الناس من خرافاتهم واعتقاداتهم الخاطئة!؟.
لنحلل ما جاء في متى مرّة أخرى :
1 ولما ولد يسوع في بيت لحم اليهودية في ايام هيرودس الملك اذا مجوس من المشرق قد جاءوا الى اورشليم
2 قائلين اين هو المولود ملك اليهود.فاننا رأينا نجمه في المشرق واتينا لنسجد له.
ملك اليهود ، هل كان المسيح حقا ملكا على اليهود ؟إذ عندما كان بيلاطس يسأله أنت ملك اليهود؟ كان ينكر ويرد عليه: "أنت تقول ". ولماذا على المجوس أن يسجدوا لملك اليهود ؟
3 فلما سمع هيرودس الملك اضطرب وجميع اورشليم معه.
الم يكن هيرودس وثنياً رومانياً. لا يؤمن بنبوءاتهم. فلماذا يضطرب ؟ جميع اورشليم اضطربت ، ولماذا تضطرب اورشليم ؟ اليسوا يهودا ؟ اليس الاولى ان يفرحوا لميلاد مخلصهم ؟ .
9 . فلما سمعوا من الملك ذهبوا واذا النجم الذي رأوه في المشرق يتقدمهم حتى جاء ووقف فوق حيث كان الصبي.
10 فلما رأوا النجم فرحوا فرحا عظيما جدا.
مدينة صغيرة كبيت لحم ، ونجم غريب في السماء يدل على صبي ، وهيرودس وجنوده يبحثون عن هذا الصبي ، وبيت لحم لا تبعد اكثر من عشرة كيلو مترات عن القدس ، فقط المجوس هم من وصل للصبي ! الا يثير هذا الغرابة
13 وبعدما انصرفوا اذا ملاك الرب قد ظهر ليوسف في حلم قائلا قم وخذ الصبي وامه واهرب الى مصر وكن هناك حتى اقول لك.لان هيرودس مزمع ان يطلب الصبي ليهلكه.
14 فقام واخذ الصبي وامه ليلا وانصرف الى مصر.
الان يا عزيزي محبة ، ملاك الرب ظهر ليوسف ، والرب المفروض انه الصبي الموجود معهم ، اليس الافضل ان يتكلم الرب بنفسه ويقول اهربوا بي الى مصر لانني في خطر ؟ لماذا عليه ان يرسل ملاكه لوالديه وهو موجود معهم ؟
هذا من ناحية ، ومن ناحية اخرى ، هذا يتعارض مع لوقا الذي يقول :
21 ولما تمت ثمانية أيام ليختنوا الصبي سمي يسوع كما تسمى من الملاك قبل ان حبل به في البطن
22 ولما تمت ايام تطهيرها حسب شريعة موسى صعدوا به الى اورشليم ليقدموه للرب ( لوقا 2 : 21-22 )
فهل ذهبوا حقا الى مصر ام ذهبوا الى اورشليم لتقديمه للرب ؟
لنكمل مع متى :
15 وكان هناك الى وفاة هيرودس.لكي يتم ما قيل من الرب بالنبي القائل من مصر دعوت ابني
من مصر دعوت ابني !! هذا لا شأن له بالمسيح أصلا ( ارجع الى هوشع الاصحاح 11 )
عزيزي محبة
قصة النجم ، والمجوس ، والهروب الى مصر ، انفرد بها متى وتتعارض مع طفولة المسيح في لوقا .
===============================
وما زالت الناظرة مستمرة ..............
آسف للاطالة


من مواضيعي
0 هوامش في تاريخ الكتاب المقدس
0 رمضانيات
0 قواعد اللغه الانجليزيه عرض باور بينت
0 شبهة ملحد عن (كلمة الله)
0 انفوجرافيك أسرار المشي لحرق السعرات الحرارية
0 جنة عدن داره ومسكنه
0 انفوجرافيك أفضل ٥ مطارات عربية لعام ٢٠١٣م
0 ثكلتك أمك

التوقيع:


غفر لى ولكم وللمسلمين أحياء واموت اللهم آمين
ابو يوسف السلفى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لِمُسْتَقَرٍّ, لَّهَا, الْعَلِيمِ, الْعَزِيزِ, تَجْرِي, تَقْدِيرُ, {38}, وَالشَّمْسُ, ذَلِكَ

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:16 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009