ضع اهداء فى ملتقى مقاومة التنصير


العودة   ملتقي مقاومي التنصير > الملتقى الاسلامى > الشيعه في الميزان
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 

هل أئمة الشيعة 12 أم 13؟!

الشيعه في الميزان


هل أئمة الشيعة 12 أم 13؟!

الشيعه في الميزان


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-27-2017, 01:56 AM   #1
الباسم
فارس
 
الصورة الرمزية الباسم
 

افتراضي هل أئمة الشيعة 12 أم 13؟!


هل أئمة الشيعة 12 أم 13؟!
قال تعالى: ﴿بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ﴾ [الأنبياء:18]؛ لنستعرض سوياً هذه الأدلة، ولنرى هل هذا هو الدين الذي ارتضاه الله لنا: ﴿الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِيناً﴾، ولنحكم عقولنا التي من الله علينا بها ولا نكن: ﴿صُمٌّ بُكْمٌ عُمْيٌ فَهُمْ لاَ يَعْقِلُونَ﴾، ولنعرف أن الحقيقة لا تعرف بالعاطفة والحماسة بل بالدليل والبرهان، فلا نكن كما قال جلا وعلا: ﴿إِنَّا وَجَدْنَا آبَاءنَا عَلَى أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَى آثَارِهِم مُّقْتَدُونَ﴾، ﴿قَالَ أَوَلَوْ جِئْتُكُم بِأَهْدَى مِمَّا وَجَدتُّمْ عَلَيْهِ آبَاءكُمْ قَالُوا إِنَّا بِمَا أُرْسِلْتُم بِهِ كَافِرُونَ﴾، ﴿فَانتَقَمْنَا مِنْهُمْ فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ﴾
الدليل الأول:
الكافي - الشيخ الكليني [ج 1 - ص 532]: 9- محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، عن ابن محبوب، عن أبي الجارود، عن أبي جعفر عليه السلام عن جابر بن عبد الله الأنصاري قال: "دخلت على فاطمة عليها السلام وبين يديها لوح فيه أسماء الأوصياء من ولدها، فعددت اثني عشر آخرهم القائم عليه السلام، ثلاثة منهم محمد وثلاثة منهم علي".
12 إمام (من ولدها) من ولد فاطمة + الإمام علي =.....!!
زيادة في التأكيد أن الحديث يشير الى أنهم 12 من ولد فاطمة هو وجود 3 منهم علي!!
ولكن هل هذا الحديث صحيح؟ ومن صححه من المراجع؟!
الدليل الثاني:
هل يوجد من رواه غير الكافي؟! لأن بعض الجهلة يعتقدون أنه من خطأ الناسخ؟!
لنعرف سوياً:
الدليل الثالث:
الخصال - الشيخ الصدوق [ص 477 - 478]: 42 - حدثنا أبي رضي الله عنه قال: حدثنا سعد بن عبد الله قال: حدثنا محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، عن الحسن بن محبوب، عن أبي الجارود، عن أبي جعفر عليه السلام، عن جابر بن عبد الله الأنصاري قال: "دخلت على فاطمة عليها السلام وبين يديها لوح فيه أسماء الأوصياء فعددت اثني عشر أحدهم القائم، ثلاثة منهم محمد وثلاثة منهم علي".
الدليل الرابع:
القواعد الفقهية - الشيخ ناصر مكارم [ج 1 - ص 501 - 502]: ما رواه بأسانيده الكثيرة عن الحسن بن محبوب عن أبي الجارود عن أبي جعفر (ع) عن جابر قال: "دخلت على فاطمة عليها السلام وبين يديها لوح فيه أسماء الأوصياء من ولدها فعددت اثنى عشر آخرهم القائم، ثلاثة منهم محمد وأربعة منهم على".
الدليل الخامس:
عيون أخبار الرضا (ع) - الشيخ الصدوق [ج 2 - ص 52]: حدثنا الحسين بن أحمد بن إدريس رضي الله عنه قال: حدثنا أبي عن أحمد بن محمد بن عيسى وإبراهيم بن هاشم جميعاً عن الحسن بن محبوب عن أبي الجارود عن أبي جعفر عليه السلام عن جابر بن عبد الله الأنصاري قال: "دخلت على فاطمة عليها السلام وبين يديها لوح فيه أسماء الأوصياء، فعددت اثنا عشر آخرهم القائم عليه السلام ثلاثة منهم محمد وأربعة منهم على عليهم السلام".
الدليل السادس:
كمال الدين وتمام النعمة - الشيخ الصدوق [ص 269]: 13 - حدثنا محمد بن موسى بن المتوكل رضي الله عنه قال: حدثني محمد بن يحيى العطار، وعبد الله بن جعفر الحميري، عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، عن ابن محبوب عن أبي الجارود، عن أبي جعفر عليه السلام، عن جابر بن عبد الله الأنصاري قال: "دخلت على فاطمة عليها السلام وبين يديها لوح فيه أسماء الأوصياء من ولدها فعددت اثني عشر آخرهم القائم ثلاثة منهم محمد، وأربعة منهم علي صلوات الله عليهم أجمعين".
الدليل السابع:
من لا يحضره الفقيه - الشيخ الصدوق [ج 4 - ص 180]: 8 وروى الحسن بن محبوب عن أبي الجارود عن أبي جعفر (عليه السلام) عن جابر بن عبد الله الأنصاري قال: "دخلت على فاطمة (عليها السلام) وبين يديها لوح فيه أسماء الأوصياء من ولدها فعددت اثنى عشر أحدهم القائم، ثلاثة منهم محمد وأربعة منهم على عليهم السلام".
وقد أخرجت الأخبار المسندة الصحيحة في هذا المعنى في كتاب كمال الدين وتمام النعمة.
الدليل الثامن:
روضة الواعظين - الفتال النيسابوري [ص 261]: قال جابر: دخلت على فاطمة عليها السلام وبين يديها لوح فيه أسماء الأوصياء والأئمة من ولدها فعددت اثنى عشر اسماً آخرهم القائم ثلاثة من ولد فاطمة منهم محمد، وثلاثة منهم علي".
الدليل التاسع:
وسائل الشيعة (آل البيت) - الحر العاملي [ج 16 - ص 244]: (21472) 20 - وبأسانيده الكثيرة عن الحسن بن محبوب، عن أبي الجارود، عن أبي جعفر (عليه السلام)، عن جابر قال: "دخلت على فاطمة (عليها السلام) وبين يديها لوح فيه أسماء الأوصياء من ولدها فعددت اثنى عشر آخرهم القائم ثلاثة منهم محمد، وأربعة منهم علي".
ورواه في (الفقيه) بإسناده عن الحسن بن محبوب.
ورواه الكليني، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، عن الحسن بن محبوب مثله.
الدليل العاشر:
خاتمة المستدرك - الميرزا النوري [ج 5 - ص 418]: عن أبي جعفر (عليه السلام) عن جابر بن عبد الله الأنصاري، قال: "دخلت على فاطمة (عليها السلام) وبين يديها لوح فيه أسماء الأوصياء فعددت اثنى عشر اخرهم القائم، ثلاثة منهم محمد، وأربعة منهم علي عليهم السلام".
الدليل الحادي عشر:
الإرشاد - الشيخ المفيد [ج 2 - ص 346]: أخبرني أبو القاسم جعفر بن محمد، عن محمد بن يعقوب، عن محمد ابن يحيى، عن (محمد بن الحسين)، عن ابن محبوب، عن أبي الجارود، عن أبي جعفر محمد بن علي عليهما السلام، عن جابر بن عبد الله الأنصاري " قال: دخلت على فاطمة بنت رسول الله عليهما السلام وبين يديها لوح فيه أسماء الأوصياء والأئمة من ولدها، فعددت اثني عشر اسماً آخرهم القائم من ولد فاطمة، ثلاثة منهم محمد، وأربعة منهم علي".
الدليل الثاني عشر:
بحار الأنوار - العلامة المجلسي [ج 36 - ص 201 - 202]: 5 - إكمال الدين، عيون أخبار الرضا (ع): العطار، عن أبيه، عن ابن أبي الخطاب، عن ابن محبوب، عن أبي الجارود، عن أبي جعفر، عن جابر بن عبد الله الأنصاري قال: "دخلت على فاطمة عليها السلام وبين يديها لوح فيه أسماء الأوصياء، فعددت اثني عشر، آخرهم القائم، ثلاثة منهم محمد وأربعة منهم علي عليهم السلام".
الدليل الثالث عشر:
الأنوار البهية - الشيخ عباس القمي [ص 347 - 348]: عن أبي جعفر عليه السلام عن جابر بن عبد الله الأنصاري، قال: "دخلت على فاطمة بنت رسول الله وعليها، وبين يديها لوح فيه أسماء الأوصياء والأئمة من ولدها، فعددت اثني عشر اسماً، آخرهم القائم من ولد فاطمة [سلام الله عليها]، ثلاثة منهم محمد، وأربعة منهم علي عليهم السلام".
الدليل الرابع عشر:
جامع أحاديث الشيعة - السيد البروجردي [ج 1 - ص 167]: 1 (120) ففيه 403 - الحسن بن محبوب عن أبي الجاورد عن أبي جعفر (ع) عن جابر بن عبد الله الأنصاري قال: دخلت على فاطمة (ع) وبين يديها لوح فيه أسماء الأوصياء من ولدها، فعددت اثنى عشر أحدهم القائم عليه السلام ثلاثة منهم محمد وأربعة منهم علي عليهم السلام.
الدليل الخامس عشر:
إعلام الورى بأعلام الهدى - الشيخ الطبرسي [ج 2 - ص 166]: عن أبي جعفر عليه السلام، عن جابر بن عبد الله الأنصاري. قال: "دخلت على فاطمة عليها السلام وبين يديها لوح فيه أسماء الأوصياء من ولدها، فعددت اثني عشر آخرهم القائم، ثلاثة منهم محمد وأربعة منهم علي".
الدليل السادس عشر:
كشف الغمة - ابن أبي الفتح الإربلي [ج 3 - ص 246]: وعن أبي جعفر محمد بن علي عليه السلام عن جابر بن عبد الله الأنصاري قال: "دخلت على فاطمة بنت محمد صلى الله عليه وسلم وبين يديها لوح فيه أسماء الأوصياء والأئمة من ولدها، فعددت اثنى عشر اسماٍ، آخرهم القائم من ولد فاطمة، ثلاثة منهم محمد، وأربعة منهم على".
الدليل السابع عشر:
الغيبة - الشيخ الطوسي [ص 138 - 139]: 102 - وبهذا الإسناد عن محمد بن عبد الله بن جعفر، عن أبيه، عن محمد بن أحمد بن يحيى [عن محمد بن الحسين، عن أبي سعيد العصفري] عن عمرو بن ثابت، عن أبي الجارود عن أبي جعفر عليه السلام، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: "إني وأحد عشر من ولدي وأنت يا علي زر الأرض - أعني أوتادها وجبالها - بنا أوتد الله الأرض أن تسيخ بأهلها، فإذا ذهب الاثنا عشر من ولدي ساخت لأرض بأهلها ولم ينظروا".
وقد نقله العلامة المجلسي.
الدليل الثامن عشر:
بحار الأنوار - العلامة المجلسي [ج 36 - ص 259]: 79 - غيبة الشيخ الطوسي: جماعة عن أبي المفضل الشيباني، عن محمد الحميري، عن أبيه عن الأشعري، عن عمرو بن ثابت، عن أبي الجارود، عن أبي جعفر عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله: "إني وأحد عشر من ولدي وأنت يا علي رز الأرض - أعني أوتادها وجبالها - بنا أوتد الله الأرض أن تسيخ بأهلها، فإذا ذهب الاثنا عشر من ولدي ساخت الأرض بأهلها ولم ينظروا".
12 من ولد النبي الكريم صلى الله عليه وآله وسلم + سيدنا علي =...!!
وأيضاً:
الدليل التاسع عشر:
الكافي - الشيخ الكليني [ج 1 - ص 534]: 17 - محمد بن يحيى، عن محمد بن أحمد، عن محمد بن الحسين، عن أبي سعيد العصفوري، عن عمرو بن ثابت، عن أبي الجاورد، عن أبي جعفر عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله: "إني واثني عشر من ولدي وأنت يا علي زر الأرض يعني أوتادها وجبالها، بنا أوتد الله الأرض أن تسيخ بأهلها، فإذا ذهب الاثنا عشر من ولدي ساخت الأرض بأهلها ولم ينظروا".
الدليل العشرون:
الكافي - الشيخ الكليني [ج 1 - ص 534]: 18 - وبهذا الإسناد، عن أبي سعيد رفعه، عن أبي جعفر عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله: "من ولدي اثنا عشر نقيباً نجباء، محدثون، مفهمون، آخرهم القائم بالحق يملؤها عدلاً كما ملئت جوراً".
الدليل الحادي والعشرون:
الأنوار البهية - الشيخ عباس القمي [ص 91]: وروى الثقة الجليل علي بن محمد الخزاز القمي بسنده عن جنادة بن أبي أمية، قال: دخلت على الحسن بن علي بن أبي طالب عليهما السلام في مرضه الذي توفي فيه، وبين يديه طست يقذف عليه الدم، ويخرج كبده قطعة قطعة من السم الذي أسقاه معاوية، فقلت: يا مولاي مالك لا تعالج نفسك؟ فقال: يا عبد الله بماذا أعالج الموت؟ قلت: (إنا لله وإنا إليه راجعون)، ثم التفت إلي، فقال: والله لقد عهد إلينا رسول الله صلى الله عليه وآله، إن هذا الأمر يملكه اثنا عشر إماماً من ولد علي وفاطمة عليهما السلام، مامنا إلا مسموم أو مقتول".
الدليل الثاني والعشرون:
بحار الأنوار - العلامة المجلسي [ج 44 - ص 138 - 139]: الكفاية: محمد بن وهبان، عن داود بن الهيثم، عن جده إسحاق بن بهلول (عن أبيه بهلول) بن حسان، عن طلحة بن زيد الرقي، عن الزبير بن عطاء، عن عمير بن ماني العبسي، عن جنادة بن أبي أمية قال: دخلت على الحسن بن علي ابن أبي طالب عليه السلام في مرضه الذي توفي فيه وبين يديه طست يقذف عليه الدم ويخرج كبده قطعة قطعة من السم الذي أسقاه معاوية لعنه الله. فقلت: يا مولاي مالك لا تعالج نفسك؟ فقال: يا عبد الله بماذا أعالج الموت؟ قلت: إنا لله وإنا إليه راجعون. ثم التفت إلي فقال: والله لقد عهد إلينا رسول الله صلى الله عليه وآله أن هذا الأمر يملكه اثنا عشر إماماً من ولد علي وفاطمة، ما منا إلا مسموم أو مقتول.
الدليل الثالث والعشرون:
معجم أحاديث الإمام المهدي (ع) - الشيخ علي الكوراني العاملي [ج 3 - ص 172 - 173]: 698 – "والله إنه لعهد عهده إلينا رسول الله صلى الله عليه وآله، أن هذا الأمر يملكه اثنا عشر إماماً من ولد علي وفاطمة عليهما السلام، ما منا إلا مسموم أو مقتول".
الدليل الرابع والعشرون:
جواهر التاريخ - الشيخ علي الكوراني العاملي [ج 3 - ص 217 – 218]: م التفت إلي وقال: "والله إنه لعهد عهده إلينا رسول الله (صلى الله عليه وآله) أن هذا الأمر يملكه اثنا عشر إماماً من ولد علي وفاطمة (عليهما السلام) ما منا إلا مسموم أو مقتول"!
الدليل الخامس والعشرون:
الصراط المستقيم - علي بن يونس العاملي [ج 2 - ص 128]: "أن رسول الله صلى الله عليه وآله عهد إلينا أن هذا الأمر يملكه اثنا عشر إماماً من ولد علي وفاطمة وما منا إلا مسموم أو مقتول".
وأسند نحوه الشيخ محمد بن علي بن الحسين إلى الحسنعليه السلام.
وقد صحح هذه الرواية العلامة آية الله أبو طالب التجليل التبريزي (الحوزة العلمية - قم) حيث ذكر في مقدمة كتابه (براهين أصول المعارف الإلهية والعقائـد الحقة للإمامية 1417 هـ): "وقد وفقنا اللّه لإيداع جملة وافية من براهين المعارف الإلهية وأصول العقائد الحقة للإمامية في هذا الكتاب من القرآن الكريم والأحاديث المأثورة عن النبي الأكرم والأئمة المعصومين صلى اللّه عليهم أجمعين"، وقد ذكره في باب: جـمـلـة أخرى من النصوص المأثورة عن رسول اللّه (ص) في كتب أصحابنا في عدد الأئمة (ع).
الدليل السادس والعشرون:
وقال: "واللّه, إنه لـعـهـد عهده إلينا رسول اللّه (ص), أن هذا الأمر يملكه اثنا عشر إماماً من ولد علي (ع) وفاطمة (س), ما منا إلا مسموم أو مقتول".
الدليل السابع والعشرون:
الكافي [ج 1 ص (531)]: 7 - محمد بن يحيى، عن عبدالله بن محمد الخشاب، عن ابن سماعة، عن علي بن الحسن بن رباط، عن ابن اذينة، عن زرارة قال: سمعت أبا جعفر (عليه السلام) يقول: "الاثنا عشر الامام من آل محمد (عليهم السلام) كلهم محدث من رسول الله صلى عليه وآله ومن ولد علي ورسول الله وعلي (عليهما السلام) هما الوالدان".
الدليل الثامن والعشرون:
الغيبة - الطوسي [ص 152]: عن زرارة قال: سمعت أبا جعفر عليه السلام يقول: "الاثنا عشر الإمام من آل محمد كلهم محدث من ولد رسول الله صلى الله عليه وآله وولد علي بن أبي طالب عليه السلام، فرسول الله وعلي عليهما السلام هما الوالدان".
الدليل التاسع والعشرون:
الكافي [ج 1 ص (535)] فقال له أمير المؤمنين عليه السلام: إن لهذه الأمة اثني عشر إمام هدى من ذرية نبيها وهم مني، وأما منزل نبينا في الجنة ففي أفضلها وأشرفها جنة عدن وأما من معه في منزله فيها، فهؤلاء الاثنا عشر من ذريته وأمهم وجدتهم وأم أمهم وذراريهم، لا يشركهم فيها أحد".
والأدلة كثيرة جداً ولكن اكتفينا بهذه حتى لا نطيل عليكم!!
أيها الشيعة الأحرار.. أيها المنصفون!
لا أطالبكم بأكثر من التفكر في هذه الحقائق وغيرها، ووزنها بميزان العقل والمنطق، ولا يذهب بك التعصب بعيداً!! ﴿وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا * رَبَّنَا آتِهِمْ ضِعْفَيْنِ مِنَ الْعَذَابِ وَالْعَنْهُمْ لَعْناً كَبِيراً﴾
لا تكونوا ممن قال الله فيهم: ﴿اتَّخَذُواْ أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَاباً مِّن دُونِ اللّهِ﴾.
فتجعل أقوال علمائك وتشريعاتهم حكماً على حكم الله تعالى ورسوله الكريم صلى الله عليه وآله وسلم! فلنسارع بالتوبة والإنابة إلى الله تعالى قبل أن يأتينا ملك الموت!! ﴿حَتَّى إِذَا جَاء أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ * لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحاً فِيمَا تَرَكْتُ كَلَّا إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِن وَرَائِهِم بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ﴾.
المصدر: شبكة الدفاع عن السنة


من مواضيعي
0 تطبيق فضائل سبحان الله
0 هل نعيش في مصفوفة؟ وهل نستطيع أن نثق في حواسنا؟
0 منزلة الإمامة في الفكر الشيعي
0 حكم إظهار الزينة يوم عاشوراء
0 إنفوجراف العلامات التجارية الأكبر قيمة حول العالم
0 الصفوية والصوفية .. خصائص وأهداف مشتركة [9]
0 إنفوجراف - أعراض وعلامات حدوث نوبة الربو
0 الصاق الارهاب والاصولية بالاسلام

الباسم متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
13؟!, أئمة, الشيعة

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:52 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009