ضع اهداء فى ملتقى مقاومة التنصير


العودة   ملتقي مقاومي التنصير > ملتقى رد الشبهات > ملتقى رد الشبهات حول الرسول والأحاديث والسنة
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 

الرد على : محمد يلبس فاطمة ثوب قصير أمام العبيد

ملتقى رد الشبهات حول الرسول والأحاديث والسنة


الرد على : محمد يلبس فاطمة ثوب قصير أمام العبيد

ملتقى رد الشبهات حول الرسول والأحاديث والسنة


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-05-2017, 11:18 PM   #1
ابو يوسف السلفى
فارس
 
الصورة الرمزية ابو يوسف السلفى
 

افتراضي الرد على : محمد يلبس فاطمة ثوب قصير أمام العبيد


حدثنا ‏ ‏محمد بن عيسى ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبو جميع سالم بن دينار ‏ ‏عن ‏ ‏ثابت ‏أن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏أتى ‏ ‏فاطمة ‏ ‏بعبد كان قد وهبه لها قال وعلى ‏ ‏فاطمة ‏ ‏رضي الله عنها ‏ ‏ثوب إذا قنعت به رأسها لم يبلغ رجليها وإذا غطت به رجليها لم يبلغ رأسها فلما رأى النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏ما ‏ ‏تلقى قانما هو أبوك وغلامك





الــــــــــــــــــرد



لقد كانت المرأة العربية ولازالت رمز العفة والحياء والستر هكذا عرفها التاريخ بعهوده المختلفة·· حتى أنك لا تجد للفظ (العرض) مرادفاً في اللغات الأجنبية .

والحياء تلك الصفة التي إذا فقدناها فقدنا كل شيء ولمَ لا وقد اشتق اسمه من الحياة والغيث يسمى حيا لأن به حياة الأرض والنبات، فالحياء إذن هو الحياة لكل قلب ومن فقده فهو ميت يسعى على قدمين شقي في الدنيا وشقي في الآخرة والحياء خلق الإسلام كما يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم <إن لكل دين خلق وخلق الإسلام الحياء> ويقول عليه الصلاة والسلام <إن الله تعالى حيّي ستير يحب الحياء والستر> وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أشد حياءً من العذراء في خدرها، فإذا رأى شيئاً يكرهه، عرفناه في وجهه> رواه البخاري·

فهذا هو خلق رسول الله صلى الله عليه وسلم وخلق زوجاته وبناته فقد أتى فاطمة بعبد قد وهبه لها وعلى فاطمة رضي الله عنها ثوب إذا قنعت به رأسها لم يبلغ رجليها، وإذا غطت به رجليها لم يبلغ رأسها فلما رأى النبي صلى الله عليه وسلم ما تلقى قال: <إنه ليس عليك بأس، إنما هو أبوك وغلامك> .

فهذا الحديث هو من باب المرأة عورة وأن عبدها كمحرمها ، فقال الأستاذ الشيخ أبو حامد , أحمد بن أبي طاهر محمد بن أحمد الإسْفَرَايِينِيّ , شيخ الشافعية ببغداد , العبد كان صغيرا لإطلاق لفظ الغلام ولأنها واقعة حال .

وقد ذكر الحافظ ابن عساكر في تاريخه في ترجمة خديج الحمصي مولى معاوية أن عبدالله بن مسعدة الفزاري كان أسود شديد الأدمة وأنه قد كان النبي صلى الله عليه وسلم وهبه لابنته فاطمة فربته ثم أعتقته ثم قد كان بعد ذلك كله برز مع معاوية أيام صفين وكان من أشد الناس على علي بن أبي طالب رضي الله عنه وروى الإمام أحمد حدثنا سفيان بن عيينة عن الزهري عن نبهان عن أم سلمة ذكرت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "إذا كان لإحداكن مكاتب وكان له ما يؤدي فلتحتجب منه" ورواه أبو داود عن مسدد عن سفيان به وقوله تعالى "أو التابعين غير أولي الإربة من الرجال" يعني كالأجراء والأتباع الذين ليسوا بأكفاء وهم مع ذلك فى عقولهم وله وحَوْب ولا همة لهم إلى النساء ولا يشتهونهن.
قال ابن عباس: هو المغفل الذي لا شهوة له.
وقال مجاهد: هو الأبله
وقال عكرمة: هو المخنث الذي لا يقوم ذكره وكذلك قال غير واحد من السلف

هذا كافي لإثبات الكذب والتدليس لصاحب هذا الإدعاء الكاذب .

وها هو يسوع يغرق في بحر الجنس ويتلذذ بشهواته :



فيلم سكس

لليسوع رأي مميز حيث أنه قبل على نفسه أن يكون دمية في أيدي العاهرات ، فمنهم من دهنت جسده بالطيب ومنهم من دهنت رأسه بالطيب ومنهم من دهنت أرجله بالطيب ومنهم من قبلت أرجله بقبلات ساخنة أضعفت من سيطرته على نفسه فقضت له شهواته فأخذت تدهن أرجله من أعلى إلى أسفل وكأننا نشاهد منظر مقذذ لزير نساء يتوسط عاهرات على سرير المتعة تحت الأضواء الحمراء.

مت 26:12
فانها اذ سكبت هذا الطيب على جسدي انما فعلت ذلك لاجل تكفيني . ..... كله والـلا حتى منه ؟


مر 14:8
عملت ما عندها . قد سبقت ودهنت بالطيب جسدي للتكفين . ... هل يسوع كان بدون عورة ليقول "جسدي" أي جسده كله .

لو 7:38
ووقفت عند قدميه من ورائه باكية وابتدأت تبل قدميه بالدموع وكانت تمسحهما بشعر راسها وتقبل قدميه وتدهنهما بالطيب .... دا اسمه إيه دا بقى ؟ تعاليم العفة والطهارة ؟

لو 7:46
بزيت لم تدهن راسي . واما هي فقد دهنت بالطيب رجليّ . .... ياسيدي ياسيدي .. طيب لو قال قدمي لقلنا الجزء الأسفل ... ولكن رجلي تعني من مفصل الحوض إلى أطراف أصابعه .. ياسشلام على التعاليم إالـلي تشرف

يو 12:3 -
فاخذت مريم منا من طيب ناردين خالص كثير الثمن ودهنت قدمي يسوع ومسحت قدميه بشعرها . فامتلأ البيت من رائحة الطيب . ... واضح إن مريم المجدلية كانت عمل شغل كبير مع يسوعك

يو 12:5
لماذا لم يبع هذا الطيب بثلاث مئة دينار ويعط للفقراء ... يسوعك تدلكه العاهرات بـطيب فاخر سعره 300 دينار ويلعن أبو الفقراء علشان ندلك جسد يسوعك لنكبح شهواته

السؤال : ما هو مقدار الحلال والحرام لديكم ؟ وهل لديكم حلال وحرام ؟ برجاء تقديم الدليل بمصدره


من مواضيعي
0 تطبيق أشراط الساعة
0 الرد على : النبي يتمنى موت عائشة
0 عمر عبد الكافي كيف تحاور الملحدين
0 لِنَحْيَا الشريعةَ... بفطرتها و حسن صِبْغَتها..(6)
0 يحتاج محمد صلى الله عليه وسلم إلى الصلاة عليه
0 ورقات خاصة بالمنهيات الشرعية
0 صابرةُ مهرها الإسلام أم سليم بنت ملحان
0 جدول المواريث..ممتاز

التوقيع:


غفر لى ولكم وللمسلمين أحياء واموت اللهم آمين
ابو يوسف السلفى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
آلام, أحمد, الرد, العبيد, ينبض, فاطمة, قصير

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:58 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009