ضع اهداء فى ملتقى مقاومة التنصير


العودة   ملتقي مقاومي التنصير > الملتقى الاسلامى > ملتقى المسلمين الجدد قصصهم ونصرتهم
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 

قتيلة .... أو أسيــرة .. قراءة في ملف المسلمة القتيلة (( سلوى ))

ملتقى المسلمين الجدد قصصهم ونصرتهم


قتيلة .... أو أسيــرة .. قراءة في ملف المسلمة القتيلة (( سلوى ))

ملتقى المسلمين الجدد قصصهم ونصرتهم


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-24-2011, 06:48 PM   #1
ommalakah
مشرفة مقاومة
 
الصورة الرمزية ommalakah
 

إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى ommalakah إرسال رسالة عبر Skype إلى ommalakah
39 قتيلة .... أو أسيــرة .. قراءة في ملف المسلمة القتيلة (( سلوى ))

مشهد الدماء وحده هو ما يرضي غروره , ويسكت أحزانه , ويبعث أفراحه .
كؤوس الدم يتمناها على مائدته ليل نهار تروي ظمأه وتملأ كرشه وتهدأ من روعه.
لا يعرف إلا لغة القتل وإراقة الدماء لأنه فقد الحجة والدليل والبرهان .
طال ليله فكان ليل كرب لا شعاع فيه أبدا , مستبد لا يقبل المخالفة , فإن خولف فالجحيم هو سكنى مخالفه يزج به إليه كما يتصور هو .
لا زال يشعل النار داخل قلوب أتباعه ورعيته ؛ بل يؤججها لتصبح أتونا لا يطفئه إلا الدم المراق حول جثة القتيل .
لا يهمه القتيل من هو ؟
رجلا كان أو امرأة ؛ أو صبي بريء لا يعرف من الدنيا إلا البراءة فحسب , أو شيخا فانيا تهزه الريح إن مشى أمامها .
المهم أنه تجرأ وأعلن المخالفة فليسكن الجحيم ولترق منه الدماء وليختنق صوته وليذهب إلى حيث ألقت.
وبهذا ينطق زبانيته ليوغروا الصدور , وليشعلوا فتيل الفتنة وأوارها , وليبعثوها إعصارا لا يبقي في طريقه ولا يذر .
لقد خالف أباكم وترك دينه وذهب إلى الشيطان !!!!!!!!!!!!
اقتلوه ... مزقوها
امسحوا خزيكم وعاركم .
طهروا النجس بدمائهم لقد كفر الذين قالوا : إن الله واحد أحد .
لقد كفر الذين قالوا : لا إله إلا الله محمد رسول الله .
هناك على المذابح والأيقونات , وتحت أصنام عبدت من دون الله , وأمام صور بشر اتخذت أربابا من دون الله تتردد هذه المعاني ولو بكلمات مغايرة , ليلعب رجال الدين بالعقول والنفوس لعب الأفعال بالأسماء ... تمحو كل معنى للود والمحبة , وتقطع كل صلة وقرابة .... وتجعل القلب حجرا بل أقسى من حجر لأنها في الأصبل قلوب قدت وقطعت من حجر .
لا يذكر السامع بعد هذا إلا معنى الثأر والخزي الذي لابد من غسله بالدماء.
ًُُُ ُ ُ إن لم تكن أسيــــــــــرة فهي قتيـــــلة إذن ُُُ ُُ ُُ
هذه هي الحقيقة ... هذه هي أسباب مقتل الأخت سلوى ومن سبقها ونحسبهم من الشهداء عند الله والشهيدات .
لا جديد في المشهد !!!!
إنها صورة مكررة لما جرى في الأميرية .
وصورة كربونية لما حدث في شبين القناطر.
وستظل تتكرر طالما لم يتخذ إجراء حاسم وصارم تجاه القاتل والمحرض من السفاحين من محركي الفتنة ومشعلي النار .
ُ ُ ُالكنيسة في مصر دولة ُُُُُ ُُ ُُ
ليست دولة لها حق حماية رعاياها فحسب !!!
بل دولة من حقها العقاب بالسجن في الأديرة
والتعذيب بعد الاحتجاز وغسيل المخ على حد قولهم .
والقتل بأيدي الأقارب والإخوة .
هذه أياديهم ملوثة بدماء المسلمات الحرائر سلوى ووفاء وغيرهما من الرجال والنساء الذين لا يعلم أسماءهم وأشخاصهم إلا الذي خلقهم سبحانه .
فأي محبة وأي سلام ؟ في قتل امرأة وطفلها الذي لا يعرف يمناه من يسراه .
الكنيسة في مصر بوق الفتنة ونارها المتقدة .
تحولت الكنيسة (( بيت الرب )) إلى تصديرالجرائم والمجرمين !!
** كاهن مزور لشهادات الميلاد ووثائق الزواج .
** كاهن يجمع التبرعات باسم الرب ويسرقها ليودعها باسم زوجته التي فضحته بعد إسلامها .
** راهب (( شلح بعد )) يجامع بنات الرب على سرير الرهبنة في دير الرب .
** سرقة أراضي الدولة والحرب عليها وبناء الأديرة والكنائس بالمخالفات .
** خطف المسلمات وإيداعهن الأديرة كسجون لهن وتعذيبهن هناك .
** خطف الأولاد وتصديرهم لأمريكا .
** تحريض الأهالي على قتل من يسلم من ذويهم , ومباركة هذه الجرائم بالسكوت عنها وعدم التصريح بتجريمها أو تحريمها .
** تهييج المشاعر وبث روح الكراهية ضد المسلمين في أوقات عدة :
)( حدث هذا في حلقات التشكيك في القرآن والسنة في الكنائس
)( وإقامة مسرحيات تهزأ من الإسلام وتشريعه .
)( استخدام السحر الأسود كما حدث في كنيسة أطفيح .
)( تخويف النصارى من المسلمين والإسلام كما حدث في الاستفتاء الأخير .
)( تههيج الرأي العام دائما ضد المادة الثانية من الدستور .
)( القيام بحملات ضد التيار الإسلامي وفيلق السلفيين تحديدا .
بل أشد من ذلك .... غرس ثقافة الغدر وتأصيله داخل النفوس
مسلم مسالم اتسع قلبه وبيته لإيواء مخالف له في العقيدة لمجرد أنه خال أولاده وصهره ؛ فلم يقطع رحم امرأته , لكنه (( يهوذا )) الذي باع أخته وأولادها وأخرج مكنونات الحقد الذي بثه القساوسة والكهان في قلبه ... يتسلل في خفة القطا وقد أسلم الجميع عينيه للكرى مؤتمنين الغادر على أنفسهم وأطفالهم ليسهل دخول القتلة ... ليقتلوا من ؟؟؟
ليقتلوا أخته !!
ليقتلوا خالد ... الزهرة التي لم تتفتح بعد !!
خالد ذو الخمس سنوات قتله السفاحون ليرافق أمه إلى ربها شاكيا خيانة النصارى وغدرهم وتخاذل المسلمين وقعودهم .
إنها طبيعة الغدر... والحقد الذي ملأ به شنودة وزبانيته قلوب النصارىفما عادت تعرف قلوبهم معنى للود والمحبة لأنها لن تتسع إلا للغدر فقد غادرها الود إلى حيث لا رجعة .
إن مصر لن تبنى وفيها هذا الغادر وأعوانه لأنهم حجر عثرة في طريق البناء .
ولأنهم جرح يعطل دفق الدماء في جسد أمة عاشت نسيجا واحدا فلم تعرف الغدر إلا في أيام المحروس (( شنودة )) وجماعة الوباء الأسود أقصد (( الأمة القبطية )) .
ومن وراء شنودة حراس الصلبان في امبراطورية إعلام الغلمان ومواخير ألف ليلة وليلة من سفهاء الأحلام الذين لا يعرفون ميثاق شرف لمهنتهم فقلم أحدهم كحمار السوء لا يسير إلا بالعلف المقدم له , فتبنه تبره , ودينه دين من دفع وأجزل العطاء له .
ماذا لو كانت القتيلة نصرانية ؟
ماذا لو كان الدم المراق دما نصرانيا ؟
ستنوح الأقلام وتندب النوادب وتبكي البواكي ويهاجم السلفيون الأشرار .
أذن نصراني سيء السمعة عندهم خير من دماء المسلمين قاطبة .
لو كان خالد الصغير نصرانيا لصار الآن :
عريس السماء ... يسطع كالشمس في الملكوت الأعلى ... ملاك يرف بجناحيه هناك !!!!!!!!!!!!!!!!!!!
لكنه مسلم فليذهب إلى الجحيم ... دمه كدم أمه بارد برود الثلج لا قيمة له ولا ثمن.
بينما تقوم الدنيا من أجل أذن مشبوهة باسم التطرف والإرهاب وتذرف التماسيح دموعها المدرارة على صفحات الجرائد .... تبا لكم وسحقا أيها المنافقون .
لو كان القتلى نصارى لأسرعت العمائم تقدم واجب العزاء وتشجب وتستنكر وتؤكد على أواصر المحبة .
إن عظام الأولياء الرميمة هي خير من مسلمة مقتولة .
وترب الأضرحة خير من دم طفل بريء فلم الكلام أصلا ؟؟!
تمرغوا في تربهم وامسحوا أسياخ الحديد حولهم وأقيموا الموالد لا تشغلوا رؤوسكم بدماء المسلمات أو بكاء الأسيرات ... ليس للمسلمين من أب أو كاهن أو راهب .. نحن بلا ثمن .
أيها المجلس العسكري الرشيد ... يا من حفظ دماء المصريين ..
إن تفتيش الأديرة واجب الوقت .
ولابد من محاسبة القتلة ومحرضيهممن السفاحين وإلا تكررت الجريمة البشعة ثانية وثالثة وعلى مصر السلام .
لقد أجلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بني قينقاع في السنة الثانية للهجرة لما كشفوا عورة مسلمة وقتلوا مسلما .
وبعث ثلاثة آلاف مسلم من خيرة أصحابه لقتال الروم في أرضهم في مؤتة لما قتل مسلم واحد .
والمعتصم ينجد امرأة بعمورية لما قالت : ( وامعتصماه )) .
بالله يا رجال النخوة والعزة لا تتركوا شنودة يبعث الرعب والخوف في قلوب الضعيفات ممن أشرق نور الله في قلوبهن ليصبحن مطاردات أو أسيرات .
لنا الله ثم أنتم فتحركوا يا خير أجناد الأرض .
يقول الله تعالى :
((وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا (93) )) سورة النساء .
أبشر بالنار أيها السفاح وزبانيتك !!


http://www.ettaher.com/main/play.php?catsmktba=366


من مواضيعي
0 بعد عز وجرانة ورشيد والمغربي.. بلاغ جديد ضد أبو العينين
0 مبارك عليكمالدستور الجديد .... البرازيل الأقرب لمصر .. خبراء يناقشون "دساتير العالم"
0 قصة إسلام اثنتين من أمهر طبيبات اليابان
0 ألف كدبة و كدبة من معجزات القديسين
0 مجلس الأمن يبحث سلاح ساحل العاج
0 القذافي يهدد بالقصف الجوي
0 منظمات حقوقية تتقدم بشكوى بشأن مخالفات شابت الاستفتاء
0 ما هي الحقيقة وراء مقتل السادات ؟

التوقيع:






ommalakah غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-24-2011, 07:10 PM   #2
فاطمة
مشرفة الملتقى الاسلامى
 
الصورة الرمزية فاطمة
 

افتراضي رد: قتيلة .... أو أسيــرة .. قراءة في ملف المسلمة القتيلة (( سلوى ))

((وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا (93) )) سورة النساء .

حسبنا الله ونعم الوكيل فيهم .


من مواضيعي
0 تظاهرات في الأردن تطالب بإسقاط حكومة البخيت
0 20 قتيلا في جمعة "المجلس يمثلني" بسوريا
0 السلطات التونسية تعتقل الابن الروحي للقذافي
0 الرئيس الإيطالي يدعو القذافي إلى الرحيل
0 أنصار مبارك يشبهونه بثالث الخلفاء الراشدين عثمان بن عفان!!
0 دبابات الأسد تقصف مآذن "دير الزور" لإيقاف التكبير
0 محذرًا من الانتقام.. حكمتيار يستنكر بقتل بن لادن
0 ما أجمل الحياة مع الله

التوقيع:
تبسم كم تحلو الاشراقة على وجه الغريب . فرغم الغربة .أرواحهم عذبة تبتسم لمعايين الرضا .
لو سألت عيون المشتاقين الهائمين بحبه لرأيت وميضها يتكلم
فحنين السماء لوجه الارض تعكسه الارض لوجه السماء.
أللهم أجعلني بحبك راضية مرضية
فاطمة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-24-2011, 08:13 PM   #3
ommalakah
مشرفة مقاومة
 
الصورة الرمزية ommalakah
 

إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى ommalakah إرسال رسالة عبر Skype إلى ommalakah
افتراضي رد: قتيلة .... أو أسيــرة .. قراءة في ملف المسلمة القتيلة (( سلوى ))

هذه المشكلة لن تتوقف طالما أن شيوخنا الكرام إلتزموا الصمت العميق حيال القضايا الهامة للمسلمين ومن ضمنها تفعيل المادة الثانية من الدستور و التي حزنوا عليها ولا مساس بها

و قضايا التنصير في مصر و البلاد الإسلامية .. وقتل وتعذيب المسلمين الجدد وأسرهم تحت أعين دولة القانون الوضعي


من مواضيعي
0 كتائب القذافي قصفت مصراتة و تزحف نحو البريقة
0 ~ القول المُفيد في حُكم الأناشيد ~ (1)
0 هجوم يغلق مصفاة بيجي بالعراق
0 عادل وماريان .... وفن التسويف
0 لماذا يريد "فيسبوك" رقم هاتفك وعنوانك؟
0 من خير أمة الي كل نصرانى عاقل ... أكثر من100 دليل تنفي صلب المسيح1
0 مصر تحتل المركز الأول في نسبة المصابين بفيروس " سي "
0 "الجماعة" تشكر الجيش وترحب بالإفراج عن عبود وطارق الزمر

التوقيع:






ommalakah غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الله

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:45 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009