ضع اهداء فى ملتقى مقاومة التنصير


العودة   ملتقي مقاومي التنصير > ملتقى رد الشبهات > ملتقى الدفاع عن الأنبياء والرسل
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 

هل كان إبليس من الجن أم من الملائكة ؟

ملتقى الدفاع عن الأنبياء والرسل


هل كان إبليس من الجن أم من الملائكة ؟

ملتقى الدفاع عن الأنبياء والرسل


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-19-2017, 11:09 PM   #1
سيف الدين
Administrator
 
الصورة الرمزية سيف الدين
 

افتراضي هل كان إبليس من الجن أم من الملائكة ؟

هل كان إبليس من الجن أم من الملائكة ؟





من الشبهات التي أثيرة حول قصة آدمu أنهم قالوا : إن هناك تناقضًا في القرآن الكريم : هل كان إبليس من الجن أم من الملائكة... والواضح لنا أنه كان من الملائكة...

يمكن اعتراضهم من وجهين :



الوجه الأول : إبليس من الملائكة :



1- قوله I : ]وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ (34) [ (البقرة) .



2- قولهI : ] وَلَقَدْ خَلَقْنَاكُمْ ثُمَّ صَوَّرْنَاكُمْ ثُمَّ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ لَمْ يَكُنْ مِنَ السَّاجِدِينَ (11) [ (الأعراف).



3- قوله I: ]وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ قَالَ أَأَسْجُدُ لِمَنْ خَلَقْتَ طِينًا (61) [ (الإسراء).



4- قوله I: ]إِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَى (116) [ (طه).





الوجه الثاني : إبليس من الجن :



قوله I: ] وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلًا (50) [ (الكهف).



الرد على الشبهة



أولا ً: إن العلماء اختلفوا في هل كان إبليسُ من الجن أم من الملائكة ؛ فقال بعضهم : كان من الملائكة ، وقال الجمهور كان من الجن والأخير صحيح – إن شاء الله - ؛ هذا الخلاف ناتج عن فهم النصوص....





ثانيًا : إن إبليسَ كان من الجن ولم يكن من الملائكة ، ولا يوجد تعارض في القرآن الكريم أبدًا ، ويزول هذا التعارض المزعوم من خلال الجمع بين النصوص



قلتُ : إن الخطاب كان موجها للملائكة الحضور وكان إبليس حاضرا ... إبْلِيس هُوَ أَبُو الْجِنّ كَانَ بَيْن الْمَلَائِكَة ولم يكن منهم ، ولكنه كان من المقربين لشيء يعلمه الله إما أنه كان كثيرَ الطاعةِ ....



فلما أمر الله I بالسجود لآدم سجدت الملائكة الحضور إلا إبليس لم يكن من الملائكة ، ولم يسجد ...



والدليل على ذلك هذه الآية التي خصصت الآيات العامة التي استشهد بها المعترضون قوله : ] وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلًا (50) [ (الكهف).

ويدعم ما سبق الآتي :



1- قوله I : ] قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلَّا تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ (12) [ (الأعراف).



2- قوله I :] وَالْجَانَّ خَلَقْنَاهُ مِنْ قَبْلُ مِنْ نَارِ السَّمُومِ (27) [ (الحجر).



3- قولهI : ]قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ (76) [ (ص).



4- قوله I: ]خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ صَلْصَالٍ كَالْفَخَّارِ (14) وَخَلَقَ الْجَانَّ مِنْ مَارِجٍ مِنْ نَارٍ (15) [ (الرحمن).



5- صحيح مسلم برقم 5314 عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ : قَالَ : " رَسُولُ اللَّهِ rخُلِقَتْ الْمَلَائِكَةُ مِنْ نُورٍ وَخُلِقَ الْجَانُّ مِنْ مَارِجٍ مِنْ نَارٍ وَخُلِقَ آدَمُ مِمَّا وُصِفَ لَكُمْ ".



6- جاء في تفسير بن كثير في تفسيره : وقولهI : { فَسَجَدُوا إِلا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ } أي : خانه أصله ؛ فإنه خلق من مارج من نار، وأصل خلق الملائكة من نور، كما ثبت في صحيح مسلم عن عائشة، عن رسول الله r أنه قال : "خُلِقت الملائكة من نور، وخُلق إبليس من مارج من نار، خُلق آدم مما وصف لكم" . فعند الحاجة نضح كل وعاء بما فيه، وخانه الطبع عند الحاجة، وذلك أنه كان قد تَوَسَّم بأفعال الملائكة وتشبه بهم، وتعبد وتنسك، فلهذا دخل في خطابهم، وعصى بالمخالفة .

ونبه I هاهنا على أنه { مِنَ الْجِنِّ } أي: إنه خُلِق من نار، كما قال: { أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ } [الأعراف:12، ص 76]

قال الحسن البصري: ما كان إبليس من الملائكة طرفة عين قَط، وإنه لأصل الجن، كما أن آدم، عليه السلام، أصل البشر. رواه ابن جرير بإسناد صحيح عنه . أهـ


من مواضيعي
0 سلسلة بطاقات الدعاء
0 اضطراب الملحدين
0 سيف الهدى iاخر عضو مسجل لدينا هو!
0 الهدي النبوي في علاج الأرق
0 تعرف أين ستذهب التكنولوجيا في آخر الزمان ولماذا سنحارب بالخيول والسيف !
0 أوهام الملحدين أوهى من بيت العنكبوت
0 رسول الإسلام يتزوج من مريم بنت عمران !!
0 ايات الغرانيق المزعومة ... الدليل الذي يدعم ما جاء في كتاب الأصنام لابن السائب

التوقيع:


سيف الدين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
إبليس, الملائكة, الدم

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:47 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009