ضع اهداء فى ملتقى مقاومة التنصير


العودة   ملتقي مقاومي التنصير > ملتقى رد الشبهات > ملتقى الرد علي مواقع و مؤلفات
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 

الرد على النصراني المدلس عبد الثالوث .... المدعو عبدالله المؤيد ... والكتاب الذي نسخه

ملتقى الرد علي مواقع و مؤلفات


الرد على النصراني المدلس عبد الثالوث .... المدعو عبدالله المؤيد ... والكتاب الذي نسخه

ملتقى الرد علي مواقع و مؤلفات


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-16-2017, 01:55 PM   #1
ابو يوسف السلفى
فارس
 
الصورة الرمزية ابو يوسف السلفى
 

افتراضي الرد على النصراني المدلس عبد الثالوث .... المدعو عبدالله المؤيد ... والكتاب الذي نسخه


صدق الله القائل:
"هُوََ الْحَيُّ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَادْعُوهُ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ. قُلْ إِنِّي نُهِيتُ أَنْ أَعْبُدَ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ لَمَّا جَاءَنِيَ الْبَيِّنَاتُ مِنْ رَبِّي وَأُمِرْتُ أَنْ أُسْلِمَ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ "

وصدق الله القائل في الحديث القدسي "إني والجن والإنس في نبأ عظيم .. أخلق ويعبد غيري .. وأرزق ويشكر سواي .. خيري إلى العباد نازل .. وشرهم إلي صاعد.. أتحبب إليهم بنعمي وأنا الغني عنهم .. ويتبغضون إلي بالمعاصي وهم أفقر شيء إلي .. من أقبل إلي تلقيته من بعيد .. ومن أعرض عني ناديته من قريب .. ومن ترك لأجلي أعطيته فوق المزيد .. أهل ذكري أهل مجالستي .. وأهل شكري أهل زيادتي .. وأهل طاعتي أهل كرامتي .. وأهل معصيتي لا أقنطهم من رحمتي. إن تابوا إلي فأنا حبيبهم فإني أحب التوابين وأحب المتطهرين .. وإن لم يتوبوا إلي فأنا طبيبهم. أبتليهم بالمصائب لأطهرهم من المعايب .. من آثرني على سواي آثرته على سواه .. الحسنة عندي بعشر أمثالها إلى سبعمائة ضعف .. إلى أضعاف كثيرة. والسيئة عندي بواحدة .. فإن ندم عليها واستغفرني غفرتها له .. أشكر اليسير من العمل. وأغفر الكثير من الزلل. رحمتي سبقت غضبي .. وحلمي سبق مؤاخذتي وعفوي سبق عقوبتي .. أنا أرحم بعبادي من الوالدة بولدها "

لقد دخل المنتدى أحد النصارى الكذبة ورثة بولس .... وسمى نفسه الشيخ عبد الله المؤيد ... وهو في الحقيقة عبد الثالوث ..... ونسخ كتابا لاأظنه قد قرأه أصلا ..... وأنا هنا بإذن الله أرد عليه

ايها السادة .. إن الموضوع جد خطير .. إنه الموضوع الذي أرسل الله لأجله الرسل .. وهو عبادة الله وحده لا شريك الله وعدم الشرك به .... إنه موضوع التوحيد الصحيح الذي أتى به الأنبياء جميعا للأولين والآخرين .. ولن يقبل الله غيره .. إن الله لا يقبل مثقال ذرة من شرك ......... ولم لا .......... فهل تقبل أنت أن تشرب كوبا من اللبن به نقطة دم؟ .... ولله المثل الأعلى ....... فكيف تريد من الله الغني أن يقبل إشراك أحد خلقه في الوهيته ...... لقد قال الله "أنا أغنى الأغنياء عن الشرك" والقرآن يقول" وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدُونِ" .. فإننا سنناقش موضوع جد خطير .. وهو اعتقاد النصارى .. بإلوهية المسيح ابن مريم .
والكتاب المقدس يعلنها صريحة في العهد القديم فيقول في سفراشعياء: 84 : 15 - 1
"انا الرب وليس آخر .. أليس انا الرب ولا اله آخر غيري.. إله بار ومخلّص ليس سواي .. التفتوا اليّ واخلصوا يا جميع اقاصي الارض لاني انا الله وليس آخر"
ألم يقل المسيح عليه السلام بلسانه مخاطبا بني اسرائيل "وأول هذه الوصايا هي اسمع ياإسرائيل الرب إلهنا إله واحد"

حينما نراجع القرآن الكريم لن نجده يتكلم بهذا الأسلوب الشديد على أي نبي آخر كالذي يتكلم به عن المسيح ابن مريم.. إقرأوا ياسادة "لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ قُلْ فَمَنْ يَمْلِكُ مِنَ اللَّهِ شَيْئًا إِنْ أَرَادَ أَنْ يُهْلِكَ الْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَأُمَّهُ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا وَلِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا يخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ" أليس من حق الله ياسادة أن يغار على الوهيته وهو الخالق ذو النعم التي لا تُعد ولا تُحصى؟
ألم يقل الله في التوراة في سفر الخروج 34:14 "فانك لا تسجد لاله آخر لان الرب اسمه غيور"
ألم يقل في التوراة في سفر التثنية 6:15 "لان الرب الهكم اله غيور في وسطكم لئلا يحمى غضب الرب الهكم عليكم فيبيدكم عن وجه الارض"

إن الموضوع ياسادة هو التوحيد أوالشرك .. عبادة الله وحده أو الإشراك به واحدا من خلقه .. إنه رضا الله أوسخط الله .. إنها ياسادة جنة أبدا أو نار ابدا .. فقد قال الله في القرآن الكريم "إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدِ افْتَرَى إِثْمًا عَظِيمًا"

انني ابدأ هنا متسائلا ماهي حقيقة المسيح ابن مريم عليه السلام .. من الكتاب المقدس؟ .. هل هو نبي و عبد لله كما يقول القرآن بل ومايؤكده الكتاب المقدس؟ .. أم هو الله وهو الأقنوم الثاني في الثالوث كما تقولون أنتم ايها النصارى؟ .. والحق أحق أن يتبع.

وقد قال المسيح عليه السلام .. في انجيل يوحنا 5 : 39 "فتشوا الكتب لانكم تظنون ان لكم فيها حياة ابدية وهي التي تشهد لي"

قبل أن ابدأ .. أحب أن اوضح حقيقة المسيح عليه السلام من الكتاب المقدس من كلامه الواضح الصريح الذي لا يحتمل تأويلا ولا ليا لأعناق الكلمات.

إن المسيح عليه السلام قبل إصعاده إلى السماء مباشرة يقول لمريم المجدلية في انجيل يوحنا 20 : 17 " ولكن اذهبي الى اخوتي وقولي لهم اني اصعد الى ابي وابيكم والهي والهكم" إن المسيح هنا له إله. فمن هو إله المسيح ابن مريم؟ بالتأكيد إنه الله. وبما أن النصارى يقولون أن المسيح هو الله فقد كان يجب علي المسيح ابن مريم أن يقول لمريم المجدلية إني أنا الله وصاعد إلى نفسي ؟ .. أرجو أن لا تقولوا ايها النصارى إن الناسوت صاعد إلى اللاهوت "المسيح الإنسان صاعد إلى المسيح الله" .. لأنكم تقولون إن اللاهوت لم يفارق الناسوت طرفة عين.

يقول النصارى إن المسيح هنا يفرق بين طبيعته و طبيعة التلاميذ بحروف العطف ولذلك فهو ليس مثل باقي البشر "اصعد الى ابي وابيكم والهي والهكم" واستخدامه والهي والهكم. وإني أرد هنا بقولي إن نفس الاسلوب الذي تحتجون به موجود في سفر التكوين الاصحاح 43 العدد 23 نجد يوسف عليه السلام يتكلم مع إخوته قائلا لهم.. "فقال سلام لكم لا تخافوا الهكم واله ابيكم اعطاكم كنزا في عدالكم فضتكم وصلت اليّ ثم اخرج اليهم شمعون"
ايها النصارى بناءا على تفسيركم هل أبناء يعقوب آلهه كما تقولون أنتم عن المسيح ابن مريم؟ ويتكونون من "لاهوت وناسوت" و أبيهم يعقوب عبد؟ ...... أم هل أبناء يعقوب عباد ....... و أبيهم يعقوب إله "لاهوت وناسوت؟ بالطبع لا ...... إن أبناء يعقوب من بني الإنسان وكذلك أبوههم يعقوب إنسان .. أليس كذلك؟ .. وإله أبناء يعقوب وإله أبوهم واحد .. أليس كذلك؟ إذن ليس هناك فرق بين قول يوسف "الهكم واله ابيكم " وقول المسيح "الهي وإلهكم" ........ وإلا فلتعبدوا يعقوب!
وحتى لايقول النصارى أن المسيح هو الذي صعد بنفسه إلى السماء فإني أرد عليهم مسبقا وأقول لهم إن الكتاب المقدس يقول في أعمال الرسل 5:31 "‎هذا رفّعه الله بيمينه" اي أن الله هو الرافع ويسوع هو المرفوع .. فالمسيح لم يقدر أن يفعل من نفسه شيئ!
وفي لوقا 24 : 51 "وفيما هو يباركهم انفرد عنهم واُصعد الى السماء" .. هناك فرق بين صعد واُصعد .. المسيح هنا لم يصعد من نفسه .. ولكنه اُصعد أي أن الله هو الرافع ويسوع هو المرفوع .. المسيح صاعد إلى إلهه .. إلهه هو الله.

يقول النصارى إن هذا العدد القادم يتكلم فيه الله عن المسيح ابن مريم في اشعياء 42 : 1 "هوذا عبدي اُعضده" .. إذن المسيح ابن مريم عبد من عباد الله .... وبشهادة الكتاب المقدس.

من هو المسيح ابن مريم .. من كلامه هو في الكتاب المقدس؟
دعونا نبدأ التعريف بالمسيح ابن مريم .. ذات يوم جاء موسى عليه السلام قائلا لبني اسرائيل في نبؤة سفر التثنية 18: 18 - 22.." اقيم لهم نبيا من وسط اخوتهم مثلك واجعل كلامي في فمه فيكلمهم بكل ما اوصيه به ويكون ان الانسان الذي لا يسمع لكلامي الذي يتكلم به باسمي انا اطالبه . واما النبي الذي يطغي فيتكلم باسمي كلاما لم اوصه ان يتكلم به او الذي يتكلم باسم آلهة اخرى فيموت ذلك النبي . وان قلت في قلبك كيف نعرف الكلام الذي لم يتكلم به الرب . فما تكلم به النبي باسم الرب ولم يحدث ولم يصر فهو الكلام الذي لم يتكلم به الرب بل بطغيان تكلم به النبي فلا تخف منه"

ولذلك كان المسيح ابن مريم حينما ارسله الله لبني اسرائيل كان يذكر اليهود دائما بهذه النبؤة ويقول لهم .... في انجيل يوحنا 5 : 45 - 47 "لا تظنوا اني اشكوكم الى الآب . يوجد الذي يشكوكم وهو موسى الذي عليه رجاؤكم . لانكم لو كنتم تصدقون موسى لكنتم تصدقونني لانه هو كتب عني . فان كنتم لستم تصدقون كتب ذاك فكيف تصدقون كلامي"
و قَالَ لَهُمْ في يوحنا 4: 34 " طَعَامِي أَنْ أَعْمَلَ مَشِيئَةَ الَّذِي أَرْسَلَنِي وَأُتَمِّمَ عَمَلَهُ."
وقال ايضا في يوحنا 7:16 "اجابهم يسوع وقال تعليمي ليس لي بل للذي ارسلني"
وكررها في يوحنا 7:28 " ومن نفسي لم آت بل الذي ارسلني هو حق"
واعادها في يو حنا 8:42 " لاني لم آت من نفسي بل ذاك ارسلني"
وكررها في يو حنا 14:24 " والكلام الذي تسمعونه ليس لي بل للآب الذي ارسلني".
وقالها في يو حنا 8:50 - انا لست اطلب مجدي يوجد من يطلب ويدين" .... ألم يقل الله في سفر التثنية 18: 19 ....." ويكون ان الانسان الذي لا يسمع لكلامي الذي يتكلم به باسمي انا اطالبه" .

إن الكتاب المقدس لم يقل أن المسيح ابن مريم اكثر من عبد لله .. أرسله الله.. نبيا مثل موسى.

في انجيل يوحنا الاصحاح11 العدد 41-42 "وَرَفَعَ يَسُوعُ عَيْنَيْهِ إِلَى فَوْقُ وَقَالَ: أَيُّهَا الآبُ أَشْكُرُكَ لأَنَّكَ سَمِعْتَ لِي وَأَنَا عَلِمْتُ أَنَّكَ فِي كُلِّ حِينٍ تَسْمَعُ لِي وَلَكِنْ لأَجْلِ هَذَا الْجَمْعِ الْوَاقِفِ قُلْتُ لِيُؤْمِنُوا أَنَّكَ أَرْسَلْتَنِي"
وفي انجيل يوحنا الاصحاح 17: 3-4 "وَهَذِهِ هِيَ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ: أَنْ يَعْرِفُوكَ أَنْتَ الإِلَهَ الْحَقِيقِيَّ وَحْدَكَ وَيَسُوعَ الْمَسِيحَ الَّذِي أَرْسَلْتَهُ"
وفي انجيل يوحنا 14: 28 "الكلام الذي تسمعونه ليس لي بل للآب الذي أرسلني"
وفي انجيل يوحنا 5: 30 "وَأَنَا لاَ يُمْكِنُ أَنْ أَفْعَلَ شَيْئاً مِنْ تِلْقَاءِ ذَاتِي بَلْ أَحْكُمُ حَسْبَمَا أَسْمَعُ وَحُكْمِي عَادِلٌ لأَنِّي لاَ أَسْعَى لِتَحْقِيقِ إِرَادَتِي بَلْ إِرَادَةِ الَّذِي أَرْسَلَنِي"
وفي انجيل لوقا 10: 16 "اَلَّذِي يَسْمَعُ مِنْكُمْ يَسْمَعُ مِنِّي وَالَّذِي يُرْذِلُكُمْ يُرْذِلُنِي وَالَّذِي يُرْذِلُنِي يُرْذِلُ الَّذِي أَرْسَلَنِي"
وفي انجيل يوحنا 5: 24 "اَلْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: مَنْ يَسْمَعُ كلاَمِي وَيُؤْمِنُ بِالَّذِي أَرْسَلَنِي فَلَهُ حَيَاةٌ أَبَدِيَّةٌ وَلاَ يَأْتِي إِلَى دَيْنُونَةٍ بَلْ قَدِ انْتَقَلَ مِنَ الْمَوْتِ إِلَى الْحَيَاةِ".
"وَلَمَّا دَخَلَ أُورُشَلِيمَ ارْتَجَّتِ الْمَدِينَةُ كُلُّهَا قَائِلَةً: «مَنْ هَذَا؟» فَقَالَتِ الْجُمُوعُ: «هَذَا يَسُوعُ النَّبِيُّ الَّذِي مِنْ نَاصِرَةِ الْجَلِيلِ". متى 21: 10-11

المسيح لم يكن أكثر من نبي عند المؤمنين به من بني اسرائيل "وَلَمَّا سَمِعَ رُؤَسَاءُ الْكَهَنَةِ وَالْفَرِّيسِيُّونَ أَمْثَالَهُ عَرَفُوا أَنَّهُ تَكَلَّمَ عَلَيْهِمْ. وَإِذْ كَانُوا يَطْلُبُونَ أَنْ يُمْسِكُوهُ خَافُوا مِنَ الْجُمُوعِ لأَنَّهُ كَانَ عِنْدَهُمْ مِثْلَ نَبِيٍّ " متى 21 : 45-46

"هاهم تلاميذ المسيح يصفونه بأن الله مسحه "جعله مسيح" كما مسح داود وهارون وإشعياء "يسوع الذي من الناصرة كيف مسحه الله بالروح القدس والقوة" أعمال الرسل 10: 38
جميع المؤمنين من بني اسرائيل يعلمون أنه نبي " أخذ الجميع خوف ومجدوا الله قائلين: قد قام فينا نبي عظيم "لوقا 7: 13
ها هو بطرس الرسول يقول عن المسيح أنه رجل ايده الله بالمعجزات وذلك في سفر أعمال الرسل " أيها الرجال الإسرائيليون اسمعوا هذه الأقوال: يسوع الناصري رجل قد تبرهن لكم من قبل الله بقوات وعجائب وآيات صنعها الله بيده في وسطكم كما أنتم أيضاً تعلمون" أعمال الرسل 2: 22
هاهو المسيح يتكلم مع بني اسرائيل ويقول إنه انسان " وَلكِنَّكُمْ تَسْعَوْنَ إِلَى قَتْلِي وَأَنَا إِنْسَانٌ كَلَّمْتُكُمْ بِالْحَقِّ الَّذِي سَمِعْتُهُ مِنَ اللهِ وَهَذَا لَمْ يَفْعَلْهُ إِبْرَاهِيمُ. " يُوحَنَّا 8 : 40

ثم نعود نسأل لماذا كان يقول المسيح لليهود في انجيل يوحنا 5 : 46 "لو كنتم تصدقون موسى لكنتم تصدقونني لانه هو كتب عني " ....... ماذا كتب موسى عن المسيح ابن مريم؟
موسى كتب أن المسيح نبي مثل موسى سيقيمه الله لبني اسرائيل وهذا مايفسره لنا بطرس في سفر أعمال الرسل الاصحاح الثالث..22- 26 " ‎فإن موسى قال للآباء ان نبيا مثلي سيقيم لكم الرب الهكم من اخوتكم. له تسمعون في كل ما يكلمكم به‎ . ‎ويكون ان كل نفس لا تسمع لذلك النبي تباد من الشعب‎ . ‎وجميع الانبياء ايضا من صموئيل فما بعده جميع الذين تكلموا سبقواوانبأوا بهذه الايام‎ . ‎انتم ابناء الانبياء والعهد الذي عاهد به الله آباءنا قائلا لابراهيم وبنسلك تتبارك جميع قبائل الارض‎ . ‎اليكم اولا اذ اقام الله عبده يسوع ارسله يبارككم برد كل واحد منكم عن شروره"

ثم يقول الله ايضا في سفر إرمياء 33 : 19 - 14 : " ها أيام تأتي يقول الرب وأقيم الكلمة الصالحة التي تكلمت بها إلي بيت إسرائيل والى بيت يهوذا . في تلك الايام وفي ذلك الزمان انبت لداود غصن البر فيجري عدلا وبرا في الارض . في تلك الايام يخلص يهوذا وتسكن اورشليم آمنة وهذا ما تتسمى به الرب برنا . لانه هكذا قال الرب لا ينقطع لداود انسان يجلس على كرسي بيت اسرائيل . ولا ينقطع للكهنة اللاويين انسان من امامي يصعد محرقة ويحرق تقدمة ويهيئ ذبيحة كل الايام "
ألم تقولوا إن يسوع سيجلس على عرش داود!!!! ..... إذن فهو انسان .. "لا ينقطع لداود انسان" انها البشارة بيسوع المسيح الذي سيجلس على عرش داود!!!! ..... ويعطيه الرب الاله كرسي داود ابيه ..... إذن فهو انسان .. " لا ينقطع لداود انسان".. إن الله تعهد في سفر التثنية انه سيقيم نبيا صادقا مثل موسى من بني اسرائيل ..... ثم قال إن النبي الكاذب حتما يموت!! ألم يكن المسيح ابن مريم نبيا صادقا مثل موسى؟ ..... فلابد أن ينجيه الله.
إن انجيل لوقا 1: 31-33 يؤكد مرة أخرى على أن يسوع ابن مولود وسيعطيه الرب الإله كرسي داود.
"وها انت ستحبلين وتلدين ابنا وتسمينه يسوع ... ويعطيه الرب الاله كرسي داود ابيه ويملك على بيت يعقوب الى الابد ولا يكون لملكه نهاية"

أرجو أن نكون قد فهمنا من هو المسيح ابن مريم ....... من كلامه هو في الكتاب المقدس؟

إن اليهود يزعمون أن المسيح ابن مريم نبي كاذب حينما قال لهم إنه النبي الذي مثل موسى وحينما قالوا إنه قال إنه هو المسيح الذي يرث كرسي داود وأنه كذب على الله .. ولذلك يقولون بزعمهم أنهم طبقوا عليه نبؤة سفر التثنية 18:20 والتي تقول " واما النبي الذي يطغي فيتكلم باسمي كلاما لم اوصه ان يتكلم به او الذي يتكلم باسم آلهة اخرى فيموت ذلك النبي . وان قلت في قلبك كيف نعرف الكلام الذي لم يتكلم به الرب . فما تكلم به النبي باسم الرب ولم يحدث ولم يصر فهو الكلام الذي لم يتكلم به الرب بل بطغيان تكلم به النبي فلا تخف منه" وقد أفلحوا أن يقتلوه "بزعمهم"
وذلك يبدو واضحا في مرقص 15:18 "وابتدأوا يسلمون عليه قائلين السلام يا ملك اليهود!! وكتبوا علته أنه ملك اليهود أي "الذي ادعى كذبا أنه سيرث كرسي داود"
بينما يقول الله في المزمور 89:29 عن إنقاذه للمسيح الحقيقي "‎واجعل الى الابد نسله وكرسيه مثل ايام السموات‎"
و يقول الله ايضا في المزمور 89:36 عن المسيح الحقيقي "‎نسله الى الدهر يكون وكرسيه كالشمس امامي‎"
و يقول الله ايضا في المزمور 91:16 "من طول الايام اشبعه واريه خلاصي"
و يقول الله ايضا في المزمور 20:6 "الآن عرفت ان الرب مخلّص مسيحه يستجيبه من سماء قدسه بجبروت خلاص يمينه‎"
و يقول الله ايضا في المزمور 28:8 "‎الرب عزّ لهم وحصن خلاص مسيحه هو‎ "
إن الكتاب المقدس يعلمنا في سفر الأمثال 11:6 يقول .... "بر المستقيمين ينجيهم اما الغادرون فيؤخذون بفسادهم "
وفي المزمور 22:8 "اتكل على الرب فلينجه لينقذه لانه سرّ به‎"
وفي المزمور 34:19 يقول"‎كثيرة هي بلايا الصدّيق ومن جميعها ينجيه الرب"‎
وفي المزمور 37:40 يقول"‎ويعينهم الرب وينجيهم ينقذهم من الاشرار ويخلصهم لانهم احتموا به"
لماذا يخبرنا الله في سفر المزامير 34:7 ‎"ملاك الرب حال حول خائفيه وينجيهم‎ " أي ان ملاك الرب سينقذ من يخاف الله .... ومنهم المسيح عليه السلام.
ثم نقرأ عن المسيح ابن مريم في انجيل لوقا 22 : 41 هذا النص القاطع ........ "وَظَهَرَ لَهُ مَلاَكٌ مِنَ السَّمَاءِ ليقويه " ألم يظهر له ملاك الرب؟ .. كما هو في الكتاب؟!

لكننا نجد أن الكتاب المقدس يقول أن يسوع الناصري الذي سب الأنبياء قائلا في يوحنا 10:8"جميع الذين أتوا قبلي هم سراق ولصوص" يعلق بعمل يديه. هل جاء المسيح ليعلم الناس أن الكتاب المقدس كاذب .. فبدلا من أن ينقذ الله المتكل عليه وهو المسيح فإنه يهلكه.
ولذلك فالمسيح ابن مريم بزعم اليهود نبي كاذب لأن الله تعهد بحفظ الذي هو مثل موسى .. وتعهد ايضا أن يحفظ المسيح الحقيقي الذي سيجلس على عرش داود .. ولم يحفظ يسوع الناصري ابن مريم.

هل تريدون ياسادة أن تعرفوا لماذا بزعم اليهود قُتل يسوع اقرأوا:
لقد قال الكتاب المقدس بإنه لايدخل ابن الزنى .. في جماعة الرب وذلك في سفر التثنية 23: 2-3 "لا يدخل ابن زنى في جماعة الرب . حتى الجيل العاشر لا يدخل منه احد في جماعة الرب " لقد كان يسوع يأتي من نسل زنا في انجيلي متى و لوقا
و هذا هو نسب يسوع في انجيل متى .. يقول إنجيل متى اَلأَصْحَاحُ الأَوَّلُ:
1كِتَابُ مِيلاَدِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ ابْنِ دَاوُدَ ابْنِ إِبْراهِيمَ. 2إِبْراهِيمُ وَلَدَ إِسْحاقَ. وَإِسْحاقُ وَلَدَ يَعْقُوبَ. وَيَعْقُوبُ وَلَدَ يَهُوذَا وَإِخْوَتَهُ. 3 وَيَهُوذَا وَلَدَ فَارِصَ وَزَارَحَ مِنْ ثَامَارَ. وَفَارِصُ وَلَدَ حَصْرُونَ. وَحَصْرُونُ وَلَدَ أَرَامَ. 4وَأَرَامُ وَلَدَ عَمِّينَادَابَ. وَعَمِّينَادَابُ وَلَدَ نَحْشُونَ. وَنَحْشُونُ وَلَدَ سَلْمُونَ. 5وَسَلْمُونُ وَلَدَ بُوعَزَ مِنْ رَاحَابَ. وَبُوعَزُ وَلَدَ عُوبِيدَ مِنْ رَاعُوثَ . وَعُوبِيدُ وَلَدَ يَسَّى. 6وَيَسَّى وَلَدَ دَاوُدَ الْمَلِكَ. وَدَاوُدُ الْمَلِكُ وَلَدَ سُلَيْمَانَ مِنَ الَّتِي لأُورِيَّا وَسُلَيْمَانُ وَلَدَ رَحَبْعَامَ. وَرَحَبْعَامُ وَلَدَ أَبِيَّا. وَأَبِيَّا وَلَدَ آسَا. 8وَآسَا وَلَدَ يَهُوشَافَاطَ. وَيَهُوشَافَاطُ وَلَدَ يُورَامَ. وَيُورَامُ وَلَدَ عُزِّيَّا. 9وَعُزِّيَّا وَلَدَ يُوثَامَ. وَيُوثَامُ وَلَدَ أَحَازَ. وَأَحَازُ وَلَدَ حَزَقِيَّا. 10وَحَزَقِيَّا وَلَدَ مَنَسَّى. وَمَنَسَّى وَلَدَ آمُونَ. وَآمُونُ وَلَدَ يُوشِيَّا. 11وَيُوشِيَّا وَلَدَ يَكُنْيَا وَإِخْوَتَهُ عِنْدَ سَبْيِ بَابِلَ. 12وَبَعْدَ سَبْيِ بَابِلَ يَكُنْيَا وَلَدَ شَأَلْتِئِيلَ. وَشَأَلْتِئِيلُ وَلَدَ زَرُبَّابِلَ. 13وَزَرُبَّابِلُ وَلَدَ أَبِيهُودَ. وَأَبِيهُودُ وَلَدَ أَلِيَاقِيمَ. وَأَلِيَاقِيمُ وَلَدَ عَازُورَ. 14وَعَازُورُ وَلَدَ صَادُوقَ. وَصَادُوقُ وَلَدَ أَخِيمَ. وَأَخِيمُ وَلَدَ أَلِيُودَ. 15وَأَلِيُودُ وَلَدَ أَلِيعَازَرَ. وَأَلِيعَازَرُ وَلَدَ مَتَّانَ. وَمَتَّانُ وَلَدَ يَعْقُوبَ. 16وَيَعْقُوبُ وَلَدَ يُوسُفَ رَجُلَ مَرْيَمَ الَّتِي وُلِدَ مِنْهَا يَسُوعُ الَّذِي يُدْعَى الْمَسِيحَ. 17فَجَمِيعُ الأَجْيَالِ مِنْ إِبْراهِيمَ إِلَى دَاوُدَ أَرْبَعَةَ عَشَرَ جِيلاً وَمِنْ دَاوُدَ إِلَى سَبْيِ بَابِلَ أَرْبَعَةَ عَشَرَ جِيلاً وَمِنْ سَبْيِ بَابِلَ إِلَى الْمَسِيحِ أَرْبَعَةَ عَشَرَ جِيلاً.
لاحظ الآتي :

ثامار زانية مع والد زوجها النبي يهوذا ابن النبي يعقوب "وكان يجب أن يقتلا حسب شريعة الرب" وولدت ثامار فارص وزارح من الزنا وهما من أجداد المسيح ابن مريم ..... اقرأ تفاصيل الزنا في سفر التكوين 38:13

سفر تكوين 38: 24 و لما كان نحو ثلاثة اشهر اخبر يهوذا و قيل له قد زنت ثامار كنتك و ها هي حبلى ايضا من الزنى فقال يهوذا اخرجوها فتحرق. "لم تحرق .. لأنه هو الذي زنى بها!!"

راحاب زانية .. سفر يشوع الإصحاح 12
راعوث زانية .. سفر راعوث
زوجة أوريا الحثي زانية مع داود النبي وانجبت منه النبي سليمان .. صموئيل الثاني 11 : 1

ايضا الياقيم جد المسيح ابن مريم لا يكن له من نسله جالس على كرسي داود .... ويسوع تقولون إنه من نسل الياقيم.
وهذا هو الياقيم من الكتاب المقدس "وملك ملك مصر الياقيم اخاه على يهوذا واورشليم وغيّر اسمه الى يهوياقيم " قال الله عنه في سفر إرمياء 36 :30-32 "لذلك هكذا قال الرب عن يهوياقيم ملك يهوذا . لا يكون له جالس على كرسي داود وتكون جثته مطروحة للحر نهارا وللبرد ليلا وأعاقبه ونسله وعبيده على إثمهم" .
وبالفعل لم يجلس المسيح ابن مريم الآتي من يهوياقيم على كرسي داود الملك النبي .. فلم يكن يوما ما هو الملك النبي الذي حكم بني اسرائيل.
ففي سفر الأخبار الأول 29:23 نجد صفة من صفات كرسي داود مع سليمان "وجلس سليمان على كرسي الرب ملكا مكان داود ابيه ونجح واطاعه كل اسرائيل" .... لن تنطبق على المسيح ابن مريم ابدا.
ولذلك فالمسيح ابن مريم بزعم اليهود نبي كاذب وادعى انه سيملك على كرسي داود ولم يستطع بل أفلحوا أن يقتلوه لأنه من نسل زنى ولا يدخل حتى فى جماعة الرب.

ثم إننا نجد نسبا مختلفا تماما للمسيح ابن مريم في انجيل لوقا
انجيل لوقا 3: 23 - 38
وَلَمَّا بَدَأَ يَسُوعُ (خِدْمَتَهُ)، كَانَ فِي الثَّلاَثِينَ مِنَ الْعُمْرِ تَقْرِيباً، وكَانَ مَعْرُوفاً أَنَّهُ ابْنُ يُوسُفَ بْنِ هَالِي، بْنِ مَتْثَاتَ بْنِ لاَوِي، بْنِ مَلْكِي بْنِ يَنَّا، بْنِ يُوسُفَ بْنِ مَتَّاثِيَا، بْنِ عَامُوصَ بْنِ نَاحُومَ، بْنِ حَسْلِي بْنِ نَجَّايَ، بْنِ مَآثَ بْنِ مَتَّاثِيَا، بْنِ شِمْعِي بْنِ يُوسُفَ، بْنِ يَهُوذَا بْنِ يُوحَنَّا، بْنِ رِيسَا بْنِ زَرُبَّابِلَ، بْنِ شَأَلْتِئِيلَ بْنِ نِيرِي، بْنِ مَلْكِي بْنِ أَدِّي، بْنِ قُصَمَ بْنِ أَلْمُودَامَ، بْنِ عِيرَ بْنِ يُوسِي، بْنِ أَلِيعَازَرَ بْنِ يُورِيمَ، بْنِ مَتْثَاتَ بْنِ لاَوِي، بْنِ شِمْعُونَ بْنِ يَهُوذَا، بْنِ يُوسُفَ بْنِ يُونَانَ، بْنِ أَلِيَاقِيمَ بْنِ مَلَيَا بْنِ مَيْنَانَ، بْنِ مَتَّاثَا بْنِ نَاثَانَ، بْنِ دَاوُدَ بْنِ يَسَّى، بْنِ عُوبِيدَ بْنِ بُوعَزَ، بْنِ سَلْمُونَ بْنِ نَحْشُونَ، بْنِ عَمِّينَادَابَ بْنِ أَرَامَ بْنِ حَصْرُونَ، بْنِ فَارِصَ بْنِ يَهُوذَا، بْنِ يَعْقُوبَ بْنِ إِسْحَاقَ، بْنِ إِبْرَاهِيمَ بْنِ تَارَحَ، بْنِ نَاحُورَ بْنِ سَرُوجَ، بْنِ رَعُو بْنِ فَالَجَ، بْنِ عَابِرَ بْنِ شَالَحَ، بْنِ قِينَانَ بْنِ أَرْفَكْشَادَ، بْنِ سَامِ بْنِ نُوحِ، بْنِ لاَمَكَ بْنِ مَتُوشَالَحَ، بْنِ أَخْنُوخَ بْنِ يَارِدَ، بْنِ مَهْلَلْئِيلَ بْنِ قِينَانَ، بْنِ أَنُوشَ بْنِ شِيثِ، بْنِ آدَمَ ابْنِ اللهِ.

لماذا تضارب نسب يسوع الناصري في كل من انجيل لوقا وانجيل متى؟؟؟ ..... يقول بعض النصارى لأن متى ذكر نسب يوسف ولوقا ذكر نسب مريم .. من الذي قال لكم ذلك؟ إن كلا الإنجيلين يقول هذا نسب يسوع ابن يوسف.. إن المواقع النصرانية كموقع بيت الله وموقع مارمينا العجايبي وموقع تاريخ الأقباط يتضاربون .. وبعضهم يقول إن يعقوب هو أبو يوسف النجار الحقيقي أما هالي فهو زوج أم يوسف النجار؟ .. وقد احضروا ابا آخر للسيدة مريم .. وسموه الشيخ يواقيم. فنحن الآن أمام ثلاث شخصيات يعقوب أبو يوسف و هالي أبو يوسف و الشيخ يواقيم أبو مريم. فهل يوسف النجار الذي تقول اناجيلكم "يسوع ابن يوسف" .... له أبوان؟

في انجيل متى أبو يوسف النجار هو يعقوب .. بينما كان يدعى هالي في انجيل لوقا ...... أم ستقولون هالي هو ابو مريم؟؟؟ .. فمن هو الشيخ يواقيم؟؟ وما هذا التضارب إلا لأن يوسف النجار شخصية وهمية لم تكن موجودة.

تقولون إن يوسف النجار كان لابد وأن يظهر في الصورة حتى لا يحرق اليهود مريم بنت الكاهن .. مع العلم بأن يوسف النجار من نسل زنا .. وإنني أقول لك إنكم دائما تصورون الله بالعاجز؟ ما المانع أن يتكلم الطفل يسوع الناصري ليبرأ أمه .. فقد تكلم يوحنا المعمدان في انجيل لوقا؟ .. أم أن يوحنا أقوى من يسوع؟
هل تعلموا أن المواقع النصرانية مثل الموسوعة الكاثوليكية تقول إن مريم كان عمرها 12 عاما ويوسف النجار 90 عاما؟

إن من الأشياء التي فاجأتني اثناء قراءتي للكتاب المقدس هي اتهام السيدة مريم بالزنا مع يوسف النجار من كثير من الترجمات الانجليزية للأناجيل

ففي متى 1:25 "ولم يعرفها حتى ولدت ابنها البكر ودعا اسمه يسوع" ..مع العلم بأن النصارى يقولون أن يوسف النجار كان خطيبها لمدة طويلة قبل ولادتها ليسوع وإليكم بعض الترجمات التي توضح أن يوسف النجار قد نام مع مريم كما ينام الرجل مع زوجته

الترجمة ولم يناما معا حتى وضعت ابنها
Matthew 1:25 Contemporary English Version
But they did not sleep together before her baby was born. Then Joseph named him Jesus.
المصدر:
http://www.biblegateway.com

الترجمة تركها عذراء حتى وضعت ابنا
Matthew 1:25 New American Standard Bible
But kept her a virgin until she gave birth to a Son; and he called His name Jesus
المصدر:
http://www.biblegateway.com

الترجمة ولم يجامعها جنسيا حتى ولدت ابنها الأول..
Matthew 1:25 Worldwide English New Testament
But he did not make love with her until her first son had been born. He named him Jesus.
المصدر:
http://www.biblegateway.com

الترجمة لم يأخذها كما يأخذ الرجل زوجته حتى ولدت ولدا
Matthew 1:25 New Life Version
But he did not have her, as a husband has a wife, until she gave birth to a Son. Joseph gave Him the name Jesus.
المصدر:
http://www.biblegateway.com

الترجمة مريم استمرت عذراء حتى وضعت ابنها
Matthew 1:25 New Living Translation
But she remained a virgin until her son was born. And Joseph named him Jesus.
المصدر:
http://www.biblegateway.com

وإليكم معنى كلمة عرف الرجل امرأة ...... في الكتاب المقدس
في سفر التكوين 4:1 "وعرف آدم حواء امرأته فحبلت وولدت قايين "
في سفر التكوين 4:17 "وعرف قايين امرأته فحبلت وولدت حنوك"
في سفر التكوين 4:25 "وعرف آدم امرأته ايضا فولدت ابنا ودعت اسمه شيثا"
سفر التكوين 19:8 هوذا لي ابنتان لم تعرفا رجلا اخرجهما اليكم فافعلوا بهما كما يحسن في عيونكم .
سفر التكوين 24:16 "وكانت الفتاة حسنة المنظر جدا وعذراء لم يعرفها رجل فنزلت الى العين وملأت جرتها وطلعت"

البروتوستانت قالوا نعم يوسف النجار تزوجها وعرفها "جامعها" وانجبت منه في الحلال.
الكاثوليك والأرثوذوكس مازالوا يصرون على انه لم يتزوجها ولكنه كان يسير معها لمدة اكثر من 15 سنة هكذا بدون زواج .... خطيبها فقط؟؟

إن الكتاب المقدس يقول بأن المسيح يسب كل الأنبياء بلا استثناء قائلا.. "أنا باب الخراف وجميع الذين جاؤوا قبلي "يقصد الأنبياء كلهم" سارقون ولصوص" انجيل يوحنا 10 : 7

يقول الكتاب المقدس عن رجم الزناة المتزوجين في سفر التثنية 22:22 "إذا وُجد رجل مضطجعا مع امرأة زوجة بعل يقتل الاثنان الرجل المضطجع مع المرأة والمرأة يرجما فتنزع الشر من اسرائيل"

و يقول الكتاب المقدس عن وجوب العمل بالناموس والشريعة في سفر التثنية 27:26" ملعون من لا يقيم كلمات هذا الناموس ليعمل بها ويقول جميع الشعب آمين"

و يقول الكتاب المقدس عن الناموس والشريعة في انجيل لوقا 16:17 "ولكن زوال السماء والارض ايسر من ان تسقط نقطة واحدة من الناموس"

ثم نجد الكتاب المقدس يقول بأن المسيح يلغي الشريعة؟! ففي انجيل يوحنا 8:7 عن قصة الزانية التي ضبطوها تزني وهي متزوجة وقد كان من الواجب رجمها هي ومن زنى معها "ولما استمروا يسألونه انتصب وقال لهم من كان منكم بلا خطية فليرمها اولا بحجر" ولذلك يقولون أنه مات مقتولا تطبيقا لنبؤة سفر التثنية 18:20 لأن اليهود يقولون إنه كاذب ... وايضا لعنه بولس في قوله عن يسوع الناصري "إذ صار لعنة لأجلنا".

في الأعداد التالية ياسادة نجد أن المسيح ابن مريم ارسله الله .. الله هو الراسل "الفاعل" .. يسوع هو المُرسَل "المفعول به"
في انجيل نقرأ يوحنا 4: 34 "قَالَ لَهُمْ يَسُوعُ :طَعَامِي أَنْ أَعْمَلَ مَشِيئَةَ الَّذِي أَرْسَلَنِي وَأُتَمِّمَ عَمَلَهُ"
انجيل يوحنا الاصحاح11 : 41-42 "وَرَفَعَ يَسُوعُ عَيْنَيْهِ إِلَى فَوْقُ وَقَالَ: وَلَكِنْ لأَجْلِ هَذَا الْجَمْعِ الْوَاقِفِ قُلْتُ لِيُؤْمِنُوا أَنَّكَ أَرْسَلْتَنِي"
وفي لوقا 10: 16 " اَلَّذِي يَسْمَعُ مِنْكُمْ يَسْمَعُ مِنِّي وَالَّذِي يُرْذِلُكُمْ يُرْذِلُنِي وَالَّذِي يُرْذِلُنِي يُرْذِلُ الَّذِي أَرْسَلَنِي"

وفي انجيل يوحنا 13: 20 "اَلْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمُ: الَّذِي يَقْبَلُ مَنْ أُرْسِلُهُ يَقْبَلُنِي وَالَّذِي يَقْبَلُنِي يَقْبَلُ الَّذِي أَرْسَلَنِي"

وفي انجيل لوقا 18: 19 حينما قال له رجل ايها المعلم الصالح " َقَالَ لَهُ يَسُوعُ: لِمَاذَا تَدْعُونِي صَالِحاً؟ لَيْسَ أَحَدٌ صَالِحاً إِلاَّ وَاحِدٌ وَهُوَ اللهُ"

يقول المسيح في يوحنا 17:3 "وهذه هي الحياة الابدية ان يعرفوك انت الاله الحقيقي وحدك ويسوع المسيح الذي ارسلته"

ياسادة .. من هو الراسل ومن هو المُرسَل؟ .. من هو الفاعل القوي .. ومن هو المفعول به الضعيف؟

من الأقوال التي يستدل بها النصارى بها على إلوهية المسيح ابن مريم عليه السلام هي قول سمعان بطرس في انجيل متى 16:16 للمسيح ابن مريم "أنت هو المسيح ابن الله الحي".. وإنني أقول لكم ايها النصارى اننا إذا قلبنا صفحات انجيل مرقص نجد إجابة سمعان بطرس مختلفة عن ما هو موجود في انجيل متى .. فلنقرأ معا انجيل مرقص 8:29 "فاجاب بطرس وقال له انت المسيح"".. فأين ذهبت كلمة ابن الله الحي؟ .. هل ينسى الروح القدس أن يوحي لمتى ماأوحاه لمرقص؟!!!!

فحتى لو كان الإنجيلين متطابقين في العبارة .. فإنني اتساءل.. هل المسيح ابن الله الحي .. يكون هو الله؟؟؟

وحتى نجد الإجابة الصحيحة فإننا سنلقي نظرات فاحصة في الكتاب المقدس بعهديه القديم والجديد ..... لنرى مامعنى كلمة مسيح وهل اخُتص المسيح ابن مريم بهذا الإسم؟ ...... ونبحث ايضا في صفحات الكتاب المقدس عن كلمة ابن الله الحي .... وابن الله العلي .. مامعناها؟ ...... وهل اخُتص بها المسيح ابن مريم عليه السلام وحده في الكتاب المقدس بهذا الوصف؟

فهيا بنا ياسادة نبحر معا في أعماق الكتاب المقدس لنستخلص منه الحق بدون تحريف ولا لي لأعناق النصوص:

نأتي أولا لكلمة سمعان بطرس ليسوع "أنت المسيح" إن كلمة مسيح ياسادة لم ينفرد بها المسيح ابن مريم ..... وهذا من الكتاب المقدس:

في المزمور 89 :21 يقول الله "‎وجدت داود عبدي بدهن قدسي مسحته‎ "داود مسيح .. مسحه الله!!!!

و في سفر إشعياء 45:1 هكذا يقول الرب لمسيحه "إشعياء" لكورش الذي امسكت بيمينه لادوس امامه امما " ..... إشعياء نبي الله إلى بني اسرائيل مسيح ايضا.

و في سفر اللاويين 6:20 هارون مسيح "هذا قربان هرون وبنيه الذي يقرّبونه للرب يوم مسحته"

وفي سفر اعمال الرسل 10:38 "‎يسوع الذي من الناصرة ... كيف مسحه الله "

من السابق ....... هل هناك فرق يا سادة بين يسوع وداود وهارون وإشعياء في إطلاق لفظ المسيح؟ .. فهل المسيح ابن مريم هو الله؟ فاعبدوا إذن وداود وهارون وإشعياء؟ فكل منهم مسيح الله.

أما عن كلمة ابن الله الحي أو ابن الله العلي .. كما ورد في الأناجيل المختلفة .. فافتحوا معي ياسادة الكتاب المقدس:
ألم تقولوا ايها النصارى أن الله في سفر الخروج 22:4يقول "اسرائيل ابنى البكر".. إذن اسرائيل الإبن البكر لله بقول كتابكم.
ألم يقل الله عن داود في المزمور 27:89 " انا ايضا اجعله بكرا" إذن داود الإبن البكر
ألم يقل الله عن افرايم في سفر ارمياء 31:9 " لاني صرت لاسرائيل ابا وافرايم هو بكري" إذن افرايم الإبن البكر الثالث لله؟
ألم يقل الله عن سليمان في سفر الأخبار الأول 22:10 "هو يبني بيتا لاسمي وهو يكون لي ابنا وانا له ابا واثبت كرسي ملكه على اسرائيل الى الابد"
ألم يقل الله عن سليمان في سفر الأخبار الأول 28:6 "وقال لي ان سليمان ابنك هو يبني بيتي ودياري لاني اخترته لي ابنا وانا اكون له ابا"
ألم يقل بولس في رسالته إلى رومية 9:26" يدعون ابناء الله الحي؟" الذين يطيعون الله هم ابناء الله الحي.
بل ألم يقل يسوع لليهود "وابناء العلي كلكم" كل اليهود ابناء الله العلي.
أوليس الكتاب المقدس يقول عن بني اسرائيل كلهم ابناء الله الحي هوشع 1:10 "يقال لهم ابناء الله الحي" مرة ثانية اليهود ابناء الله الحي.
أوليس الكتاب المقدس يقول عن بني اسرائيل كلهم ابناء الله في المزامير 29:1 "‎قدموا للرب يا ابناء الله "
وإذا كان سمعان بطرس قد قال إن المسيح ابن مريم هو ابن الله فإنه يصفه كيعقوب وافرايم وداود وباقي المؤمنون بالله الذين ينقادون بالروح كما في رومية 8:14 "لان كل الذين ينقادون بروح الله فاولئك هم ابناء الله " .... ألم يكن يسوع من ضمن الذين يقتادون بالروح ؟..... وذلك في لوقا 4:1 " وكان يقتاد بالروح" .... ثم ألم يقل يسوع لليهود "وبنو العلي كلكم"؟ ..... ألم يصفهم بأبناء الله العلي؟ ......... فهل اليهود ابناء الله ..... هم الله؟؟

ثم ألم يقل سمعان بطرس نفسه في أعمال الرسل 2:22 "أيها الرجال الإسرائيليون اسمعوا هذه الأقوال: يسوع الناصري رجل قد تبرهن لكم من قبل الله بقوات وعجائب وآيات صنعها الله بيده في وسطكم كما أنتم أيضاً تعلمون"

ثم ألم يقال انجيل لوقا 24 :21 على لسان أحد التلاميذ وهو كليوباس ليسوع "يسوع الناصري الذي كان إنساناً نبياً مقتدراً في الفعل والقول أمام الله وجميع الشعب."

ثم ألم يقل بولس يقول في رسالته الأولى إلى أهل كورنثوس 8 : 6 ". .... فـليس إلا إلـه واحد و هو الآب منه كل شيء و إليه نحن أيضا نصير" .......... إذن لا الإبن "يسوع" ولا الروح القدس شركاء مع الله الآب في الإلوهية ..... الآب وحده هو الإله!!

ألم يقل يوحنا في رؤيا يوحنا اللاهوتي 1 " و جعل "أي يسوع" منا مملكة من الكهنة لإلــهـه و أبــيـه"
النسخة اليونانية الأصلية تقول ""وأقام منا مملكة من الكهنة لإلهه وابيه" و كذلك الكثير من النسخ الإنجليزية يقول كذلك "وأقام منا مملكة من الكهنة لإلهه وابيه" مثل
Revelation 1:6 (New International Version)
To him who loves us and has freed us from our sins by his blood, 6and has made us to be a kingdom and priests to serve his God and Father—to him be glory and power for ever and ever! Amen.
المصدر:

"وأقام منا مملكة من الكهنة لإلهه وابيه"
Revelation 1:6 (New King James Version)
6 and has made us kings[a] and priests to His God and Father, to Him be glory and dominion forever and ever. Amen.
المصدر:

"وأقام منا مملكة من الكهنة لإلهه وابيه"
Revelation 1:6 (Darby Translation)
6and made us a kingdom, priests to his God and Father: to him [be] the glory and the might to the ages of ages. Amen.
وهذا هو المصدر:
http://www.biblegateway.com

"وأقام منا مملكة من الكهنة لإلهه وابيه"
Revelation 1:6 (New International Reader's Version)
6He has made us members of his royal family. He has made us priests who serve his God and Father. Give him glory and power for ever and ever! Amen.
وهذا هو المصدر:
http://www.biblegateway.com

"وأقام منا مملكة من الكهنة لإلهه وابيه"
Revelation 1:6 (Worldwide English New Testament
6He has made us into kings and priests to his God and Father. Praise him! He is great and has power for ever! Yes, it is so!
وهذا هو المصدر: http://www.biblegateway.com
ألم يقل بولس في رسالته الأولى إلى كورنثوس 15:28 " فحينئذ الابن نفسه ايضا سيخضع للذي اخضع له الكل كي يكون الله الكل في الكل "

أي أن المسيح له إله وهو الآب .. الذي منه كل شيئ وإليه نصير .. فكيف يكون المسيح هو الله؟

من السابق .... ابن سيخضع لآب .. ابن عبد للآب وآب إله لإبن .. ابن "انسان وابن انسان" وآب "ليس انسان ولا ابن انسان وليس كمثله شيئ" .. هل يستويان ياسادة؟؟؟

من الأقوال التي يستدل بها النصارى على إلوهية المسيح ابن مريم عليه السلام هو قول توما عندما رأى المسيح ابن مريم حيا بعد أن كان يظن أنه مات مصلوبا فقال متعجبا بعد أن تحسس جسد المسيح ابن مريم عليه السلام " ربى وإلهى "! انجيل يوحنا 20:28

هل إذا اخبرني أحد الأشخاص بأن ابني الذي كنت اظن انه مات في حادث سيارة.. لم يمت وانه سليم و حي .. فقلت أنا شاكرا الله أمام هذا الشخص"ربي و إلهي لك الحمد!" فهل أنا اقصد أن هذا الشخص هو ربي و إلهي؟ .. أم انني احمد الله؟

أما توما عندما شاهد المسيح ابن مريم حيا "بعدعملية الصلب المذكورة في الاناجيل" فإنه لم يصدق ذلك.. وقد كان يظنه في البداية روحا .. فقال مستغربا بعد أن تحسس جسد يسوع متعجبا "ربي وإلهي!" فهو يتعجب لما رأى المسيح حياً وقد كان يظنه ميتاً فقال متعجباً: "ربي وإلهي!" (يوحنا 20/28) والدليل وجود علامة التعجب في النسخة العربية المشتركة وكذلك في الترجمة الكاثوليكية ......... تماما كما قلت أنا "ربي و إلهي لك الحمد! " نعم ايها النصارى توما لم يقل "يا يسوع أنت ربي وإلهي" .. نعم ايها النصارى توما لم يقل ذلك.
والدليل على أن يسوع ليس هو الله قول يوحنا نفسه في نهاية نفس الاصحاح بِأَنَّ يَسُوعَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ اللهِ.. لم يقل أن يسوع هو الله ؟
في يوحنا 20: 31 اقرأ.. " وَأَمَّا هَذِهِ الآيَاتُ فَقَدْ دُوِّنَتْ لِتؤْمِنُوا بِأَنَّ يَسُوعَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ اللهِ" ......... لماذا لم يقل يوحنا أن المسيح هو الله كما تقولون أنتم؟!!

وإليك النص بالكامل لقصة توما والتي تبين تعجبه في انجيل يوحنا الاصحاح 20 العدد 24 - 28
"أَمَّا تُومَا أَحَدُ الاِثْنَيْ عَشَرَ الَّذِي يُقَالُ لَهُ التَّوْأَمُ فَلَمْ يَكُنْ مَعَهُمْ حِينَ جَاءَ يَسُوعُ. فَقَالَ لَهُ التّلاَمِيذُ الآخَرُونَ: «قَدْ رَأَيْنَا الرَّبَّ أي المعلم». فَقَالَ لَهُمْ: إِنْ لَمْ أُبْصِرْ فِي يَدَيْهِ أَثَرَ الْمَسَامِيرِ وَأَضَعْ إِصْبِعِي فِي أَثَرِ الْمَسَامِيرِ وَأَضَعْ يَدِي فِي جَنْبِهِ لاَ أُومِنْ. وَبَعْدَ ثَمَانِيَةِ أَيَّامٍ كَانَ تلاَمِيذُهُ أَيْضاً دَاخِلاً وَتُومَا مَعَهُمْ. فَجَاءَ يَسُوعُ وَالأَبْوَابُ مُغَلَّقَةٌ وَوَقَفَ فِي الْوَسَطِ وَقَالَ: سلاَمٌ لَكُمْ. ثُمَّ قَالَ لِتُومَا: هَاتِ إِصْبِعَكَ إِلَى هُنَا وَأَبْصِرْ يَدَيَّ وَهَاتِ يَدَكَ وَضَعْهَا فِي جَنْبِي وَلاَ تَكُنْ غَيْرَ مُؤْمِنٍ بَلْ مُؤْمِناً. أَجَابَ تُومَا: رَبِّي وَإِلَهي!"

وإليكم ترجمة يوحنا 20:28 من نسخة العالم الجديد New International Version

و كذلك نسخة الملك جيمس الجديدة New King James Version
John 20 :28 "And Thomas answered and said to Him,
My Lord and my God!”
وهذا هو المصدر
http://www.biblegateway.com
http://www.biblegateway.com

وفي هذه القصة دليل قاطع على عدم الوهية المسيح وذلك من الكتاب المقدس .. يسوع الناصري وهو يتكلم عن الله يقول في يوحنا 4:24 "الله روح" .... وهو يتكلم عن نفسه يقول في لوقا 24:39 "انظروا يديّ ورجليّ اني انا هو جسوني وانظروا فان الروح ليس له لحم وعظام كما ترون لي" ...... و ايضا في يوحنا 19:38 "ثم ان يوسف الذي من الرامة وهو تلميذ يسوع ولكن خفية لسبب الخوف من اليهود سأل بيلاطس ان يأخذ جسد يسوع فأذن بيلاطس فجاء واخذ جسد يسوع ". ..... ثم إذا كنتم تقولون أن الكلمة التي هي الله صارت جسدا .... فها هو الجسد ميت في القبر ..... والله لا يموت ؟!!

من الأقوال التي يستدل بها النصارى على إلوهية المسيح ابن مريم عليه السلام هو قول مرثا أخت اليعازر الذي احياه المسيح بإذن الله من الموت في يوحنا 27:11 " أنت المسيح ابن الله الآتي إلى العالم." لقد أفضنا سابقا في أن كلمة مسيح أطلقت على داود وهارون وإشعياء ومن المتفق على انهم كلهم انبياء ..... وليسوا هم الله!!
وكذلك استخرجنا الملايين من ابناء الله الحي العلي من الكتاب المقدس ومنهم البكر كيعقوب وداود وافرايم ........ فهم ابناء الله مثلهم كمثل المسيح!
بل لنا هنا وقفة .. ايهم ابن الله البكر .. "يعقوب أم داود أم افرايم؟" .. هل نسي كتبة الكتاب المقدس .. أم هل الله ينسى؟!! ..... انتظر إجابة.
أما بالنسبة لكلمة العالم في قول مرثا.. فهيا نفهم ياسادة معنى كلمة العالم من المسيح ابن مريم نفسه .. المسيح يقول "كَمَا أَرْسَلْتَنِي إِلَى الْعَالَمِ أَرْسَلْتُهُمْ أَنَا إِلَى الْعَالَمِ ".. ماهو العالم الذي يقصده المسيح ياسادة حينما أرسل التلاميذ .. تعالوا بنا نقرأ متى 10:4-7 .. "هؤلاء الاثنا عشر ارسلهم يسوع واوصاهم قائلا الى طريق امم لا تمضوا والى مدينة للسامريين لا تدخلوا بل اذهبوا بالحري الى خراف بيت اسرائيل الضالة ".. العالم من تعريف المسيح هم اسباط بيت اسرائيل. ولذلك كان المسيح يقول في متى 15:24 "لم أرسل الا الى خراف بيت اسرائيل الضالة"
ثم إذا كنتم تأخذون بكلام الناس عن المسيح كبراهين لكم .......... فكل الآتي كلام المسيح ابن مريم نفسه. بعد أن لم يستطع أن يفعل إلا معجزة واحدة ...... يتكلم عن نفسه انه نبي في انجيل متى 13: 57 ومرقس 6: 4 "وَأَمَّا يَسُوعُ فَقَالَ لَهُمْ: "لَيْسَ نَبِيٌّ بِلاَ كَرَامَةٍ إِلاَّ فِي وَطَنِهِ وَفِي بَيْتِهِ".
بعد أن لم يستطع أن يفعل إلا معجزة واحدة ...... يتكلم عن نفسه انه نبي في انجيل لُوقَا 4: 23 - 24 "فَقَالَ لَهُمْ: لاَ شَكَّ أَنَّكُمْ تَقُولُونَ لِي هَذَا الْمَثَلَ: أَيُّهَا الطَّبِيبُ اشْفِ نَفْسَكَ! فَاصْنَعْ هُنَا فِي بَلْدَتِكَ مَا سَمِعْنَا أَنَّهُ جَرَى فِي كَفْرَنَاحُومَ. ......... ثُمَّ أَضَافَ: "الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: مَا مِنْ نَبِيٍّ يُقْبَلُ فِي بَلْدَتِهِ"
المسيح يتكلم عن نفسه كنبي من الأنبياء وأنه لابد وأن يموت في اورشليم وذلك في انجيل لوقا 13/33-34 .. قال لهم: " ينبغي أن أسير اليوم وغداً وما يليه، لأنه لا يمكن أن يهلك نبي خارجاً عن أورشليم. يا أورشليم يا أورشليم يا قاتلة الأنبياء وراجمة المرسلين" ..... ألم يحاولوا قتله و رجمه ..... فهو نبي مرسل.
وهذا كلام تلاميذه وكل من عرفوه عنه:
في متى 21/11 .......... " فقالت الجموع هذا يسوع النبي".
وفي لوقا 24: 15-20 "وَفِيمَا هُمَا يَتَكَلَّمَانِ وَيَتَحَاوَرَانِ اقْتَرَبَ إِلَيْهِمَا يَسُوعُ نَفْسُهُ وَكَانَ يَمْشِي مَعَهُمَا. وَلَكِنْ أُمْسِكَتْ أَعْيُنُهُمَا عَنْ مَعْرِفَتِهِ. فَقَالَ لَهُمَا: مَا هَذَا الْكَلاَمُ الَّذِي تَتَطَارَحَانِ بِهِ وَأَنْتُمَا مَاشِيَانِ عَابِسَيْنِ؟ فَأَجَابَ أَحَدُهُمَا الَّذِي اسْمُهُ كَِلْيُوبَاسُ: هَلْ أَنْتَ مُتَغَرِّبٌ وَحْدَكَ فِي أُورُشَلِيمَ وَلَمْ تَعْلَمِ الأُمُورَ الَّتِي حَدَثَتْ فِيهَا فِي هَذِهِ الأَيَّامِ؟ فَقَالَ لَهُمَا: وَمَا هِيَ؟ فَقَالاَ: الْمُخْتَصَّةُ بِيَسُوعَ النَّاصِرِيِّ الَّذِي كَانَ إِنْسَاناً نَبِيّاً مُقْتَدِراً فِي الْفِعْلِ وَالْقَوْلِ أَمَامَ اللهِ وَجَمِيعِ الشَّعْبِ."
وفي متى 21: 45-46 "وَإِذْ كَانُوا يَطْلُبُونَ أَنْ يُمْسِكُوهُ خَافُوا مِنَ الْجُمُوعِ لأَنَّهُ كَانَ عِنْدَهُمْ مِثْلَ نَبِيٍّ."
وفي انجيل يوحنا 3: 19 "قَالَتْ لَهُ الْمَرْأَةُ: يَا سَيِّدُ أَرَى أَنَّكَ نَبِيٌّ!"
وفي انجيل يوحنا 7: 40-43 "فَكَثِيرُونَ مِنَ الْجَمْعِ لَمَّا سَمِعُوا هَذَا الْكلاَمَ قَالُوا: «هَذَا بِالْحَقِيقَةِ هُوَ النَّبِيُّ . آخَرُونَ قَالُوا: هَذَا هُوَ الْمَسِيحُ . وَآخَرُونَ قَالُوا: «أَلَعَلَّ الْمَسِيحَ مِنَ الْجَلِيلِ يَأْتِي؟ أَلَمْ يَقُلِ الْكِتَابُ إِنَّهُ مِنْ نَسْلِ دَاوُدَ وَمِنْ بَيْتِ لَحْمٍ الْقَرْيَةِ الَّتِي كَانَ دَاوُدُ فِيهَا يَأْتِي الْمَسِيحُ؟ فَحَدَثَ انْشِقَاقٌ فِي الْجَمْعِ لِسَبَبِهِ"

وفي يوحنا 9: 8-17 "قَالُوا أَيْضاً لِلأَعْمَى: مَاذَا تَقُولُ أَنْتَ عَنْهُ مِنْ حَيْثُ إِنَّهُ فَتَحَ عَيْنَيْكَ؟» فَقَالَ: إِنَّهُ نَبِيٌّ"
وفي لوقا 13 :7 "أخذ الجميع خوف ومجدوا الله قائلين: قد قام فينا نبي عظيم وتفقد الله شعبه" ألا تذكركم كلمة قام هنا بقول سفر التثنية 18:18 " لِهَذَا أُقِيمُ لَهُمْ نَبِيّاً مِنْ بَيْنِ إِخْوَتِهِمْ مِثْلَكَ"
هل المسيح ابن مريم .. النبي الذي أرسله الله لبيت اسرائيل .. يعني انه هو الله؟! مالكم كيف تحكمون؟

من الأقوال التي يستدل بها النصارى على إلوهية المسيح ابن مريم عليه السلام هو قول المخصى الحبشي في أعمال الرسل 8 : 37 "أنا أومن أن يسوع المسيح هو ابن الله الحي"
وأنا أقول لكم وهل كلمة المسيح تعني أن المسيح ابن مريم هو الله؟؟؟ وهل ابن الله الحي تعني انه هو الله؟؟؟
ثم لماذا تركتم أقوال الرسل مثلا وتتمسكون برأي من لم يرى المسيح عليه السلام وهو الخصي الحبشي؟
ألم يقل بولس في رسالته الأولى إلى أهل كورنثوس 8 : 6 ". .... فـليس إلا إلـه واحد و هو الآب منه كل شيء و إليه نحن أيضا نصير" .... إذن الإبن ليس إله.
ألم يقل يوحنا في رؤيا يوحنا اللاهوتي 1 " و جعل "أي يسوع" منا مملكة من الكهنة لإلــهـه و أبــيـه"

من الأقوال التي يستدل بها النصارى على إلوهية المسيح ابن مريم عليه السلام هو قول المسيح في يوحنا 10:30 "أنا والآب واحد"
هيا بنا ياسادة الى قول المسيح في يوحنا 10:30 "أنا والآب واحد" لنفهمه معا ومن النص اليوناني الأصلي :
εγω και ο πατηρ εν εσμεν
ΚΑΤΑ ΙΩΑΝΝΗΝ 10 (1881 Westcott-Hort New Testament)
وهذا هو المصدر
http://www.biblegateway.com
One in goal = واحد في الهدف =εν
إن كلمة واحد هنا يستخدم النص اليوناني كلمة واحد في الهدف = εν
ولكن إن اتينا إلى نص آخر في انجيل مرقص 12:29 حينما يخاطب المسيح بني اسرائيل قائلا لهم
" الرب الهنا رب واحد" نجد الكاتب يستخدم كلمة εις المختلفة لبيان انه واحد عددي
ΚΑΤΑ ΜΑΡΚΟΝ 12:29 (1881 Westcott-Hort New Testament)
απεκριθη ο ιησους οτι πρωτη εστιν ακουε ισραηλ κυριος ο θεος ημων κυριος εις εστιν
إن كلمة واحد عدديا هنا باليوناني هي εις

εις = One in umber “unity

وهذا هو المصدر
http://www.biblegateway.com/passage/...:29&version=68

أليس هناك فرق ياسادة بين εν والتي استخدمها يسوع الناصري في قوله أنا والآب واحد
و εις والتي استخدمها المسيح في قوله الرب الهنا رب واحد

وإليكم مثالا للتبسيط :
نفترض انني استاجرت أرضا من الأستاذ عزيز الرجل المعروف المشهور .. وكان الأستاذ عزيز يرسل رجلا اعرفه يدعى موسى ....فكنت اعطيه الايجار بدون جدل ثم انتهى عقد الرجل الاول بالموت وكان الأستاذ عزيز يقول لي انه سيرسل لي مع رجل يدعى عبد الله بعد ان ينتهي عقد موسى. فلما اتى الوعد في يوم من الايام ومات موسى ارسل الأستاذ عزيز رجلا يدعى عبد الله الى لياخذ اجرة الأرض له واعطاه دلائل عظيمة تدل الغبي على انه قد ارسله .... ولكني استهبلت و استغبيت وقلت لا .. انني لااعرف الا الأستاذ عزيز وموسى .. و قد مات موسى.. وانا لااصدقك يا عبد الله بل و بدات اسبه واريد قتله!!
فاذا بعبد الله يقول لي ..... "أنا لا أتكلم من نفسي بل الذي أرسلني هو أعطاني وصية بما اتكلم" ......... "الكلام الذي تسمعه ليس لي بل للأستاذ عزيز الذي أرسلني" ....... "اذا احترمتني .....فانت تحترم الأستاذ عزيز " .... "اذا صدقتني فانك تصدق الأستاذ عزيز"... "اذا اكرمتني فانك تكرم الأستاذ عزيز".."أنا والأستاذ عزيز واحد"! هل هذا يدل على عبد الله هو هو الأستاذ عزيز فعلا؟؟؟؟؟ و في نفس الجسد؟! .. برجاء الرجوع للنص اليوناني وقد شرحناه .......... نجد أن الإجابة ليسوا واحدا في العدد!
ولزيادة توضيح الموضوع..
أنا و الأب واحد .. هذه العبارة جاءت ضمن محاورة جرت بين المسيح واليهود وذلك بعد ان علم المسيح رفض اليهود ان يؤمنوا به كنبي .... وقالوا انهم يؤمنون فقط بالله و بكَلَّمَهُ الله نبيه موسى فقالوا 29نَحْنُ نَعْلَمُ أَنَّ مُوسَى كَلَّمَهُ اللهُ ؛ أَمَّا هَذَا، فَلاَ نَعْلَمُ لَهُ أَصْلاً!» يُوحَنَّا 29:9 المقصود هنا مُوسَى كَلَّمَهُ اللهُ ........ أي انهم يؤمنون بموسى الذي كلمه الله .......... ولن يؤمنوا بيسوع؟!!!!
فهنا يوضح المسيح لهم انه اذا كنتم تقولون انكم تؤمنون بالله فلابد ان تؤمنوا برسوله ..............

ان الواجب فهمه من قول المسيح : "أنا و الآب واحد" إنما يريد أن قبولكم لأمري هو قبولكم لأمر الله ، كما يقول رسول الرجل : أنا ومن أرسلني واحد ، ويقول الوكيل : أنا ومن وكلني واحد ، لأنه يقوم فيما يؤديه مقامه ، ويؤدي عنه ما أرسله به ويتكلم بحجته ، ويطالب له بحقوقه .

ماذا تقولون في: (( و لست أسأل من أجل هؤلاء فقط، بل أيضا من أجل الذي يؤمنون بي بكلامهم ليكون الجميع واحدا كما أنك أنت أيها الآب فـيَّ و أنا فيك ، ليؤمن العالم أنك أرسلتني ، و أنا قد أعطيتهم المجد الذي أعطيتني ، ليكونوا واحدا كما أننا نحن واحد . أنا فيهم و أنت فيَّ ليكونوا مكملين إلى واحد )) إنجيل يوحنا 17/ 20 ـ 23.

إن كلمة واحد هنا يستخدم النص اليوناني كلمة واحد في الهدف = εν هل التلاميذ واحد؟!!!!!!! وهل التلاميذ والمسيح واحد؟!!!!!

إنجيل يوحنا [ 17 : 11 ] ان المسيح قال : "يا أبت القدوس احفظهم باسمك الذي وهبته لي ليكونوا واحداً كما نحن واحد"

إن كلمة واحد هنا يستخدم النص اليوناني كلمة واحد في الهدف = εν هل التلاميذ واحد؟!!!!!!!

و قوله: "ليكونوا هم أيضا واحدا فينا" وهل التلاميذ والمسيح واحد؟!

إن كلمة واحد هنا يستخدم النص اليوناني كلمة واحد في الهدف εν =

و قوله: " ليكونوا واحدا كما أننا نحن واحد، أنا فيهم و أنت فيَّ ليكونوا مكملين إلى واحد" .

فالتشبيه في قول المسيح : ليكونوا واحداً كما نحن يفسر لنا معنى الوحدة في قوله : أنا والآب واحد .

إن كلمة واحد هنا يستخدم النص اليوناني كلمة واحد في الهدف εν =

لقد ورد في رسالة بولس إلي أهل غلاطية [ 3 : 28 ] قوله : (( لأنكم جميعاً واحد في المسيح يسوع" هل يعني هذا القول أن أهالي غلاطية متحدون في الجوهر والقوة وسائر الصفات أو أنهم متحدون في الايمان بالمسيح وفي شرف متابعته وهذا هو الاقرب للفهم والعقل .؟

إن كلمة واحد هنا يستخدم النص اليوناني كلمة واحد في الهدف εν =

من الأقوال التي يستدل بها النصارى على إلوهية المسيح ابن مريم عليه السلام هو قول المسيح في يوحنا 14: 9 " من رآني فقد رأى الآب "

أقول لكم ولكننا نقرإ في الكتاب المقدس كلاما آخر غير هذا ........ فهيا بنا ياسادة لنتصفح معا انجيل يوحنا 5:37 "والآب نفسه الذي ارسلني يشهد لي لم تسمعوا صوته قط ولا ابصرتم هيئته" .

ثم يكررها المسيح مرة ثانية في انجيل يوحنا 18:1 "الله لم يره احد قط "

ثم بعد رفع المسيح يقول بولس عن الله "الذي لم يره أحد من الناس ولا يقدر أن يراه"

من نصدق إذن بولس ويسوع قالا "الله لم يره أحد قط" ثم يسوع في موقف آخر يقول "من رآني فقد رأى الآب"؟ .. أليس هذا افتراءا على المسيح ابن مريم .... من كتبة الأناجيل؟!

وهل يكون بذلك يسوع هو الله وهو يناقض نفسه .. وبولس يكذبه؟

من الأقوال التي يستدل بها النصارى على إلوهية المسيح ابن مريم عليه السلام هو قول المسيح في متى 28: 89 " دُفع إلىَّ كل سلطان مما في السماء وما على الأرض "
إن هناك كلمة شدت انتباهي هنا وهي كلمة المسيح دُفع ...... لقد ذكرتني تلك الكلمة بكلام ابليس مع يسوع الناصري .... فهيا يا سادة نسترجعه مع بعضنا البعض.... في انجيل لوقا 4:5-8 "ثم اصعده ابليس الى جبل عال وأراه جميع ممالك المسكونة في لحظة من الزمان . وقال له ابليس لك اعطي هذا السلطان كله ومجدهنّ لانه اليّ قد دُفع وانا اعطيه لمن اريد . فان سجدت امامي يكون لك الجميع . فاجابه يسوع وقال اذهب يا شيطان انه مكتوب للرب الهك تسجد واياه وحده تعبد"
الا تذكرك كلمة ابليس عن كل ممالك المسكونة .......وبانه اليّ قد دُفع وانا اعطيه لمن اريد ..... بكلمة يسوع دُفع إلي كل سلطان؟! من الذي دفع لابليس ويسوع بالذي معهما؟!!!!!! .... أليس هو الله؟؟؟؟
ثم كيف دفع إليه كل سلطان في السماء والأرض وهو يقول "أنا لا استطيع أن افعل من نفسي شيئا"؟؟؟
كيف دفع إليه كل سلطان في السماء والأرض وهو لم يستطع أن يلبي طلب ابني زبدي وايضا في متى 20:23 "فقال لهما اما كاسي فتشربانها وبالصبغة التي اصطبغ بها انا تصطبغان واما الجلوس عن يميني وعن يساري فليس لي ان اعطيه الا للذين اعدّ لهم من ابي"
كيف دفع إليه كل سلطان في السماء والأرض وهو يقول مخاطبا إلهه "لتكن لامشيئتي بل مشيئتك"؟؟

من الأقوال التي يستدل بها النصارى على إلوهية المسيح ابن مريم عليه السلام هي الأقوال المنسوبة ليوحنا المعمدان في يوحنا 1: 29 "هوذا حمل الله الذي يرفع خطية العالم " وفي يوحنا 1: 36 "فنظر الى يسوع ماشيا فقال هوذا حمل الله" وقول بولس في كورنثوس الثانية 5:21 "تصالحوا مع الله لانه جعل الذي لم يعرف خطية ...... خطية لاجلنا لنصير نحن بر الله فيه"

تعالوا معنا ياسادة لنرى يوحنا المعمدان بعد أن سُجن وقبل أن يقتله هيرودس بوقت قليل إذا به يرسل تلاميذه إلى يسوع الناصري ليسألوه التالي

انجيل متى 11:3 " انت هو الآتي ام ننتظر آخر" ...... يوحنا لايعرف من هو يسوع؟

انجيل لوقا 7:19 "فدعا يوحنا اثنين من تلاميذه وارسل الى يسوع قائلا انت هو الآتي ام ننتظر آخر" ...... يوحنا لايعرف من هو يسوع؟

انجيل لوقا 7:20 "فلما جاء اليه الرجلان قالا يوحنا المعمدان قد ارسلنا اليك قائلا انت هو الآتي ام ننتظر آخر" ........ يوحنا لايعرف من هو يسوع؟

فهل يعقل ياسادة أن يوحنا المعمدان "يحيى ابن زكريا" الذي يقول عنه المسيح أن يوحنا أعظم من ولدت النساء يشك قبل موته في حمل الله الذي أرسله الله إلى العالم؟ ..... ألم تقولوا من قبل انه شهد له ..... فلماذا يسأله؟؟؟ ...... أليست القصة غير حقيقية؟ ........ هل يشك يوحنا في يسوع ..... أم أن القصة الأولى ليست حقيقية؟؟

ثم لنقرأ النص الأول في انجيل يوحنا 1: 29 بالكامل ......... اقرأوا ياسادة

"هذا كان في بيت عبرة في عبر الاردن حيث كان يوحنا يعمد. وفي الغد نظر يوحنا يسوع مقبلا اليه فقال هوذا حمل الله الذي يرفع خطية العالم . هذا هو الذي قلت عنه يأتي بعدي رجل صار قدامي لانه كان قبلي"

يوحنا يقول إن حمل الله .. رجل .. هل حمل الله الرجل .. هو الله؟؟
الحمل مملوك لله .. والله هو المالك .. هل يستويان؟ .. حمل الله رجل .. فهل الله رجل؟
ثم إن كنتم تقولون انه يحمل خطية العالم عن آدم بالصلب؟ ...... فإن الله يقول
في أخبار الأيام الثاني 25:4 "كل واحد يموت لأجل خطيته"
وفي حزقيال 18 : 20 " النفس التي تخطئ هي تموت"
وفي سفر ارميا 31 : 30"بل كل واحد يموت بذنبه"
لقد اتهم اليهود المسيح ابن مريم بالتجديف ......... والتجديف عقوبته الرجم ......... فالمسيح ابن مريم لم يصلب .... ولم يرجم لأن الله رفعه إليه .. وهذا موضوع آخر سأتكلم عنه فيما بعد بإذن الله.

ثم تعالوا لنقرأ النص الثاني الذي يتكلم به يوحنا المعمدان "يحيى بن زكريا" في انجيل يوحنا 1: 36
"وانا لم اكن اعرفه . لكن الذي ارسلني لاعمد بالماء ذاك قال لي الذي ترى الروح نازلا ومستقرا عليه فهذا هو الذي يعمد بالروح القدس . وانا قد رأيت وشهدت ان هذا هو ابن الله وفي الغد ايضا كان يوحنا واقفا هو واثنان من تلاميذه . فنظر الى يسوع ماشيا فقال هوذا حمل الله"
يوحنا المعمدان النبي لم يكن يعرف يسوع الناصري ..... ولكن الله الذي ارسل يوحنا عرفه بيسوع ........ الله هو الذي عرف يوحنا المعمدان ............ ويسوع هو المُعرَف به ........ ثم هنا يوحنا ياسادة يعرف الله الذي ارسله ولا يعرف يسوع الناصري!!!!! .... فهل يسوع هو الله؟؟؟؟؟ ....... ثم هل ابن الله تعني انه هو الله؟؟؟
إذن فلتعبدوا بولس فقد قال في تسالونيكي الأولى 3:11 "والله نفسه ابونا "
وقال في تسالونيكي الأولى 3:13 " امام الله ابينا"
بالنسبة لقول بولس في كورنثوس الثانية 5:21 "تصالحوا مع الله لانه جعل الذي لم يعرف خطية ...... خطية لاجلنا لنصير نحن بر الله فيه"
من هذا و بقول بولس الذي جعل الذي لم يعرف الخطية ...خطية؟ ......... أليس بقول بولس الآب هو الذي جعل الإبن خطية؟
فمن الفاعل ومن المفعول به؟ ......... من القوي ومن الضعيف؟ ...... الآب هو القوي ........ والإبن هو الضعيف
ألم يقل بولس في رسالته الأولى إلى أهل كورنثوس 8 : 6 ". .... فـليس إلا إلـه واحد و هو الآب منه كل شيء و إليه نحن أيضا نصير" ...... إذن الآب هو الله ..... الإبن ليس إله ........ أليس كذلك.
ومع اختلافي الكامل مع بولس ....... فالكتاب المقدس يعلمنا "كل واحد يموت لأجل خطيته" و "النفس التي تخطئ هي تموت" و " بل كل واحد يموت بذنبه" و "الشرير معلق بعمل يديه" .... و "‎كثيرة هي بلايا الصدّيق ومن جميعها ينجيه الرب"‎ ........و في المزمور 37:28 "‎لان الرب يحب الحق ولا يتخلى عن اتقيائه الى الابد يحفظون اما نسل الاشرار فينقطع"‎ ......... لكن بولس ينقض كل هذا!!!!!
فالمسيح لم يصلب ياسادة ........ والقصة مؤلفهوها لم يستطيعوا حبكها ......... لأنها ليست حقيقة.
اقرأوا ياسادة ........ انجيل يوحنا 19 : 4-7 " فخرج بيلاطس ايضا خارجا وقال لهم ها انا اخرجه اليكم لتعلموا اني لست اجد فيه علة واحدة .فخرج يسوع خارجا وهو حامل اكليل الشوك وثوب الارجوان . فقال لهم بيلاطس هوذا الانسان . فلما رآه رؤساء الكهنة والخدام صرخوا قائلين اصلبه اصلبه . قال لهم بيلاطس خذوه انتم واصلبوه لاني لست اجد فيه علّة . اجابه اليهود لنا ناموس وحسب ناموسنا يجب ان يموت لانه جعل نفسه ابن الله "
ماهي تهمة يسوع ياسادة في يوحنا 10:36 "أتقولون له انك تجدف لاني قلت اني ابن الله ".
ما هي العقوبة التجديف في الكتاب المقدس ياسادة ........ سفر اللاويين 24:16 يقول عن عقوبة المجدف "ومن جدف على اسم الرب فانه يقتل يرجمه كل الجماعة رجما ".
ثم ألم يقل بولس في افسس 1:17 "كي يعطيكم اله ربنا يسوع المسيح " أي إله معلمنا يسوع المسيح" ابو المجد روح الحكمة والاعلان في معرفته" .. فمن هو إله يسوع ياسادة؟
وهذا تأكيدي على معنى كلمة رب من انجيل يو حنا 1:38 "فالتفت يسوع ونظرهما يتبعان فقال لهما ماذا تطلبان فقالا ربي الذي تفسيره يا معلّم اين تمكث".

من الأقوال التي يستدل بها النصارى على إلوهية المسيح ابن مريم عليه السلام هو انجيل يوحنا 14:6 "قال له يسوع انا هو الطريق والحق والحياة ليس احد يأتي الى الآب الا بي"
وردي هو في العهد القديم رفض بنو إسرائيل أن يطيعوا صموئيل صموئيل الأول 8: 4-7 " وقالوا له: هوذا أنت قد شخت وابناك لم يسيرا في طريقك فالآن اجعل لنا ملكاً يقضي لنا كسائر الشعوب فساء الأمر في عيني صموئيل... فقال الرب لصموئيل: ......... لأنهم لم يرفضوك أنت بل إياي رفضوا "
إن رفض بني اسرائيل لصموئيل هو رفض لله ......... ولذلك فإنه لن يأتي أحد إلى الله إلا بطاعة انبيائه ..وقبولهم إياهم .. فهم لا يتكلمون من عند أنفسهم .. فكل نبي هو الطريق إلى الله.. وكذلك المسيح عليه السلام.

وإلا لما كان عليه أن يقول في متى 7:21 "ليس كل من يقول لي يا رب يا رب "أي يامعلم يامعلم" يدخل ملكوت السموات بل الذي يفعل ارادة ابي الذي في السموات"

وفي متى 20:23 " واما الجلوس عن يميني وعن يساري فليس لي ان اعطيه الا للذين اعدّ لهم من ابي"
وإني لأعجب ...... هل الطريق إلى الله هو الله؟ ........ اقرأوا ياسادة
وفي متى 11:10 "فان هذا هو الذي كتب عنه ها انا ارسل امام وجهك ملاكي الذي يهيئ طريقك قدامك"
وفي مرقص 1:2 "كما هو مكتوب في الانبياء ها انا ارسل امام وجهك ملاكي الذي يهيّئ طريقك قدامك"
هذه نبؤة يقول عنها النصارى بأنها عن المسيح ابن مريم "في الحوار هنا ثلاثة" .. متكلم فاعل وهو الله "ها أنا ارسل " .. غائب مفعول به وهو يوحنا المعمدان "ملاكي الذي يهيئ" .. وشخص ثالث مخاطب وهو يسوع الناصري "طريقك قدامك" .. فهل المتكلم "الله" .. هو المُخاطَب "يسوع"

في يوحنا 7:28 يقول المسيح " ومن نفسي لم آت بل الذي ارسلني هو حق"

وفي يوحنا 5:24 "الحق الحق اقول لكم ان من يسمع كلامي ويؤمن بالذي ارسلني فله حياة ابدية"

نعم حينما نسمع كلام المسيح ونؤمن بالله الذي أرسله فالمسيح نبي مرسل والله هو الذي أرسله .. فلنا الحياة الأبدية في الفردوس

من الأقوال التي يستدل بها النصارى على إلوهية المسيح ابن مريم عليه السلام هو يوحنا 8: 12 "أنا هو نور العالم من يتبعني فلا يمشى في الظلمة بل يكون له نور الحياة "

إننا نجد تفسير هذه العبارة في اشعياء 42:6 "انا الرب قد دعوتك بالبر فامسك بيدك واحفظك واجعلك عهدا للشعب ونورا للامم " وفي أعمال الرسل حينما قال التلاميذ أن الله قال للمسيح ابن مريم "قد اقمتك نورا للامم"
أليس الله هو الذي أقام المسيح؟ .... فمن القوي القادر الذي يقيم .. ومن الضعيف العاجز الذي يقام؟ .. أليس الله هو المقيم والمسيح هو المُقام؟
أليس الله هو الذي سيقيم ويمسك بيد وحفظ الذي سيكون نورا للأمم؟.. فمن القوي ومن الضعيف؟

من الأقوال التي يستدل بها النصارى على إلوهية المسيح ابن مريم عليه السلام كلمة إلوهيم التي وردت في الكتاب المقدس.

كلمة إلوهيم هي عبارة عن "إلوه- يم مما يعني إله و يضاف يم للتعظيم"
وإني اسأل النصارى ماذا تعني كلمة الوهيم ؟ إن قلتم تعظيم الإله الواحد إذن لا ذكر للثالوث.

و إن قلتم جمع إله بمعنى آلهة فهي تعني تعدد ألهة و ليس تعدد اقانيم وهذا ما يتناقض معانكم تقولون الله واحد
ثم اسألكم هل موسى مكون من ثلاثة أقانيم؟ أنا جعلتك "الوهيمً" لفرعون وذلك مذكور في النسخة العبرية؟.. هل موسى ثالوث؟!

داجون اله الفلسطينيين المزيف اسمه فى النص الاصلى الوهيم و مذكور مرتين و الفعل المصاحب له مفرد هل داجون هذا مكون ايضا من ثلاثة اقانيم ؟؟ النص الآتي لا يحوى الا اله مزيف وحيد كما هو واضح

سفر القضاة : 16 : 23 " واما اقطاب الفلسطينيين فاجتمعوا ليذبحوا ذبيحة عظيمة لداجون الههم " الوهيم"ويفرحوا وقالوا قد دفع الهنا "الوهيم" ليدنا شمشون عدونا"

والنصوص الاتية كلها تتكلم عن اله مزيف اطلق عليها الوهيم .. هل بعل ثالوث؟

القضاة 8 : 33 : " وَكَانَ بَعْدَ مَوْتِ جِدْعُونَ أَنَّ بَنِي إِسْرَائِيلَ رَجَعُوا وَزَنُوا وَرَاءَ الْبَعْلِيمِ, وَجَعَلُوا لَهُمْ بَعَلَ بَرِيثَ إِلَها الوهيم "

هل كموش ثالوث؟
القضاة 11 : 24 : "أَلَيْسَ مَا يُمَلِّكُكَ إِيَّاهُ كَمُوشُ إِلَهُكَ الوهيم تَمْتَلِكُ؟ وَجَمِيعُ الَّذِينَ طَرَدَهُمُ الرَّبُّ إِلَهُنَا مِنْ أَمَامِنَا فَإِيَّاهُمْ نَمْتَلِكُ"

و كذلك سفرالقضاة 16 : 23 الاله داجون .. و سفرالملوك 11:5 عتشروت .. و سفر الملوك الثانى 1: 3 و سفر الملوك الثانى 19 : 37

هل عشتروت ثالوث؟ .... فقد ذكرت كإلوهيم؟

فى الملوك الاول 5 : 11 : " فَذَهَبَ سُلَيْمَانُ وَرَاءَ عَشْتُورَثَ إِلَهَةِ الوهيم الصَّيْدُونِيِّينَ وَمَلْكُومَ رِجْسِ الْعَمُّونِيِّينَ. "
عشتروت اله مؤنث و رغم ذلك اخذت لقب الوهيم الجمع المذكر و هذا يبطل تماما الاستشهاد بهذا اللفظ لاثبات اى تعدد للاقانيم!

و لاننسى العجل الذهبى فى الخروج 32 اطلق عليه الوهيم مرتين فى العدد 32

و قد ورد ايضا في سفر الخروج الاصحاح 32 العدد 4 قول الكاتب عن العجل آلهه بصيغة الجمع مع انه عجل واحد :

"فأخذ ذلك من ايديهم وصوره بالإزميل وصنعه عجلا مسبوكاً فقالوا هذه آلهتك الوهيم يا إسرائيل التي أصعدتك من أرض مصر "

وايضا ورد في سفر الخروج الاصحاح 32 العدد 8 :

"صنعوا لهم عجلاً مسبوكاً وسجدوا له , وذبحوا له وقالوا هذه آلهتك الوهيم يا إسرائيل التي أصعدتك من أرض مصر "

وورد ايضا في سفر الخروج الاصحاح 32 العدد 31 :

فرجع موسى إلى الرب وقال : آه أخطأ هذا الشعب خطية عظيمة , فصنعوا لأنفسهم آلهة الوهيم من ذهب

هل العجل كان ثلاثة اقانيم؟
في كورنثوس الأولى 8 : 5 "و أما عندنا نحن فـليس إلا إلـه واحد و هو الآب منه كل شيء و إليه نحن أيضا نصير" .. لقد قال بولس إن الآب هو الله .......... إذن فالآب هو الله ......... والإبن ليس كذلك .
أي أن الآب وحده هو الله ............ ولا نصيب للابن و لا للروح القدس في ذلك شيئ.

من الأقوال التي يستدل بها النصارى على إلوهية المسيح ابن مريم عليه السلام هي ماورد من قول يوحنا في انجيل يوحنا 1:1 "في البدء كان الكلمة وكان الكلمة عند الله وكان الكلمة الله"
أولا لو سلمنا أن ترجمة قول يوحنا من اليونانية إلى العربية صحيحة فإن المعنى يكون هكذا ""في البدء كان الله وكان الله عند الله وكان الله الله" .. هل هذا معنى ياسادة؟؟
ثم إني هنا سآتيكم بالدليل من النسخة اليونانية على أن ترجمة يوحنا 1:1 ليست صحيحة؟

بالرجوع إلى النسخة اليونانية وهي "1881 Westcott-hort new testament" نجد الآتي بإنجيل يوحنا الإصحاح الأول العدد الأول

εν αρχη ην ο λογος και ο λογος ην προς τον θεον και θεος ην ο λογος

وهذا هو الرابط الذي يوضح ذلك

لفهم النص على حقيقته نرجع إلى الأصل اليوناني .
فالنص في الترجمة اليونانية تعريبه هكذا "في البدء كانت الكلمة εν αρχη ην ο λογος

والكلمة كانت عند الله" και ο λογος ην προς τον θεον

وهنا يستخدم النص اليوناني بدلاً من كلمة الله كلمة "θεον " وفي الترجمة الإنجليزية تترجم ( God ) للدلالة على أن الالوهية حقيقة.

ثم يمضي النص العربي الغير صحيح فيقول "و كان الكلمة الله" و هنا يستخدم النص اليوناني كلمة " θεος" لقد كان ينبغي أن يستخدم في الترجمة الإنجليزية كلمة ( god ) بحرف صغير للدلالة على أن هذه الكلمة ليست هي الله "θεον "
من المؤكد أن كلمة θεον ليست هي كلمة θεος.. حتى تترجمهما زورا نسخ الكتاب المقدس إلى نفس اللفظ "الله" والدليل على ذلك تلك الترجمة لسفر أعمال الرسل 10 : 40
" قائلين لهارون اعمل لنا آلهة "θεος" تتقدم امامنا لان هذا موسى الذي اخرجنا من ارض مصر لا نعلم ماذا اصابه"
آلهة وثنية " صنم " = θεος = العجل الذهبي

الأصل اليوناني ..... هو
τουτον ο θεος ηγειρεν τη τριτη ημερα και εδωκεν αυτον εμφανη γενεσθαι
ΠΡΑΞΕΙΣ ΤΩΝ ΑΠΟΣΤΟΛΩΝ 10:40 1881 Westcott-Hort New Testament
" قائلين لهارون اعمل لنا آلهة "θεος" تتقدم امامنا لان هذا موسى الذي اخرجنا من ارض مصر لا نعلم ماذا اصابه"
وإليكم المصدر
http://www.biblegateway.com/passage/...:40&version=68

آلهة وثنية "أصنام = " θεος وليست هي الله كما تقولون أنتم كذبا.

ايضا .......... بطن الإنسان إله غير حقيقي وتدعى θεοςفيليبي 3:19 الذين نهايتهم الهلاك الذين الههم بطنهم ومجدهم في خزيهم الذين يفتكرون في الارضيات.
الأصل اليوناني ..... هو
ων το τελος απωλεια ων ο θεος η κοιλια και η δοξα εν τη αισχυνη αυτων οι τα επιγεια φρονουντες
وإليك المصدر
http://www.biblegateway.com/passage/...:19&version=68

أما حينما يتكلم يوحنا في انجيله عن الله يستخدم كلمة θεον ............ إقرأ
يوحنا 1:6 "ظَهَرَ إِنْسَانٌ أَرْسَلَهُ اللهُ اسْمُهُ يُوحَنَّا" ..... الأصل اليوناني يقول:
εγενετο ανθρωπος απεσταλμενος παρα θεον ονομα αυτω ιωαννης
وإليك المصدر


و ايضا جاء في رسالة يوحنا الأولى 2:17 " وَسَوْفَ يَزُولُ الْعَالَمُ، وَمَا فِيهِ مِنْ شَهَوَاتٍ أَمَّا الَّذِي يَعْمَلُ بِإِرَادَةِ اللهِ، فَيَبْقَى إِلَى الأَبَدِ"
και ο κοσμος παραγεται και η επιθυμια [αυτου] ο δε ποιων το θελημα του θεον μενει εις τον αιωνα
و هذا هو المصدر
http://www.biblegateway.com/passage/...r=2&version=68

أما بالنسبة لكلمة ο λογος ومعناها كلمة فحينما تكلم يسوع الناصري مع اليهود قائلا لهم إن الكتاب يقول إن اليهود آلهة وذلك في يوحنا 35:10
"ان قال آلهة لاولئك الذين صارت اليهم كلمة الله ولا يمكن ان ينقض المكتوب" أي أن كلمة الله هنا هي وحي الله .......... وقد استخدم النص اليوناني نفس الكلمة التي استخدمها يوحنا 1:1 ......... "ο λογος " ومعناها "كلمة" وليست هي اللوجوس والأقنوم الثاني في الثالوث وليست هي الله كما تقولون ........ بل معناها الوحي الذي في المزامير ............ وهي نفس اللفظ التي استخدمها يوحنا 1:1 ......... ونجد هنا كلمة " آلهة" هي "θεους " والكلمة اليونانية " الله" هي "θεον "

ει εκεινους ειπεν θεους προς ους ο λογος του θεον εγενετο και ου δυναται λυθηναι η γραφη
وترجمتها
يوحنا 35:10 "ان قال آلهة لاولئك الذين صارت اليهم كلمة الله ولا يمكن ان ينقض المكتوب"
وهذا هو المصدر
http://www.biblegateway.com/passage/...=10&version=69

كلمة θεους " آلهة" هي جمع لكلمة "اله = " θεος
فلماذا لا تعبدوا اليهود إذن فقد أعطيت لهم نفس الكلمة "θεους " آلهة""التي تعبدون يسوع من أجلها؟!!!!!!!!!!!!!!

لقد اتيت بالدليل من النسخة اليونانية على أن ترجمة يوحنا 1:1 ليست صحيحة و إن كنتم تصرون على أخذكم بالترجمة الغير صادقة والتي تقول "وكان الكلمة الله"
فإن ذلك يؤدي بكم إلى القول أن "الجسد هو الله" لأن يوحنا يقول في نفس الإصحاح العدد الرابع عشر "والكلمة صار جسداً " ولأنكم تقولون أن الكلمة هو الله ...... إذن "الكلمة هو الله والكلمة صار جسدا" .. إذن "الكلمة = الله = جسدا"
فإذا كانت الكلمة هي الله والكلمة صارت جسداً فهذا يعني أن الله صار جسدا ........ ويسوع قال " الله روح" والروح ليس له جسد .. وهذا تغيير في طبيعة الله ........ والكتاب المقدس يقول في ملاخي 3 : 6 "أنا الله لا أتغير" ......... هل يتغير الله من روح إلى جسد؟ "والكلمة [الله] صارت جسدا" ........... فكلامك باطل من كتابك.

ولأنكم تقولون أن الكلمة هو الله يوحنا 1:1 ...... إذن بما أن الكلمة هو الله والكلمة صار جسدا ............ إذن ................ "الكلمة = الله = الجسد أي الناسوت اللحم " .... وهذه ترجمتكم المؤكدة لذلك!!!

New International Version " John 1:14 "The Word became flesh "
The Word became flesh "والكلمة أصبح جسداً لحما " ......... ألستم تطلقون على لحم الخنزير كلمة flesh ؟
فهنا بناءا على قولكم واعتقادكم فإن الجسد "الناسوت اللحم " ........... هو الله .......... "وكان الكلمة الله" "والكلمة صار جسداً " ........ أي لحما. ثم إذا كانت الكلمة هي الله والكلمة صارت جسداً كما تقول الترجمة العربية ........... فهذا يعني أن كل ما وقع لهذا الجسد الذي هو الكلمة الذي هو الله "بناءا على استنادكم على يوحنا 1:1........ من قبل اليهود والرومان من لكم وبصق واستهزاء وقتل ............. هو واقع على الكلمة التي صارت جسدا والكلمة هو الله باعتقادكم ...... وبذلك يكون الذي مات على الصليب هو الكلمة التي تقولون أنها الله ......وهذا باطل وينقض عقيدتكم رأسا على عقب ......... وذلك لأن الله لا يموت ......... "العزيز الوحيد الذي له عدم الموت" وهكذا فإنك تقول أن الله الكلمة التي صارت جسدا قتل ومات .. فهذا ليس الله الذي نعرفه من الكتاب المقدس بأنه لا يموت!!
http://www.biblegateway.com/passage/...6;&version=31;http://www.biblegateway.com/passage/...6;&version=50;http://www.biblegateway.com/passage/...1;&version=68;http://www.biblegateway.com/passage/...6;&version=68;
ما المقصود بالكلمة؟ هل هو يسوع؟ أم أن اللفظ يحتمل أموراً أخرى؟ وهو الصحيح .. فلفظة "الكلمة" لها إطلاقات في الكتاب المقدس منها :
جاء في سفر المزامير" بكلمة الله صُنعت السماوات" المزمور 13:6 . الكلمة هنا.. أمر من الله "كن فيكون"
في سفر المزامير 147: 16 - 18 "الذي يعطي الثلج كالصوف و يذري الصقيع كالرماد يلقي جمده كفتات قدام برده من يقف يرسل كلمته فيذيبها يهب بريحه فتسيل المياه" .. الكلمة هنا.. أمر من الله.
فسفر المزامير يوضح لنا أن كلمة الله التي أرسلها هي أملر الله "كن فيكون"؟ .. أم أن الله سيرسل نفسه ليذيب الثلوج؟ مرة أخرى كلمة الله هي كن فيكون.
وفي سفر ارمياء فى الاصحاح 10 و نصه : اِسْمَعُوا الْكَلِمَةَ الَّتِي تَكَلَّمَ بِهَا الرَّبُّ عَلَيْكُمْ يَا بَيْتَ إِسْرَائِيلَ. 2هَكَذَا قَالَ الرَّبُّ: [لاَ تَتَعَلَّمُوا طَرِيقَ الأُمَمِ وَمِنْ آيَاتِ السَّمَاوَاتِ لاَ تَرْتَعِبُوا لأَنَّ الأُمَمَ تَرْتَعِبُ مِنْهَا.
و بمثله قال لوقا عن يوحنا المعمدان فى الاصحاح الثانى العدد 3 :2 في ايام رئيس الكهنة حنان وقيافا كانت كلمة الله على يوحنا بن زكريا في البرية. كلمة الله أي وحي الله"
و في المزامير 9:33 " لأنه قال فكان .. هو أمر فصار"
إن كلمة الله .. ليست هي الله .. وذلك من الكتاب المقدس .. يقول الله في سفر إشعياء 55:11 "هَكَذَا تَكُونُ كَلِمَتِي الَّتِي تَصْدُرُ عَنِّي "من فمي" مُثْمِرَةً دَائِماً وَتُحَقِّقُ مَا أَرْغَبُ فِيهِ وَتُفْلِحُ بِمَا أَعْهَدُ بِهِ إِلَيْهَا" . كلمة الله.. إنها "كن فيكون"

إقرأوا في سفر إرمياء 33 : 14: " ها أيام تأتي يقول الرب وأقيم الكلمة الصالحة التي تكلمت بها إلي بيت إسرائيل .." الكلمة التي تكلم بها الله .. "هي نبؤة سفر التثنية 18: 18 - 20 ......... وتلك هي النبؤة ......... اقرأ "لِهَذَا أُقِيمُ لَهُمْ نَبِيّاً مِنْ بَيْنِ إِخْوَتِهِمْ مِثْلَكَ، وَأَضَعُ كَلاَمِي فِي فَمِهِ، فَيُخَاطِبُهُمْ بِكُلِّ مَا آمُرُهُ بِهِ. فَيَكُونُ أَنَّ كُلَّ مَنْ يَعْصَى كَلاَمِي الَّذِي يَتَكَلَّمُ بِهِ بِاسْمِي، فَأَنَا أُحَاسِبُهُ. وَأَمَّا النَّبِيُّ الَّذِي يَتَجَبَّرُ فَيَنْطِقُ بِاسْمِي بِمَا لَمْ آمُرْهُ أَنْ يَتَكَلَّمَ بِهِ، أَوْ يَتَنَبَّأُ بِاسمِ آلِهَةٍ أُخْرَى، فَإِنَّهُ حَتْماً يَمُوتُ."
الكلمة هي التي تكلم بها الله .....أنه سيقيم نبي مثل موسى .. وليست الكلمة هي الله.

إقرأوا ماهي الكلمة؟
فاجاب الملاك وقال له "لزكريا" انا جبرائيل الواقف قدام الله وأُرسلت لاكلمك وابشرك " إنها هنا البشارة لزكريا بيوحنا وأتى بها الملاك جبرائيل.

أما عن المسيح كلمة الله فاقرأوا "وفي الشهر السادس أرسل جبرائيل الملاك من الله الى مدينة من الجليل اسمها ناصرة الى عذراء مخطوبة لرجل من بيت داود اسمه يوسف . واسم العذراء مريم . فدخل اليها الملاك وقال سلام لك ايتها المنعم عليها . الرب معك مباركة انت في النساء . فلما رأته اضطربت من كلامه وفكرت ما عسى ان تكون هذه التحية . فقال لها الملاك لا تخافي يا مريم لانك قد وجدت نعمة عند الله . وها انت ستحبلين وتلدين ابنا وتسمينه يسوع " إنها هنا البشارة أيضا لمريم بالمسيح وأتى بها الملاك جبرائيل ايضا.

من الأشياء التي يستدل بها النصارى على إلوهية المسيح ابن مريم عليه السلام هي العلامة التي أعطاها الله لنبيه إشعياء. وهي أن الله أمر النبي إشعياءَ أن يذهب هو وابنه شَآرَ يَاشُوبَ ويُطَمْئِن آحاز ملك يهوذا بالنصر على أعدائه "اسرائيل وسوريا". ووعده الرب أنه في مدة لا تزيد عن 65 سنة تكون حلت الهزيمة بدولتي إسرائيل وسوريا. وقد أعطاه الله علامة على اقتراب تحقق النصر وهي أن تحبل سيدة شابة منهم بولد فتسميه "عمانوئيل" أي الله معنا. وعندما يأكل الزُبْد والعسل وقبل أن يعرف الصبي العلامة على معرفته بالخير والشر يتحقق وعد الرب قبل بلوغ الصبي و تنهزم إسرائيل وسوريا وتساق غنائمهما إلى ملك يهوذا.
وللرد على النصارى في ذلك أقول وبالله التوفيق:
أولا .. المسيح ابن مريم لم يدعى عمانوئيل .. بل سمي يسوع .. اقرأ:
"وفي الشهر السادس أرسل جبرائيل الملاك من الله الى مدينة من الجليل اسمها ناصرة الى عذراء مخطوبة لرجل من بيت داود اسمه يوسف . واسم العذراء مريم . فدخل اليها الملاك وقال سلام لك ايتها المنعم عليها . الرب معك مباركة انت في النساء . فلما رأته اضطربت من كلامه وفكرت ما عسى ان تكون هذه التحية . فقال لها الملاك لا تخافي يا مريم لانك قد وجدت نعمة عند الله . وها انت ستحبلين وتلدين ابنا وتسمينه يسوع "

ثانيا ... متى" يستشهد هنا بما ورد في سفر إشعياء 1 : 7 - 23 "وَحَدَثَ فِي أَيَّامِ آحَازَ بْنِ يُوثَامَ بْنِ عُزِّيَّا مَلِكِ يَهُوذَا أَنَّ رَصِينَ مَلِكَ أَرَامَ صَعِدَ مَعَ فَقْحَ بْنِ رَمَلْيَا مَلِكِ إِسْرَائِيلَ إِلَى أُورُشَلِيمَ لِمُحَارَبَتِهَا فَلَمْ يَقْدِرْ أَنْ يُحَارِبَهَا. وَأُخْبِرَ بَيْتُ دَاوُدَ: «قَدْ حَلَّتْ أَرَامُ فِي أَفْرَايِمَ». فَرَجَفَ قَلْبُهُ وَقُلُوبُ شَعْبِهِ كَرَجَفَانِ شَجَرِ الْوَعْرِ قُدَّامَ الرِّيحِ. فَقَالَ الرَّبُّ لإِشَعْيَاءَ: «اخْرُجْ لِمُلاَقَاةِ آحَازَ أَنْتَ وَشَآرَ يَاشُوبَ ابْنُكَ إِلَى طَرَفِ قَنَاةِ الْبِرْكَةِ الْعُلْيَا إِلَى سِكَّةِ حَقْلِ الْقَصَّارِ وَقُلْ لَهُ: احْتَرِزْ وَاهْدَأْ. لاَ تَخَفْ وَلاَ يَضْعُفْ قَلْبُكَ مِنْ أَجْلِ ذَنَبَيْ هَاتَيْنِ الشُّعْلَتَيْنِ الْمُدَخِّنَتَيْنِ بِحُمُوِّ غَضَبِ رَصِينَ وَأَرَامَ وَابْنِ رَمَلْيَا. لأَنَّ أَرَامَ تَآمَرَتْ عَلَيْكَ بِشَرٍّ مَعَ أَفْرَايِمَ وَابْنِ رَمَلْيَا قَائِلَةً: نَصْعَدُ عَلَى يَهُوذَا وَنُقَوِّضُهَا وَنَسْتَفْتِحُهَا لأَنْفُسِنَا وَنُمَلِّكُ فِي وَسَطِهَا مَلِكاً ابْنَ طَبْئِيلَ. هَكَذَا يَقُولُ السَّيِّدُ الرَّبُّ: لاَ تَقُومُ! لاَ تَكُونُ! لأَنَّ رَأْسَ أَرَامَ دِمَشْقَ وَرَأْسَ دِمَشْقَ رَصِينُ. وَفِي مُدَّةِ خَمْسٍ وَسِتِّينَ سَنَةً يَنْكَسِرُ أَفْرَايِمُ حَتَّى لاَ يَكُونَ شَعْباً. وَرَأْسُ أَفْرَايِمَ السَّامِرَةُ وَرَأْسُ السَّامِرَةِ ابْنُ رَمَلْيَا. إِنْ لَمْ تُؤْمِنُوا فَلاَ تَأْمَنُوا». ثُمَّ عَادَ الرَّبُّ فَقَالَ لِآحَازَ: «اُطْلُبْ لِنَفْسِكَ آيَةً مِنَ الرَّبِّ إِلَهِكَ. عَمِّقْ طَلَبَكَ أَوْ رَفِّعْهُ إِلَى فَوْقٍ». فَقَالَ آحَازُ: «لاَ أَطْلُبُ وَلاَ أُجَرِّبُ الرَّبَّ». فَقَالَ: «اسْمَعُوا يَا بَيْتَ دَاوُدَ. هَلْ هُوَ قَلِيلٌ عَلَيْكُمْ أَنْ تُضْجِرُوا النَّاسَ حَتَّى تُضْجِرُوا إِلَهِي أَيْضاً؟ وَلَكِنْ يُعْطِيكُمُ السَّيِّدُ نَفْسُهُ آيَةً: هَا الْعَذْرَاءُ تَحْبَلُ وَتَلِدُ ابْناً وَتَدْعُو اسْمَهُ عِمَّانُوئِيلَ. زُبْداً وَعَسَلاً يَأْكُلُ مَتَى عَرَفَ أَنْ يَرْفُضَ الشَّرَّ وَيَخْتَارَ الْخَيْرَ. لأَنَّهُ قَبْلَ أَنْ يَعْرِفَ الصَّبِيُّ أَنْ يَرْفُضَ الشَّرَّ وَيَخْتَارَ الْخَيْرَ تُخْلَى الأَرْضُ الَّتِي أَنْتَ خَاشٍ مِنْ مَلِكَيْهَا». يَجْلِبُ الرَّبُّ مَلِكَ أَشُّورَ عَلَيْكَ وَعَلَى شَعْبِكَ وَعَلَى بَيْتِ أَبِيكَ أَيَّاماً لَمْ تَأْتِ مُنْذُ يَوْمِ اعْتِزَالِ أَفْرَايِمَ عَنْ يَهُوذَا"

هنا نلاحظ أن قلب آحاز ملك يهوذا ارتجف لأن دولتي إسرائيل وسوريا تآمرتا عليه وعلى دولته. و كان الرب الإله مع آحاز. وأمر الربُ إشعياءَ أن يذهب هو وابنه شَآرَ يَاشُوبَ ويُطَمْئِن آحاز ملك يهوذا. ووعده الرب أنه في مدة لا تزيد عن 65 سنة تكون حلت الهزيمة بدولتي إسرائيل وسوريا. وقد أعطاه الله علامة على اقتراب تحقق النصر، وهي أن تحبل سيدة منهم بولد فتسميه "عمانوئيل". وعندما يأكل الزُبْد والعسل يكون ذلك علامة على معرفته بالخير والشر، ولكن قبيل هذا يتحقق وعد الرب:
لأَنَّهُ قَبْلَ أَنْ يَعْرِفَ الصَّبِيُّ أَنْ يَدْعُوَ: يَا أَبِي وَيَا أُمِّي تُحْمَلُ ثَرْوَةُ دِمَشْقَ وَغَنِيمَةُ السَّامِرَةِ قُدَّامَ مَلِكِ أَشُّورَ». إشعياء 8: 4"
قبل بلوغ الصبي تنهزم إسرائيل وسوريا وتساق غنائمهما إلى ملك أشور. ثم نستكمل القراءة لنعرف اسم هذا المولود:
وَقَالَ لِي الرَّبُّ: «خُذْ لِنَفْسِكَ لَوْحاً كَبِيراً وَاكْتُبْ عَلَيْهِ بِقَلَمِ إِنْسَانٍ: لِمَهَيْرَ شَلاَلَ حَاشَ بَزَ. إشعياء 8: 1
ولا تنطبق النبوءة على شَآرَ يَاشُوبَ لأنه كان موجودًا قبل النبوءة التي تنطبق تمامًا على مَهَيْرَ شَلاَلَ حَاشَ بَزَ الذي جاء على إثْرِها:
فَاقْتَرَبْتُ إِلَى النَّبِيَّةِ فَحَبِلَتْ وَوَلَدَتِ ابْناً. فَقَالَ لِي الرَّبُّ: ادْعُ اسْمَهُ مَهَيْرَ شَلاَلَ حَاشَ بَزَ. إشعياء 8: 3

النسخة العبرانية تستخدم لفظة almah "علما" ويترجمها علماء اليهود من العبرية إلى النص الإنجليزي للعهد القديم the young woman "امرأة شابة". بينما الكلمة العبرية التي تستخدم للدلالة على "عذراء" هي كلمة "بتولا" ولم تستخدم هنا.

نأتي إلى كلمة "آية" في فقرة إنجيل متى والتي تترجم في الإنجليزية إلى sign "علامة" وليس إلى miracle "آية معجزة". إن ما حدث ليس بآية. فكلنا نُرْزَق الولد كذلك النبي إشعياء عندما رزقه الله بابنه "مهير". لذلك نجد أن الكلمة العبرية المستخدمة هنا هي oth التي ليس من معانيها "آية" مطلقًا. لقد أخبر الله إشعياءَ بأن النصر قادم لا محالة وعلامته هي إنجاب مولود من أب وأم صالحين للإنجاب ويأمرهم الرب بتسميته تسمية معينة وقبيل البلوغ يتحقق وعد الرب. فإنجاب الطفل علامة على قدوم النصر، لا معجزة في حد ذاته. والكلمة العبرية التي تعني "آية" هي mopheth: "اذَا كَلَّمَكُمَا فِرْعَوْنُ قَائِلا: هَاتِيَا عَجِيبَةً (آية) تَقُولُ لِهَارُونَ: خُذْ عَصَاكَ وَاطْرَحْهَا امَامَ فِرْعَوْنَ فَتَصِيرَ ثُعْبَانا" سفر الخروج 7: 9

لذلك تترجم فقرة إشعياء نسخة "كتاب الحياة" كالتالي: "ثُمَّ عَادَ الرَّبُّ يُخَاطِب آحَازَ ثانيةً قَائِلًا: «اُطْلُبْ عَلَامَةً مِنَ الرَّبِّ إِلَهِكَ سَوَاءَ في عُمْقِ الهَاوِيَة أَوْ في ارتفاع أعلى السموات."
إن سفر إشعياء 7: 8 يؤكد انه بعد 65 سنة ينكسر أفرايم "السامرة" ولكن الملوك الثاني "17 : 6" والملوك الثاني 18: 9 – 11 يذكر أن افرايم إنكسر في 3 سنين. كذلك في إشعياء 7: 14 تبدو الأم هي التي تعطي وليدها اسمًا بينما في إشعياء 8: 3 نرى إشعياء مأمورًا بذلك. وفي متى يأمر الملاك يوسف النجار بتسمية المولود "يسوع". وفي إشعياء 7: 15- 16 نرى الابن يأكل العسل والزبد كدليل على البلوغ واقتراب تحقق وعد الرب بينما لا نرى المسيح يتناول هذا أبدًا.

من الأشياء التي يستدل بها النصارى على إلوهية المسيح ابن مريم عليه السلام هي نبوءة النبي إشعيا " لأنه يولد لنا ولد ونعطى ابناً وتكون الرياسة على كتفه ويدعى اسمه عجيباً مشيراً إلهاً قديراً أباً أبدياً رئيس السلام لنمو رياسته وللسلام لا نهاية على كرسي داود وعلى مملكته ليثبتها ويعضدها بالحق والبر من الآن إلى الأبد" إشعيا9/6

وإنني اسألكم ايها النصارى وهل الإله يولد؟ أليس هو الأزلي؟وهل الإله ولد؟.. وهل الإله ابن لبني إسرائيل؟ .. ثم أي رياسة كانت ليسوع على كتفه؟

إنه من المؤكد أن أياً من هذه الأسماء عجيبا أو مشيرا لم يتسم به المسيح فأين سمي اسما عجيباً أو مشيراً؟ إن اسم المسيح ابن مريم هو يشوع "باليهودية" ولقد كان هذا الإسم لنبي آخر من قبله من انبياء بني اسرائيل هو يشوع وله سفر يسمى سفر يشوع "يشوع يعني الله مخلص"

المسيح ابن مريم لم يملك على قومه يوماً واحداً ........ بل كان فاراً من بني إسرائيل حتى بعد قيامته التي تؤمنون بها .. خائفاً من بطشهم كما هرب من قومه حين أرادوه أن يملك عليهم. "وأما يسوع فإذ علم أنهم مزمعون أن يأتوا ويختطفوه ليجعلوه ملكاً انصرف أيضاً إلى الجبل وحده" يوحنا 6/15

ثم إن إشعيا يتحدث عن رئيس السلام .. وهو لا ينطبق على الذي نسبت إليه الأناجيل أنه قال: " لا تظنوا أني جئت لألقي سلاماً على الأرض ما جئت لألقي سلاماً بل سيفاً فإني جئت لأفرق الإنسان ضد أبيه، والابنة ضد أمها، والكنّة ضد حماتها، وأعداء الإنسان أهل بيته " متى 10/34 - 36 فهل يسمى بعد ذلك رئيس السلام؟

ثم إن إشعيا يتحدث عن قدير، وليس عن بشر محدود أخذه بعض اليهود والرومان وصلبوه وهو ايضا لا يقدر أن يصنع من نفسه شيئاً كما قال عن نفسه: " أنا لا أقدر أن أفعل من نفسي شيئاً كما أسمع أدين" يوحنا 5/30

ثم إن الكتاب المقدس يمنع أن يكون المسيح ملكاً على بني إسرائيل، فقد حرم الله الملك على ذرية يهوياقيم أحد أجداد المسيح فقال الله فيه: "هكذا قال الرب عن يهوياقيم ملك يهوذا: لا يكون له جالس على كرسي داود، وتكون جثته مطروحة للحر نهاراً وللبرد ليلاً، وأعاقبه ونسله وعبيده على إثمهم " إرميا 36/30 - 31. والمسيح ابن مريم من ذرية هذا الملك الفاسق كما في سفر الأيام الأول "بنو يوشيا: البكر: يوحانان، الثاني: يهوياقيم، الثالث: صدقيا، الرابع: شلّوم. وابنا يهوياقيم: يكنيا ابنه، وصدقيا ابنه" الأيام الأول 3/14-15، فيهوياقيم أحد أجداد المسيح بالإضافة إلى انه من نسل زنى.

أما كلمة إله فقد وردت كثيرا في الكتاب المقدس لتدل على موسى واليهود والقضاة:
الكتاب المقدس يقول إن موسى إله
وَهُوَ هارون يُكَلِّمُ الشَّعْبَ عَنْكَ (يا موسي). وَهُوَ يَكُونُ لَكَ فَماً وَأَنْتَ تَكُونُ لَهُ إِلَهاً. سفر الخروج 4: 16
الكتاب المقدس يقول إن موسى إله .....مرة ثانية
"فَقَالَ الرَّبُّ لِمُوسَى: انْظُرْ! أَنَا جَعَلْتُكَ إِلَهاً لِفِرْعَوْنَ. وَهَارُونُ أَخُوكَ يَكُونُ نَبِيَّكَ" سفر الخروج 7:1
الكتاب المقدس يقول إن اليهود الهة
"أَنَا قُلْتُ إِنَّكُمْ آلِهَةٌ وَبَنُو الْعَلِيِّ كُلُّكُمْ." سفر المزامير 82: 6
الكتاب المقدس يقول إن القضاة الهة
"وَإِنْ لَمْ يُوجَدِ السَّارِقُ يُقَدَّمُ صَاحِبُ الْبَيْتِ إِلَى اللهِ "أي إلى القاضى" لِيَحْكُمَ هَلْ لَمْ يَمُدَّ يَدَهُ إِلَى مُلْكِ صَاحِبِهِ." الخروج 22: 8

من الأشياء التي يستدل بها النصارى على إلوهية المسيح ابن مريم عليه السلام هي معجزاته.
وأنا أقول لهم إن معجزات المسيح ابن مريم أتى بها أنبياء بني اسرائيل كلها من قبله.
مابالكم بمن لم يموتا.. ورفعا إلى السماء وهما أحياء .. " إخنوخ "إدريس" وايليا "ايلياس" " فاعبدوهما إذن .. فقد أخذا صفة الله الذي لايموت .. فمن الكتاب المقدس إخنوخ وايليا لم يموتا!
إقرأوا في سفر التكوين 5:24 " وسار اخنوخ مع الله ولم يوجد لان الله اخذه" لم يمت اخنوخ!! ويسوع مات.
إقرأوا في سفر الملوك 11:2 "وفيما هما يسيران ويتكلمان اذا مركبة من نار وخيل من نار ففصلت بينهما فصعد ايليا في العاصفة الى السماء". لم يمت ايليا" ويسوع مات.
هل ستقولون ويسوع أقامه الله من الأموات؟ .. أقول لكم إن انجيل متى يقول إن كثير من القديسين قاموا من الموت بأنفسهم لم يقمهم أحد فهم أقوى من يسوع الذي أقامه الله من الأموات!
متى 52:27 "والقبور تفتحت وقام كثير من اجساد القديسين الراقدين"
إن أردتم أن تعبدوا أحدا غير الله .. فلا تعبدوا يسوع الناصري .. اعبدوا اخنوخ .. أو ايليا .. أو القديسين الكثيرين الذين قاموا من الأموات بدون قوة من أحد.
هل ستقولون إن يسوع كان ذو معجزات .. ايليا وموسى وحزقيال كانوا أقوى منه .. إقرأوا
ايليا يحي الموتى .. الملوك 7:18 فسمع الرب لصوت ايليا فرجعت نفس الولد الى جوفه فعاش.
ايليا يسجد له الناس .. الملوك 7:18 " وفيما كان عوبديا في الطريق واذا بايليا قد لقيه فعرفه وخر على وجهه وقال أأنت هو سيدي ايليا"
معجزة تكثير الطعام ... جاء بها ايليا عدة مرات .. اقرأوها في سفر الملوك 16:17
معجزة لم يأتي بها يسوع .. الملوك 8:2 واخذ ايليا رداءه ولفه وضرب الماء فانفلق الى هنا وهناك فعبرا كلاهما في اليبس.
بل معجزة المعجزات والتي ستكونوا أمامها مذهولين .. وهي أن ايليا لم يموت .. وهي صفة من صفات الله؟ .... فهل ستعبدوه من دون الله؟!!!!
ايضا لا تنسوا عصا موسى واحياء حزقيال لثلاثين ألفا من الجيش.

من الأشياء التي يستدل بها النصارى على إلوهية المسيح ابن مريم عليه السلام هي قول المسيح لليهود في انجيل يوحنا 8: 58 "الْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: قَبْلَ أَنْ يَكُونَ إِبْرَاهِيمُ أَنَا كَائِنٌ" هل لو قال لكم احد الناس "قبل أن يكون آدم أنا كائن" بل و "قبل الخلق جميعا أنا كائن"...........هل تعبدوه من دون الله هكذا ........بدون ان تفهموا مقصده؟!
لتعبدوا ايضا سليمان وحكمته فقد جاء في سفر الأمثال 8 : 22 - 23 "الرب قناني اول طريقه من قبل اعماله منذ القدم منذ الازل مسحت منذ البدء منذ اوائل الارض"
وهل يحق لكم عبادة ملكي صادق وهو مذكور في كتابكم المقدس بانه لابداءة أيام له ولا نهاية حياة ........... اقرأوا ان شئت في رسالة بولس للعبرانيين: 7 : 1-3 "لأن ملكي صادق هذا كاهن الله العلي . . . ملك السلام بلا أب وبلا أم وبلا نسب لابداءة أيام له ولا نهاية حياة وهو مشبه بابن الله "يسوع".
ايها النصارى هل تظنوا ان الله قد خلق الخلق ولم يعلم من أولهم ومن آخرهم ........... ألم نكن جميعا في علم الله الازلي حتى قبل بدأ الخلق؟!!!!!! .. هل يخلق الله الاشياء عبثا؟ بالطبع لا... اقرأوا ان شئتم ما يقوله الله لنبيه ارمياء في ارمياء 1: 4-5 "قبل أن أصورك في البطن عرفتك ، وقبل أن تخرج من الرحم قدستك"
ثم هنا يتكلم يسوع عن نفسه قائلا انه ابن ابراهيم .. فكيف يكون ابن ابراهيم و الهه؟! .. اقرأوا ان شئتم في انجيل لوقا 19: 9-10 فَقَالَ لَهُ يَسُوعُ: "الْيَوْمَ حَصَلَ خَلاَصٌ لِهَذَا الْبَيْتِ إِذْ هُوَ أَيْضاً ابْنُ إِبْرَاهِيمَ "يسوع" لأَنَّ ابْنَ الإِنْسَانِ قَدْ جَاءَ لِكَيْ يَطْلُبَ وَيُخَلِّصَ مَا قَدْ هَلَكَ"
واذا قلت لكم ان رزقي الموجود في علم الله "كائن قبل خلق الكون" .. هل تعبدوا رزقي من دون الله؟!!!!!! .. انني اقصد .. أن الله قال لكل شيء .. " كن" قبل أن يكون .. فهو كائن قبل وجوده على الأرض .. وهذا هو قصد المسيح ابن مريم عليه و على أخيه محمد الصلاة و السلام .. لانه كائن في علم الله الازلي ككلمة "كن" .. قبل ان يوجد ابراهيم على الارض.
لماذا قال كائن؟ ولم يقل موجود؟! .. لانه كائن عند الله في علمه بكلمة الله الآمرة من قبل الخلق و كلنا كذلك .. قبل كوننا على الارض كمخلوقات .. كائنين عند الله بالكلمة .. كلمة "كن".

من الأشياء التي يستدل بها النصارى على إلوهية المسيح ابن مريم عليه السلام هي متى 9:2 "وَإِذَا مَفْلُوجٌ يُقَدِّمُونَهُ إِلَيْهِ مَطْرُوحاً عَلَى فِرَاشٍ. فَلَمَّا رَأَى يَسُوعُ إِيمَانَهُمْ قَالَ لِلْمَفْلُوجِ: "ثِقْ يَا بُنَيَّ مَغْفُورَةٌ لَكَ خَطَايَاكَ"

أولا: مغفورة لك أو مغفورة لكم تعني بالإنجليزية be forgiven

في النص الذي يستشهون به على الوهية المسيح:
متى 9:2 "وَإِذَا مَفْلُوجٌ يُقَدِّمُونَهُ إِلَيْهِ مَطْرُوحاً عَلَى فِرَاشٍ. فَلَمَّا رَأَى يَسُوعُ إِيمَانَهُمْ قَالَ لِلْمَفْلُوجِ: "ثِقْ يَا بُنَيَّ. مَغْفُورَةٌ لَكَ خَطَايَاكَ"
وبالإنجليزية في نسخة الملك جيمس
Mat 9:2 And, behold, they brought to him a man sick of the palsy, lying on a bed: and Jesus seeing their faith said unto the sick of the palsy; Son, be of good cheer; thy sins be forgiven thee.
و تم تغييرها في النسخ التالية الملك جيمس المعدلة و الأمريكية و الإنجليزية و العالمية إلى Are Forgiven.
مثال
Luk 5:23 "Whether is easier, to say, Thy sins be forgiven thee; or to say, Rise up and walk?"
بينما في الباقي الأحدث ( كمثال الأمريكية القياسية ) Are forgiven
Luk 5:23 "Which is easier, to say, Thy sins are forgiven thee; or to say, Arise and walk?"

وسواء كانت الكلمة الصحيحة Are أو Be فالكلمتان لا تعنيان الألوهية للأسباب الآتية.
نبحث عن be forgiven في نسخة الملك جيمس المراجعة
Modern King James Version

سنجد نفس الكلمة ولكن عند الترجمة للعربية تم تغييرها إلى ( يصفح أو يعفو أو َيُكَفِّرُ ) بدلا" من يغفر !!

Lev 4:20 And he shall do with the young bull as he did with the young bull for a sin offering; so shall he do to it. And the priest shall make an atonement for them, and it shall be forgiven them.

Lev 4:20 وَيَفْعَلُ بِالثَّوْرِ كَمَا فَعَلَ بِثَوْرِ الْخَطِيَّةِ. كَذَلِكَ يَفْعَلُ بِهِ. وَيُكَفِّرُ عَنْهُمُ الْكَاهِنُ فَيُصْفَحُ عَنْهُمْ.

Lev 4:26 And he shall burn all its fat on the altar, as the fat of the sacrifice of peace offerings. And the priest shall make an atonement for him for his sin, and it shall be forgiven him.
Lev 4:26 وَجَمِيعَ شَحْمِهِ يُوقِدُهُ عَلَى الْمَذْبَحِ كَشَحْمِ ذَبِيحَةِ السَّلامَةِ وَيُكَفِّرُ الْكَاهِنُ عَنْهُ مِنْ خَطِيَّتِهِ فَيُصْفَحُ عَنْهُ.

Lev 4:31 And he shall take away all its fat, as the fat is taken away from the sacrifice of peace offerings. And the priest shall burn it on the altar for a sweet savor to Jehovah. And the priest shall make an atonement for him, and it shall be forgiven him.
Lev 4:31 وَجَمِيعَ شَحْمِهَا يَنْزِعُهُ كَمَا نُزِعَ الشَّحْمُ عَنْ ذَبِيحَةِ السَّلامَةِ وَيُوقِدُ الْكَاهِنُ عَلَى الْمَذْبَحِ رَائِحَةَ سُرُورٍ لِلرَّبِّ وَيُكَفِّرُ عَنْهُ الْكَاهِنُ فَيُصْفَحُ عَنْهُ.

Lev 4:35 And he shall take away all the fat of it, as the fat of the lamb is taken away from the sacrifice of the peace offerings. And the priest shall burn them on the altar, on the fire offerings to Jehovah. And the priest shall make an atonement for his sin that he has sinned, and it shall be forgiven him.
Lev 4:35 وَجَمِيعَ شَحْمِهِ يَنْزِعُهُ كَمَا يُنْزَعُ شَحْمُ الضَّانِ عَنْ ذَبِيحَةِ السَّلامَةِ وَيُوقِدُهُ الْكَاهِنُ عَلَى الْمَذْبَحِ عَلَى وَقَائِدِ الرَّبِّ. وَيُكَفِّرُ عَنْهُ الْكَاهِنُ مِنْ خَطِيَّتِهِ الَّتِي اخْطَا فَيُصْفَحُ عَنْهُ.


Lev 5:10 And he shall offer the second for a burnt offering, according to the ordinance. And the priest shall make an atonement for him for his sin which he has sinned, and it shall be forgiven him.
Lev 5:10 وَامَّا الثَّانِي فَيَعْمَلُهُ مُحْرَقَةً كَالْعَادَةِ فَيُكَفِّرُ عَنْهُ الْكَاهِنُ مِنْ خَطِيَّتِهِ الَّتِي اخْطَا فَيُصْفَحُ عَنْهُ.

Lev 5:13 And the priest shall make an atonement for him for his sin that he has sinned in one of these, and it shall be forgiven him. And the rest shall be the priest's, as a food offering.
اللاويين 5:13 "فَيُكَفِّرُ عَنْهُ الْكَاهِنُ مِنْ خَطِيَّتِهِ الَّتِي اخْطَا بِهَا فِي وَاحِدَةٍ مِنْ ذَلِكَ فَيُصْفَحُ عَنْهُ. وَيَكُونُ لِلْكَاهِنِ كَالتَّقْدِمَةِ».

Lev 5:16 And he shall make it good in which he has sinned, in the holy thing, and he shall add the fifth part of it, and give it to the priest. And the priest shall make an atonement for him with the ram of the trespass offering, and it shall be forgiven him.
اللاويين 5:16 وَيُعَوِّضُ عَمَّا اخْطَا بِهِ مِنَ الْقُدْسِ وَيَزِيدُ عَلَيْهِ خُمْسَهُ وَيَدْفَعُهُ الَى الْكَاهِنِ فَيُكَفِّرُ الْكَاهِنُ عَنْهُ بِكَبْشِ الْاثْمِ فَيُصْفَحُ عَنْهُ.

Lev 5:18 then he shall bring a ram without blemish out of the flock, at your evaluation, for a trespass offering, to the priest. And the priest shall make an atonement for him for his ignorance in which he erred without knowing it, and it shall be forgiven him.
اللاويين 5:18 "فَيَاتِي بِكَبْشٍ صَحِيحٍ مِنَ الْغَنَمِ بِتَقْوِيمِكَ ذَبِيحَةَ اثْمٍ الَى الْكَاهِنِ فَيُكَفِّرُ عَنْهُ الْكَاهِنُ مِنْ سَهْوِهِ الَّذِي سَهَا وَهُوَ لا يَعْلَمُ فَيُصْفَحُ عَنْهُ"

Lev 6:7 And the priest shall make an atonement for him before Jehovah, and it shall be forgiven him for anything of all that he has done by being guilty in it.
اللاويين 6:7 فَيُكَفِّرُ عَنْهُ الْكَاهِنُ امَامَ الرَّبِّ فَيُصْفَحُ عَنْهُ فِي الشَّيْءِ مِنْ كُلِّ مَا فَعَلَهُ مُذْنِبا بِهِ».



Lev 19:22 And the priest shall make an atonement for him with the ram of the trespass offering before Jehovah for his sin which he has done. And the sin which he has done shall be forgiven him.
اللاويين 19:22 فَيُكَفِّرُ عَنْهُ الْكَاهِنُ بِكَبْشِ الْاثْمِ امَامَ الرَّبِّ مِنْ خَطِيَّتِهِ الَّتِي اخْطَا فَيُصْفَحُ لَهُ عَنْ خَطِيَّتِهِ الَّتِي اخْطَا.

Num 15:25 And the priest shall make an atonement for all the congregation of the sons of Israel, and it shall be forgiven them, for it is ignorance. And they shall bring their offering, a sacrifice made by fire to Jehovah, and their sin offering before Jehovah, for their ignorance.
Num 15:26 And it shall be forgiven all the congregation of the sons of Israel and the stranger that lives among them, since all the people were in ignorance.
Num 15:28 And the priest shall make an atonement for the soul, when he sins through error before Jehovah, to make an atonement for him. And it shall be forgiven him.


سفر العدد 15:25 فَيُكَفِّرُ الكَاهِنُ عَنْ كُلِّ جَمَاعَةِ بَنِي إِسْرَائِيل فَيُصْفَحُ عَنْهُمْ لأَنَّهُ كَانَ سَهْواً. فَإِذَا أَتُوا بِقُرْبَانِهِمْ وَقُوداً لِلرَّبِّ وَبِذَبِيحَةِ خَطِيَّتِهِمْ أَمَامَ الرَّبِّ لأَجْلِ سَهْوِهِمْ
سفر العدد 15:26 يُصْفَحُ عَنْ كُلِّ جَمَاعَةِ بَنِي إِسْرَائِيل وَالغَرِيبِ النَّازِلِ بَيْنَهُمْ لأَنَّهُ حَدَثَ لِجَمِيعِ الشَّعْبِ بِسَهْوٍ.
Num 15:28 فَيُكَفِّرُ الكَاهِنُ عَنِ النَّفْسِ التِي سَهَتْ عِنْدَمَا أَخْطَأَتْ بِسَهْوٍ أَمَامَ الرَّبِّ لِلتَّكْفِيرِ عَنْهَا فَيُصْفَحُ عَنْهَا.

وهنا سنجد أن الدم ) Be Forgiven الدم يغفر) !

Deu 21:8 Be merciful, O Jehovah, to Your people Israel, whom You have redeemed, and do not lay innocent blood to the charge of Your people Israel. And the blood shall be forgiven them.

Deu 21:8 اِغْفِرْ لِشَعْبِكَ إِسْرَائِيل الذِي فَدَيْتَ يَا رَبُّ وَلا تَجْعَل دَمَ بَرِيءٍ فِي وَسَطِ شَعْبِكَ إِسْرَائِيل. فَيُغْفَرُ لهُمُ الدَّمُ.
ونجد أن النبي إشعياء يغفر لكل الشعب.

ASV)
Isa 33:24 And the inhabitant shall not say, I am sick: the people that dwell therein shall be forgiven their iniquity.

إشعياء 33:24 وَلاَ يَقُولُ سَاكِنٌ: «أَنَا مَرِضْتُ». الشَّعْبُ السَّاكِنُ فِيهَا مَغْفُورُ الإِثْمِ.

أقوال المسيح كل الخطايا تغفر لبني البشر

Mar 3:28 Truly I say to you, All sins shall be forgiven to the sons of men, and blasphemies with which they shall blaspheme.

مرقص 3:28 اَلْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ جَمِيعَ الْخَطَايَا تُغْفَرُ لِبَنِي الْبَشَرِ وَالتَّجَادِيفَ الَّتِي يُجَدِّفُونَهَا.

Mar 4:12 so that seeing they may see, and not perceive; and hearing they may hear, and not understand; lest at any time they should be converted, and their sins should be forgiven them.

مرقص 4:12 "لِكَيْ يُبْصِرُوا مُبْصِرِينَ وَلاَ يَنْظُرُوا وَيَسْمَعُوا سَامِعِينَ وَلاَ يَفْهَمُوا لِئَلاَّ يَرْجِعُوا فَتُغْفَرَ لَهُمْ خَطَايَاهُمْ".

Luk 6:37 Judge not, and you shall not be judged. Condemn not, and you shall not be condemned. Forgive, and you shall be forgiven.

لوقا 6:37 "وَلاَ تَدِينُوا فَلاَ تُدَانُوا لاَ تَقْضُوا عَلَى أَحَدٍ فَلاَ يُقْضَى عَلَيْكُمْ. اِغْفِرُوا يُغْفَرْ لَكُمْ"


أما عند البحث عن Are Forgiven التي حاولوا بها تمييز المسيح ( في النسخ الحديثة ) سنجد.

في رسالة رومية يقول بولس
Rom 4:7 «طُوبَى لِلَّذِينَ غُفِرَتْ آثَامُهُمْ وَسُتِرَتْ خَطَايَاهُمْ.

Rom 4:7 saying, Blessed are they whose iniquities are forgiven, And whose sins are covered.
ويماثل قول المسيح

لوقا 7:47 "مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ أَقُولُ لَكَ: قَدْ غُفِرَتْ خَطَايَاهَا الْكَثِيرَةُ لأَنَّهَا أَحَبَّتْ كَثِيراً. وَالَّذِي يُغْفَرُ لَهُ قَلِيلٌ يُحِبُّ قَلِيلاً».
لوقا 7:48 "ثُمَّ قَالَ لَهَا: «مَغْفُورَةٌ لَكِ خَطَايَاكِ".

لوقا 7:49 "فَابْتَدَأَ الْمُتَّكِئُونَ مَعَهُ يَقُولُونَ فِي أَنْفُسِهِمْ: مَنْ هَذَا الَّذِي يَغْفِرُ خَطَايَا أَيْضاً؟".

Luk 7:47 Wherefore I say unto thee, Her sins, which are many, are forgiven; for she loved much: but to whom little is forgiven, the same loveth little.
Luk 7:48 And he said unto her, Thy sins are forgiven.

Luk 7:49 And they that sat at meat with him began to say within themselves, Who is this that even forgiveth sins?



من عجائب النصارى أنهم يستشهدون بآيات القرآن " إِذْ قَالَتِ الْمَلَائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهًا فِي الدُّنْيَا وَالْآَخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ. وَيُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا وَمِنَ الصَّالِحِينَ. قَالَتْ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي وَلَدٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ قَالَ كَذَلِكِ اللَّهُ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ إِذَا قَضَى أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ. وَيُعَلِّمُهُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَ. وَرَسُولًا إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنِّي قَدْ جِئْتُكُمْ بِآَيَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ أَنِّي أَخْلُقُ لَكُمْ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنْفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِ اللَّهِ وَأُبْرِئُ الْأَكْمَهَ وَالْأَبْرَصَ وَأُحْيِي الْمَوْتَى بِإِذْنِ اللَّهِ وَأُنَبِّئُكُمْ بِمَا تَأْكُلُونَ وَمَا تَدَّخِرُونَ فِي بُيُوتِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَةً لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ. وَمُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَلِأُحِلَّ لَكُمْ بَعْضَ الَّذِي حُرِّمَ عَلَيْكُمْ وَجِئْتُكُمْ بِآَيَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ.إِنَّ اللَّهَ رَبِّي وَرَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ هَذَا صِرَاطٌ مُسْتَقِيمٌ " على إلوهية المسيح ابن مريم؟

فيقولون إن الله أعطى صفة الخلق للمسيح ابن مريم .... ولذلك فالمسيح ابن مريم هو الله؟؟؟ .... وأنا أقول لكم ايها النصارى .... فإنه كما جعل موسى عصاه حية بإذن الله .. جعل المسيح ابن مريم الطين طيرا بإذن الله لاحظوا بإذن الله........فلماذا لم تجعلوا موسى إلها؟ .... قد يقول بعض النصارى وهل موسى خلق العصا وأنا أقول لهم وهل المسيح ابن مريم خلق الطين؟ ..... هذا هو موسى في القرآن "فَأَلْقَى عَصَاهُ فَإِذَا هِيَ ثُعْبَانٌ مُبِينٌ"
موسى في الكتاب المقدس أحيا السبعين رجلا الذين هلكوا بالحية النحاسية .. وماذا فعل المسيح ابن مريم بالطير؟ .... لا شيئ .. موسى انقذ قومه بضرب البحر بالعصا .. ويسوع بعد الصفع والضرب واللكم من اليهود والرومان قال وهو يلوم إلهه ..... "إلهي .... إلهي .... لماذا تركتني"؟! ..... ثم مات .. فلماذا لم ينقذ نفسه بدلا من صراخه بصوت عظيم وقوله "إلهي .. إلهي .. لماذا تركتني؟"
ثم إن النصارى تناسوا أن الآيات تقول أن الله هو خالق المسيح ابن مريم .... وأن الله هو الذي أرسله .... وأن الله ارسله وأيده بآيات من عنده .... فالمسيح ابن مريم لايستطيع فعل شيئ بدون إذن الله.

لقد تناسى النصارى قول المسيح ابن مريم في القرآن "إِنَّ اللَّهَ هُوَ رَبِّي وَرَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ هَذَا صِرَاطٌ مُسْتَقِيمٌ "
وتناسوا قول الله تعالى "إِنْ هُوَ إِلَّا عَبْدٌ أَنْعَمْنَا عَلَيْهِ وَجَعَلْنَاهُ مَثَلًا لِبَنِي إِسْرَائِيلَ "
وتناسوا قول الله "لَنْ يَسْتَنْكِفَ الْمَسِيحُ أَنْ يَكُونَ عَبْدًا لِلَّهِ وَلَا الْمَلَائِكَةُ الْمُقَرَّبُونَ وَمَنْ يَسْتَنْكِفْ عَنْ عِبَادَتِهِ وَيَسْتَكْبِرْ فَسَيَحْشُرُهُمْ إِلَيْهِ جَمِيعًا"
ونسوا ايضا قول الله تعالى "لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ قُلْ فَمَنْ يَمْلِكُ مِنَ اللَّهِ شَيْئًا إِنْ أَرَادَ أَنْ يُهْلِكَ الْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَأُمَّهُ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا وَلِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا يخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ"

أولا كلمة الله .......... معناها وعد الله
إِلَّا تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لَا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا فَأَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُوا السُّفْلَى وَكَلِمَةُ اللَّهِ هِيَ الْعُلْيَا وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ

ثانيا يحيى ابن زكريا "يوحنا المعمدان" ..... سيكون مصدقا بكلمة من الله .... أي بوحي الله
"فَنَادَتْهُ الْمَلَائِكَةُ وَهُوَ قَائِمٌ يُصَلِّي فِي الْمِحْرَابِ أَنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكَ بِيَحْيَى مُصَدِّقًا بِكَلِمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَسَيِّدًا وَحَصُورًا وَنَبِيًّا مِنَ الصَّالِحِينَ "

ثالثا المسيح ابن مريم ايضا .. كلمة من الله .. أي بشارة من الله
"إِذْ قَالَتِ الْمَلَائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهًا فِي الدُّنْيَا وَالْآَخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ "

كلمة الله .... هي "كن فيكون"
" يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ وَلَا تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ إِلَّا الْحَقَّ إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِنْهُ فَآَمِنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ وَلَا تَقُولُوا ثَلَاثَةٌ انْتَهُوا خَيْرًا لَكُمْ إِنَّمَا اللَّهُ إِلَهٌ وَاحِدٌ سُبْحَانَهُ أَنْ يَكُونَ لَهُ وَلَدٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلًا "

رابعا كلام الله .. أي شريعة الله وأمره .... وليست هي الله
"يُرِيدُونَ أَنْ يُبَدِّلُوا كَلَامَ اللَّهِ "

المسيح ابن مريم مثل آدم ..... مخلوقين من مخلوقات الله ...... من تراب
"إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آَدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ "

آدم خلقه الله ونفخ فيه من روحه مثل المسيح ابن مريم
"فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ"

مرة ثانية آدم خلقه الله ونفخ فيه من روحه:
"ثُمَّ سَوَّاهُ وَنَفَخَ فِيهِ مِنْ رُوحِهِ وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ قَلِيلًا مَا تَشْكُرُونَ"

القرآن يقول أن المسيح ابن مريم عبد الله:
لَنْ يَسْتَنْكِفَ الْمَسِيحُ أَنْ يَكُونَ عَبْدًا لِلَّهِ وَلَا الْمَلَائِكَةُ الْمُقَرَّبُونَ وَمَنْ يَسْتَنْكِفْ عَنْ عِبَادَتِهِ وَيَسْتَكْبِرْ فَسَيَحْشُرُهُمْ إِلَيْهِ جَمِيعًا "

القرآن يحكم بكفر من اتخذ المسيح ابن مريم الها من دون الله:
"لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ قُلْ فَمَنْ يَمْلِكُ مِنَ اللَّهِ شَيْئًا إِنْ أَرَادَ أَنْ يُهْلِكَ الْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَأُمَّهُ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا وَلِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا يخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ"

القرآن يحكم مرة ثانية بكفر من اتخذ المسيح ابن مريم الها من دون الله:
"لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنْصَارٍ . لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ ثَالِثُ ثَلَاثَةٍ وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلَّا إِلَهٌ وَاحِدٌ وَإِنْ لَمْ يَنْتَهُوا عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ . أَفَلَا يَتُوبُونَ إِلَى اللَّهِ وَيَسْتَغْفِرُونَهُ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ . مَا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ كَانَا يَأْكُلَانِ الطَّعَامَ انْظُرْ كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ الْآَيَاتِ ثُمَّ انْظُرْ أَنَّى يُؤْفَكُونَ . قُلْ أَتَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لَا يَمْلِكُ لَكُمْ ضَرًّا وَلَا نَفْعًا وَاللَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ "

هذا هو المسيح ابن مريم ..... عبد لله
"قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آَتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا"

هذا هو المسيح ابن مريم ..... عبد لله ورسولا إلى بني اسرائيل
"إِنْ هُوَ إِلَّا عَبْدٌ أَنْعَمْنَا عَلَيْهِ وَجَعَلْنَاهُ مَثَلًا لِبَنِي إِسْرَائِيلَ "



هذا هوالمسيح ابن مريم

بعد صعوده إلى السماء .. عبد لله. ففي سفر الرؤيا 3 :11-14 "ها انا آتي سريعا تمسك بما عندك لئلا يأخذ احد اكليلك من يغلب فسأجعله عمودا في هيكل الهي ولا يعود يخرج الى خارج واكتب عليه اسم الهي واسم مدينة الهي اورشليم الجديدة النازلة من السماء من عند الهي واسمي الجديد. من له اذن فليسمع ما يقوله الروح للكنائس. واكتب الى ملاك كنيسة اللاودكيين هذا يقوله الآمين الشاهد الامين الصادق بداءة خليقة الله .

المسيح هو بداءة خليقة الله The beginning of God’s creation” " .. والله هو إلهه.
وبولس يقول أن يسوع مخلوق في كورنثوس 1:15 " بكر كل خليقة" اذن يسوع مخلوق.

في انجيل لوقا 22 : 43 - 41 "وَظَهَرَ لَهُ مَلاَكٌ مِنَ السَّمَاءِ ليقويه. وَإِذْ كَانَ فِي صِرَاعٍ أَخَذَ يُصَلِّي بِأَشَدِّ إِلْحَاحٍ حَتَّى إِنَّ عَرَقَهُ صَارَ كَقَطَرَاتِ دَمٍ نَازِلَةٍ عَلَى الأَرْضِ "ماالمقصود ب وَظَهَرَ لَهُ مَلاَكٌ مِنَ السَّمَاءِ ليقويه؟ هل الله أضعف من الملاك؟ّ ! بالطبع لا .. فالمسيح لم يكن اله .. وذلك من الكتاب.. اقرأوا.. هذا هو الله الإله الحق .. " أَمَّا الرَّبُّ الإِلَهُ فَحَقٌّ هُوَ إِلَهٌ حَيٌّ وَمَلِكٌ أَبَدِيٌّ. مِنْ سُخْطِهِ تَرْتَعِدُ الأَرْضُ وَلاَ تَطِيقُ الأُمَمُ غَضَبَهُ" سفر إرمياء 10: 10
"لأَنَّ الرَّبَّ إِلهَكُمْ هُوَ إِلهُ الآلِهَةِ وَرَبُّ الأَرْبَابِ الإِلهُ العَظِيمُ الجَبَّارُ المَهِيبُ الذِي لا يَأْخُذُ بِالوُجُوهِ وَلا يَقْبَلُ رَشْوَةً " سفر التثنية 10: 17 أما المسيح .. الضعيف .. الذي ينتظر ملاكا يقويه .. فليس هو الله..

لقد نقل لنا كتبة الأناجيل أن المسيح وهو على الصليب يشكوالله بأنه تركه قائلا في انجيل لوقا 15: 34 " إلهي إلهي لماذا تركتني ".. أي انه هناك عبد .. هو .. "المسيح" يستغيث بإلهه "الله" .. وأيضا هنا تفنيد لما تسمونه اللاهوت والناسوت .. فاللاهوت .. ليس ملتصقا بالناسوت كما تقولون .. بل اللاهوت .. ترك الناسوت أي أن اللاهوت وعد الناسوت بشيئ ولم يوفي به .. بعد أن وثق به الناسوت لماذا ترك اللاهوت الناسوت؟ .. هل اللاهوت يعد و لايوفي؟ .. إذن فلا اللاهوت ولا الناسوت آلهة .. لأن اللاهوت يعد و لايفي .. والناسوت لايثق في الله ويشكوه.. ولا يعتمد على أي منهما .. فكيف بالله عليك نثق في لاهوت لا يفي بوعده .. و نصدق .. ناسوت يشكو إلهه؟


في انجيل لوقا لوقا 23: 46 "وَنَادَى يَسُوعُ بِصَوْتٍ عَظِيمٍ: يَا أَبَتَاهُ فِي يَدَيْكَ أَسْتَوْدِعُ رُوحِي. وَلَمَّا قَالَ هَذَا أَسْلَمَ الرُّوحَ." لوقا 23: 46
يسوع المسيح يموت والله لايموت؟ ..... ففي سفر حبقوق الإصحاح 1 : 12 " ألست أنت منذ الأزل يا ربُّ إلهي قدوسي لا تموت".. المسيح اسلم الروح لمن؟ ولماذا لم يستودع الروح في يدي نفسه إذا كان هو الله؟

لقد قال بولس الرسول في رسالته كورنثوس الاولى 8 : 6 "لكن لنا إله واحد وهو الآب" .. اذن الابن و الروح القدس لانصيب لهما في الالوهية .. اذن من .. قول بولس .. لا الابن و لا الروح القدس الهه ولاجزء من الاله كم تقولون انتم ايها النصارى.

ثم ألم يقل الكتاب المقدس .. في سفر العدد 23:19 "ليس الله انسانا فيكذب ولا ابن انسان فيندم هل يقول ولا يفعل او يتكلم ولا يفي" .... ويسوع قال إنه انسان وقال انه ابن الإنسان.

هاهو المسيح يقول في يوحنا 8/40 وأنا إنسان قد كلمكم بالحق الذي سمعه من الله.
وقد قال ايضا «الْيَوْمَ حَصَلَ خَلاَصٌ لِهَذَا الْبَيْتِ إِذْ هُوَ أَيْضاً ابْنُ إِبْرَاهِيمَ "يسوع" لأَنَّ ابْنَ الإِنْسَانِ قَدْ جَاءَ لِكَيْ يَطْلُبَ وَيُخَلِّصَ مَا قَدْ هَلَكَ.
و ايضا "فَلَمَّا رَأَى قَائِدُ الْمِئَةِ مَا كَانَ مَجَّدَ اللهَ قَائِلاً: بِالْحَقِيقَةِ كَانَ هَذَا الإِنْسَانُ بَارّاً!" لوقا 23: 47

اقرأوا مرة اخرى ما قاله بولس الرسول في كورنثوس الاولى عن الله: "الْمُبَارَكُ الْعَزِيزُ الْوَحِيدُ، مَلِكُ الْمُلُوكِ وَرَبُّ الأَرْبَابِ، الَّذِي وَحْدَهُ لَهُ عَدَمُ الْمَوْتِ، سَاكِناً فِي نُورٍ لاَ يُدْنَى مِنْهُ، الَّذِي لَمْ يَرَهُ أَحَدٌ مِنَ النَّاسِ وَلاَ يَقْدِرُ أَنْ يَرَاهُ، الَّذِي لَهُ الْكَرَامَةُ وَالْقُدْرَةُ الأَبَدِيَّة"ُ. تيموثاوس الأولى 6: 15-16

وايضا في سفر التثنية [ 32 : 40 ]: "حي أنا إلى الأبــد "
الله "الآب هو الَّذِي وَحْدَهُ لَهُ عَدَمُ الْمَوْتِ .... الم يمت المسيح ؟!!
اقرأوا قول بولس.... في كُورِنْثُوسَ 15 : 3 - 4 .. وَهُوَ أَنَّ الْمَسِيحَ مَاتَ .. 4وَأَنَّهُ دُفِنَ.... اذن الاب .. سرمدي .. والمسيح ليس سرمدي .. اذن ليسوا سواء

اقرأوا مرة رابعة ..... قول بولس عن الله.......... "الْمُبَارَكُ الْعَزِيزُ الْوَحِيدُ، مَلِكُ الْمُلُوكِ وَرَبُّ الأَرْبَابِ، الَّذِي وَحْدَهُ لَهُ عَدَمُ الْمَوْتِ، سَاكِناً فِي نُورٍ لاَ يُدْنَى مِنْهُ، الَّذِي لَمْ يَرَهُ أَحَدٌ مِنَ النَّاسِ وَلاَ يَقْدِرُ أَنْ يَرَاهُ، الَّذِي لَهُ الْكَرَامَةُ وَالْقُدْرَةُ الأَبَدِيَّة"ُ. تيموثاوس الأولى 6: 15-16
الله (الاب) ......... سَاكِناً فِي نُورٍ لاَ يُدْنَى مِنْهُ ........الم يدنو اليهود من المسيح بل واهانوه؟!!!!!........
واقرأوا ايضا............ في انجيل يوحنا 5 : 37 والآب نفسه الذي ارسلني يشهد لي . لم تسمعوا صوته قط ولا ابصرتم هيئته.
الاب لايدني منه احدا .... المسيح دنى منه اليهود وصفعوه ..............اذن ليسوا سواء.

اقرأوا قول بولس عن الله "الْمُبَارَكُ الْعَزِيزُ الْوَحِيدُ، مَلِكُ الْمُلُوكِ وَرَبُّ الأَرْبَابِ، الَّذِي وَحْدَهُ لَهُ عَدَمُ الْمَوْتِ، سَاكِناً فِي نُورٍ لاَ يُدْنَى مِنْهُ، الَّذِي لَمْ يَرَهُ أَحَدٌ مِنَ النَّاسِ وَلاَ يَقْدِرُ أَنْ يَرَاهُ، الَّذِي لَهُ الْكَرَامَةُ وَالْقُدْرَةُ الأَبَدِيَّة"ُ. تيموثاوس الأولى 6: 15-16
الله هو الذي لَمْ يَرَهُ أَحَدٌ مِنَ النَّاسِ وَلاَ يَقْدِرُ أَنْ يَرَاهُ. الم يرى الناس المسيح؟! "اليس هذا ابن النجار اليست امه تدعى مريم واخوته يعقوب ويوسى وسمعان ويهوذا" متي 13 : 45.. اذن الله والمسيح ليسوا سواء.

المسيح نبي .. بشهادته .. هو نفسه .. في انجيل مرقس
مرقس 6 : 3 – 5 "أليس هذا هو النجار ابن مريم واخو يعقوب ويوسي ويهوذا وسمعان .أوليست اخواته ههنا عندنا . فكانوا يعثرون به . فقال لهم يسوع ليس نبي بلا كرامة الا في وطنه وبين اقربائه وفي بيته . ولم يقدر ان يصنع هناك ولا قوة واحدة غير انه وضع يديه على مرضى قليلين فشفاهم "

المسيح نبي ..... بشهادته ..... هو نفسه ....... في انجيل لوقا
لوقا 4 : 23 – 24 "فقال لهم على كل حال تقولون لي هذا المثل ايها الطبيب اشفي نفسك . كم سمعنا انه جرى في كفر ناحوم فافعل ذلك هنا ايضا في وطنك . وقال الحق اقول لكم انه ليس نبي مقبولا في وطنه".

المسيح نبي ..... بشهادته ..... هو نفسه....... في انجيل متى
متى 13 : 54 ولما جاء الى وطنه كان يعلّمهم في مجمعهم حتى بهتوا وقالوا من اين لهذا هذه الحكمة والقوات . 55 أليس هذا ابن النجار . أليست امه تدعى مريم واخوته يعقوب ويوسي وسمعان ويهوذا . 56 أوليست اخواته جميعهنّ عندنا فمن اين لهذا هذه كلها . 57 فكانوا يعثرون به . واما يسوع فقال لهم ليس نبي بلا كرامة الا في وطنه وفي بيته .

يوحنا ابن زكريا "يحيى" كان نبيا عند الشعب :
متى 21: 26 وان قلنا من الناس نخاف من الشعب لان يوحنا عند الجميع مثل نبي".

المسيح ابن مريم كان نبيا عند الشعب كيوحنا:
متى 21 : 46 "واذ كانوا يطلبون ان يمسكوه خافوا من الجموع لانه كان عندهم مثل نبي".

من الذي أرسل المسيح ..... الله هو الذي ارسل المسيح
يوحنا 5 : 24 الحق الحق اقول لكم ان من يسمع كلامي ويؤمن بالذي ارسلني فله حياة ابدية ولا يأتي الى دينونة بل قد انتقل من الموت الى الحياة.

ألم يقل بولس في رسالته الأولى إلى أهل كورنثوس 8 :6 "فـليس إلا إلـه واحد و هو الآب منه كل شيء و إليه نحن أيضا نصير" أي أن الآب وحده هو الله و الأبن ليس إله ...... ولذلك فهو لا يعلم متى الساعة مرقس 32: 13 وَأَمَّا ذَلِكَ الْيَوْمُ وَتِلْكَ السَّاعَةُ فَلاَ يَعْلَمُ بِهِمَا أَحَدٌ وَلاَ الْمَلاَئِكَةُ الَّذِينَ فِي السَّمَاءِ وَلاَ الاِبْنُ إلاَّ الآبُ "الأمر بسيط!
ولماذا اشركتم مع الآب .. الابن والروح القدس؟ الا تصدقوا قول بولس الرسول ؟!!!!
أما بالنسبة لقول يسوع الآب أعظم مني في يوحنا" 14:28 "سَمِعْتُمْ أَنِّي قُلْتُ لَكُمْ أَنَا أَذْهَبُ ثُمَّ آتِي إِلَيْكُمْ. لَوْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَنِي لَكُنْتُمْ تَفْرَحُونَ لأَنِّي قُلْتُ أَمْضِي إِلَى الآبِ لأَنَّ أَبِي أَعْظَمُ مِنِّي" فهذا صحيح الآب أعظم من الابن لأنه إلهه نعم الله الآب هو إله يسوع الناصري فهو أعظم منه فهم لا يتساووا ابدا ......... فالآب أعظم من الابن ........ لأن الآب إله والابن ليس إله.

سؤالي الذي أرجو أن تجيبوني عليه ايها النصارى هو:
هل هذا الموصوف في العدد القادم إله ياسادة .. يخاف من اليهود أن يقتلوه!
يوحنا 7 : 1 – 2 "وكان يسوع يتردد بعد هذا في الجليل لانه لم يرد ان يتردد في اليهودية لان اليهود كانوا يطلبون ان يقتلوه" وإذا سألت النصارى إله يخاف من اليهود؟ .. يقولون إنه الناسوت هو الذي يخاف؟!
ألم تقولوا أن المسيح ابن مريم هو الله المتجسد؟ .. ما هو دور اللاهوت الذي تقولون أنه كان ملتصقا بالناسوت؟

هل قال لكم المسيح عليه السلام على لسانه هو بنفسه "إنني أنا الله وليس سواي"؟

هل قال لكم المسيح ابن مريم بنفسه "أنا الأقنوم الثاني في الثالوث فاعبدوني أنا والآب والروح القدس"؟

هل قال لكم المسيح ابن مريم "أنا الله وقد تجسدت ونزلت عن عرشي لاؤنسكم وأنا ناسوت ولاهوت؟

اتحداك يا عبد الثالوث الكاذب ..... لمناظرتي

الكتاب النصارى المقدس يقول يسوع الناصري كاذب وابن زانية

د حبيب عبد الملك



من مواضيعي
0 تحرك العرش لموت سعدبن معاد
0 انفوجرافيك مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في الشرق الأوسط
0 إنفوجرافيك تفاصيل رحلة المسبار “سكيابارلي” إلى الكوكب الأحمر
0 عقلانية الناسخ والمنسوخ - هل الله يكتشف خطأها فيغيرها؟
0 إنفوجرافيك أعلى نسب العنوسة في البلدان العربية
0 اقوال غير مأثوره
0 قصة ساخره وحقيقية عن التثليث
0 نصيحة لمن يعاني من وساوس العقيدة، والجواب عن شبهة إعجاز القرآن

التوقيع:


غفر لى ولكم وللمسلمين أحياء واموت اللهم آمين
ابو يوسف السلفى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
...., أضخم, المهدي, المجلس, المدعو, النصراني, الثالوث, الرد, الذي, عبدالله, والكتاب

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:21 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009