ضع اهداء فى ملتقى مقاومة التنصير


العودة   ملتقي مقاومي التنصير > ملتقى نقد النصرانية > ملتقى الخطيئة الأولي و الفداء و الصلب
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 

هل الروح الانسانيه مولوده ؟ سؤال يهدم توارث الخطيئه الأصليه و الفداء و الصلب بالتبعيه

ملتقى الخطيئة الأولي و الفداء و الصلب


هل الروح الانسانيه مولوده ؟ سؤال يهدم توارث الخطيئه الأصليه و الفداء و الصلب بالتبعيه

ملتقى الخطيئة الأولي و الفداء و الصلب


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-02-2010, 03:01 PM   #1
سيف الدين
Administrator
 
الصورة الرمزية سيف الدين
 

افتراضي هل الروح الانسانيه مولوده ؟ سؤال يهدم توارث الخطيئه الأصليه و الفداء و الصلب بالتبعيه

http://www.4shared.com/get/52903550/...___online.html

كلام البابا شنوده عن هذا الأمر فى أول ثمانية دقائق .
http://download.media.islamway.com/l...gThePope/02.rm
كلام البابا شنوده من تسجيل أخر عن نفس الموضوع.




السلام عليكم و رحمة الله و بركاته :
قبل أى تعليق أترككم مع كلام البابا شنوده مكتوبا و مسموعا




(ما يلى : تفريغ لكلام البابا شنوده )



البعض يثير هذا الموضوع فيقول ان جسد الانسان هو الذى يولد من الوالدين , ثم يخلق روحا تحل فى هذا الجسد , فيصبح انسانا كاملا .. وهكذا تكون الروح مخلوقة , بينما الجسد هو المولود !!
فمن اين هذا الفكر ؟؟ وكيف نادى به بعض اللاهوتيين ؟؟



الفيلسوف اليونانى افلاطون قال : ان الارواح كانت فى عالم المثل , وهى تهبط لتحل فى الاجساد ... واوريجانوس تأثر بالفلسفة الافلاطونية .. وعن اوريجانوس اخذ كثير من محبيه غير ناظرين الى اخطائه التى ادت الى حرمانه من الكنيسة ...


ونحن نريد الان ان نرد على موضوع خلق الروح ...


انه موضوع قديم .. وقد حسمه القديس اوغسطينوس فى حواره مع القديس جيروم فقال لايمكن ان تكون الروح مخلوقة , والا فلماذا نعمد الاطفال ؟؟؟


1- لو كانت الروح مخلوقة , لا تكون قد ورثت الخطية الجدية الاصلية


وان كانت لم ترث الخطية الاصلية , اذن فما لزوم عمادها ؟ فى العماد يتبرر الطفل من الخطية الجدية , ويموت الانسان العتيق الذى ورث الخطية , ليبطل جسد الخطية رو 6 : 6 .. ويقوم انسان جديد قد لبس بر المسيح " غل 3 : 27 .. فأن كانت الروح الانسانية هى روح جديدة لا علاقة لها بالانسان القديم , فما علاقتها بالمعمودية , التى ندفن فيها للموت مع المسيح " رو 6 : 4 .. ونقول " مدفونين معه بالمعمودية " كو 2 : 12 ...


2- كذلك ان كانت الروح مخلوقة , تكون روحا غير ادمية اى ليست من نسل ادم .. وبهذا تكون لنا طبيعتان : طبيعة ادمية , وطبيعة اخرى غير ادمية ..


ولانستطيع ان نقول اننا من بنى ادم ..
وكيف اذن ينطبق علينا قول الكتاب " بأنسان واحد دخلت الخطية الى العالم , وبالخطية الموت .. وهكذا اجتاز الموت الى جميع الناس اذ اخطأ الجميع " رو 5 : 12 ...



فكيف يقال قد اخطأ الجميع , بينما هنا ارواح جديدة قد خلقت ولم تخطئ ؟


وحينئذ نقع فى خطأ اخر من جهة طبيعة المسيح !


اننا نقول ان طبيعة المسيح هى اتحاد طبيعتين : الطبيعة اللاهوتية مع الطبيعة البشرية .. على انه لو صح رأى هؤلاء , يكون السيد المسيح من ثلاث طبائع .. لانه بالاضافة الى الطبيعة البشرية الادمية , تضاف طبيعة اخرى غير ادمية هى الروح ...


اذن كيف يمكن ان ندعو المسيح ابن الانسان ؟؟
أى ابن الانسان الذى اخطأ وحكم عليه بالموت..
وكيف يمكن ان ندعوه " ادم الثانى " حسب تعليم الكتاب 1 كو 15 : 45 وكيف يكون ابن الانسان الذى يحمل خطية ذلك الانسان , وهو لم يأخذ نفس طبيعته ؟...



3- المعروف اننا ولدنا بنفس الطبيعة الخاطئة الفاسدة .


وليس بروح جديدة طاهرة لم تخطئ .. ولهذا يقول داود فى المزمور الخمسين " لانى هانذا بالاثم حبل بى , وبالخطية اشتهتنى امى " اين هو هذا الاثم وهذه الخطية , ان كنا نولد بروح جديدة مخلوقة , نزلت من عند الله , لم تعرف خطية بعد ؟ انما يقول " بالاثم حبل بى " حينما يكون قد حبل به بروح خاطئة هى من نسل ادم ...
فأن قلنا انه يتكلم عن خطيئة الجسد , نقع فى اشكال اخر وهو :



4- ماذنب روح بريئة طاهرة , فى ان تتحد بجسد نجس خاطئ ؟؟


وهكذا تتنجس بنجاسته !! ولا تكون نجاسة طبيعية فيها , انما تكون نجاسة من طبيعة ادم , الذى اخطأ ونحن فى صلبه ...


وكأن فينا طبيعتين احداهما خاطئة تحت حكم الموت , والاخرى طاهرة ليست تحت حكم الموت .. فما ذنب الروح الطاهرة فى ان تتحد على الرغم منها بعنصر الجسد ... كأنه بعروس جميلة طاهرة يزوجونها برجل ابرص , فتتحد به وتأخذ من برصه !! وليس فى هذا عدل ...


5- والذين ينادون بخلق الروح , يختلفون فى وقت خلقها , وفى وقت اتحادها بالجنين ..


البعض يقول بعد شهر من الحبل , والبعض يقول بعد 40 يوما , والبعض يقول بعد 4 شهور , او بعد كمال تكوينه الجسدى ...


وهكذا يدخلون فى موضوعات فوق مستوى ادراكهم البشرى , ولايمكنهم ان يدخلوها فى نطاق العلم ولا فى نطاق الدين , ولايمكنهم اثباتها بنصوص كتابية .. وانما هى مجرد تكهنات يقدمها بعض رجال الدين كعقيدة , وبعض علماء الارواح كعلم ... وبهذا يقع هؤلاء واولئك فى مشكلة اخرى وهى :


6- بهذا المعتقد يمكنهم ان يقولوا بجواز الاجهاض فى فترات الحمل الاولى


حينما لا يكون انسان قد تكون بحسب عقيدتهم , قبل حلول الروح فيه ‍ اى يكون مجرد دماء فى بطن الام بلا روح , يمكن اسقاطها دون ان نقول ان انسانا قد تم قتله بالاجهاض ...


وفى هذه الحالة يتوقف تصريحهم بالاجهاض على اعتقادهم فى موعد حلول الروح فى الجسد " حسب فكرهم " بعد شهر او 4 اشهر .. والمعروف ان الاجهاض مؤتم من وجهة نظر الدين , ومن وجهة نظر القانون المدنى , لانه يحمل معنى ارتكاب جريمة قتل ...


7- ان كان الله يخلق الروح لكل انسان على حدة , فهل يخلقها على صورته ومثاله كما فى البدء "تك 1 " ؟؟؟


طبيعى ان الله لايخلق شيئا شريرا .. فأن خلق للمولود الجديد روحا على صورة الله, فما الحكمة ان يدعها تتحد بجسد خاطئ , ثم بعد الولادة من الام , تتعمد لكى تكون خليقة جديدة مرة اخرى , لانه قيل ان كان احد فى المسيح فهو خليقة جديدة 2 كو 5 : 17 ...


فهل يحمل هذا لونا من الازدواج فى الخلق , او تكرارا فى الخلق , بالنسبة الى كل انسان منا . مامعنى ان الله يخلق للآنسان روحا , يعود فيخلقها روحيا من جديد بعد بضعة اشهر ؟؟‍‍ ‍‍


8- وهل غير المؤمنين ايضا سيخلق لهم ارواحا جديدة على صورته كشبهه ؟


بينما يولد البعض منهم ملحدا ان كان من اسرة ملحدة , او يولد عابدا للآصنام , او يولد غير مؤمن ان كان من اسرة غير مؤمنة , وهو منذ بضعة اشهر كان له روح على صورة الله كشبهة ومثاله ؟؟


9- اننا ننادى بأن الانسان يلد انسانا من نوعه .. وتحبل المرأة بأبن من نفس نوعها ...


وهكذا كل الكائنات الحية تنتج نسلا , او ثمرا , من نفس النوع , من نفس الجنس .. وهكذا الانسان بلاشك .. نسله فيه من نفس الطبيعة .. مادام الانسان له روح يكون نسله له روح من نفس وقت الحبل به ...


ولكن الذين يقولون بعقيدة خلق الروح , لهم اراء لامانع من ان نناقشها معهم ...


ان الله هو اب للآنسان كله , جسدا وروحا .. وهكذا دعى فى الكتاب ابا لنا , وليس لارواحنا فقط .. ويحتج هؤلاء بالايات التى وردت فيها " جابل الروح " زك 12 : 1 ومااشبه من عبارات الخلق ...


فنقول ان الانسان كله يعتبر مخلوقا , بأعتباره مولودا من مخلوق .. وليس المقصود خلقا مباشرا له . والامثلة عديدة ..


يقول الكتاب " اذكر خالقك فى ايام شبابك " جا 12 : 1 بينما هو يكلم انسانا مولودا , ولكنه من نسل مخلوق فيعتبر مخلوقا .. ويقول الرب لتلاميذه " اكرزوا بالانجيل للخليقة كلها " مر 16 : 15 .. بينما كلهم مولودون , ولكنهم من نسل مخلوق .. ويقال فى سفر الرؤيا " لانك انت يارب خلقت كل الاشياء وهى بارادتك كائنة وخلقت " رؤ 4 : 11 ...


كل البشر يعتبرون مخلوقين , لانهم من اصل مخلوق ...


مع انهم مولودون من اباء وامهات , ولم يخلقوا مباشرة ...


فيقول الكتاب " فليعرف كل الناس خالقهم " اى 37 : 7 .. ويقول " ليفرح اسرائيل بخالقه " مز 149 : 2 , وايضا " نجثو امام الرب خالقنا " مز 95 : 6 .. نعم " لاننا نحن عمله , مخلوقين فى المسيح يسوع لاعمال صالحة سبق الله فأعدها لكى نسلك فيها " اف 2 : 10 ...


الكل مخلوقون كبشر , ليس كأرواح فقط ...


الانسان كله يعتبر مخلوقا , مع انه مولود من امرأة ...


محاضرة لقداسة البابا شنودة الثالث
زيزى جاسبرجر



__________________





________________________________________


تفنيد كلام البابا شنوده :


( ملحوظه قبل الخوض فى الموضوع من أجل ضبط المفاهيم : المولود هو مخلوق أيضا...فمثلا الانسان يقال عنه أنه مولود و مخلوق ....الله خلقه و تم ولادته طفلا من رحم أمه .....و لكن النقاش هنا هل الخلق للروح الانسانيه هو "خلق جديد" أم هو خلق "عن طريق الولاده" ؟؟؟....الرأى الذى يقول به البابا شنوده أنه خلق "عن طريق الولاده" ..و على هذا الاساس سنقوم بطرح بعض الاشكالات )


أولا لا بد أن نفهم السر وراء دفاع البابا شنوده عن فكرة "أن الروح مولوده" ..و هذا لأنها لو لم تكن مولوده لما كانت حاملة للخطيئه الاصليه ...و بالتالى سيترتب على ذلك مشاكل لاهوتيه ذكرها البابا شنوده فى كلامه ...و الظريف أن كل هذه المشكلات اللاهوتيه التى تتحدث عن طبيعة المسيح أو المعموديه لتكفير الخطيئة الاصليه ...كلها اعتقادات لم ينادى بها المسيح .....هذه المشاكل اللاهوتيه منها ما يلى :


1- أن اتحاد المسيح بروح انسانيه سيكون بلا جدوى لأنها اصلا طاهره من الخطيئه الاصليه


2- أن المسيح سيكون له ثلاثة طبائع على حد قول البابا شنوده .


3- ما ضرورة معمودية الأطفال ؟؟؟؟؟


4- ما ذنب روح بريئه أن تتحد بجسد خاطىء ؟؟؟


و الحقيقه أننى تأملت فى الحجج و البراهين التى يسوقها البابا شنوده للاستدلال على موضوع أن الروح مولوده فوجدتها كلها تقريبا مشاكل لاهوتيه ستترتب فى الدين المسيحى من جراء القول بأن الروح ليست مولوده ....باستثناء حجة واحده "عقليه" سنناقشها فيما بعد ....هذه المشاكل اللاهوتيه ذكرها البابا شنوده حتى يقنع الانسان المسيحى أن الروح مولوده...و لكنها طبعا غير ذات جدوى لغير المسيحى لأن غير المسيحى لا يؤمن بالعقائد المسيحيه و لا توجد عنده هذه المشاكل اللاهوتيه ....


قد يقول قائل ...هذه مسائل غيبيه فلماذا تطلب حجج عقليه ؟؟.... و الجواب بكل بساطه أن النصوص النقليه تقول بأن الروح مجبوله أو مخلوقه و لا يوجد نص يقول أنها مولوده ....و لكن المسيحيين و البابا شنوده يؤولونها و يصرفونها عن معنى الخلق الجديد ...اذن فلندع النقل مجاراة لهم ومدا لحبال الصبر الى منتهاها ...و لنتحاكم الى العقل ...و لننظر الى اين سنصل !!!!!


المهم ...فلنناقش أولا الكلام الوحيد الذى ذكره البابا شنوده الذى يصلح أن يكون حجة عقليه تصلح للمسيحى و غير المسيحى :


أولا : الحجة الوحيده التى ذكرها البابا شنوده كاستدلال عقلى هى : يقول البابا شنوده( أن هذه الروح لو لم تكن مولوده فانها لن تكون من نسل أدم ):


.....و نقول له أن هذا حق...فالأرواح لا تتناسل ....و لكن الجنين المولود من الرحم و الذى أخذ الروح و هو لا يزال فى رحم أمه هو من نسل ابيه و أمه ...من حيوان منوى من الاب و بويضة من الأم....و قد ولد بعد ذلك من رحم امه....فأين الاشكال ؟؟؟.....ان الانسان يأخذ صفاته العضويه من ابيه و أمه ...و أما الروح التى تهبه الحياه فيعطيه الله اياها حتى يحيا و يعيش على هذه الأرض ....و يظل السؤال اين الاشكال ....لماذا يلزم أن تكون هذه الروح من نسل أدم و حواء ؟؟؟؟......و هل الارواح تتناسل ؟؟؟؟


اذا كان النصارى يؤمنون بعدم تناسل الملائكه و الشياطين لأنهم ارواح ....و اذا كانوا يؤمنون أنهم سيقومون يوم القيامه بأجسام روحانيه لا تأكل و لا تشرب و لا تتزوج و لا تتناسل مثل الملائكه .....فكيف شذوا عن هذه القاعده عندما تكلموا عن الروح الانسانيه ؟؟؟؟......السبب بسيط و هو أن الروح لو كانت مخلوقا جديدا فانه سيكون طاهرا لا يحمل خطيئة أدم عليه السلام ....و بالتالى ينهدم الفداء و الصلب .


ثم يقول البابا شنوده (أن الانسان بهذا سيكون له طبيعتان أدميه و غير أدميه) :


و الجواب على هذا أن يقال : ما المقصود بالطبع الأدمى ؟؟؟ اذا كان المقصود مشابهة سيدنا أدم فى "الروح المخلوقه" ....فهذا سينتهى بنا الى عكس ما يريد البابا شنوده ...فمشابهة سيدنا أدم فى الروح المخلوقه الجديده تكون بأن يكون لكل انسان "روح مخلوقة جديده" و هذا عكس ما يريده البابا شنوده ....و أما اذا كان المقصود المشابهه فى التركيب العضوى ....فكل انسان فينا له تراكيب عضوية تختلف عن الأخر ...هناك ذكور و هناك اناث ...و بالطبع فان الاناث لا يشبهون اباهم أدم فى تركيبه العضوى ....و لهذا فالصواب أن يقال أن البشر يشتركون فى "طبيعة انسانيه "....لا فى "طبيعة أدميه " كما يزعم البابا شنوده ....هذه الطبيعه الانسانيه تجمع جميع البشر بالرغم ما يوجد بين افرادهم فى فروقات و اختلافات ....كالفروقات التى توجد بين الرجال و النساء على سبيل المثال.... و على هذا تسقط هذه الحجه العقليه المتهافته التى طرحها البابا شنوده .


و نزيد على هذا سؤالا أخر ...هل أدم عليه السلام ناقص الانسانيه لأن روحه مخلوقه و ليست مولوده ؟؟؟ ....فاذا كان الجواب لا ...فكذلك سائر ابنائه لهم طبيعة انسانية كامله بهذه الروح الانسانية المخلوقه .....


ثانيا :...يقول البابا شنوده كما ستستمعون فى التسجيل ....( هل الانسان يولد ثم تعطى له الروح ؟؟؟مش ممكن بل الانسان يولد روح و جسد )....


و هذا الكلام لا علاقة له بمحل النزاع لأننا لا نتكلم عن لحظة الولاده و الخروج من رحم الأم بل نتكلم عن مصدرية هذه الروح فى فترة الحمل ...هل حدث لها ولاده داخليه أثناء فترة الحمل ؟؟؟؟....هذا لا يعقل


__________________________________________________ __



....ثم نطرح عدة أسئلة مبنيه على التسليم جدلا بأن الروح "مولوده" حسب قول البابا شنوده ...و يا ليت أى أخ مسيحى يتفضل و يفسر لى هذه النقاط التى اشكلت على :




أولا : ...ماذا تعنون بولادة الروح و ما كيفية هذه الولاده ؟؟؟؟.... اذا كنتم تعنون أنها مرت فى الجسد و هو يخرج من قناة الولاده فهذا حق و لا اشكال فيه ...و لكن اذا كنتم تعنون أن روح الأب قد انفصل منها جزء و اتحد مع جزء من روح الأم ....و من هذا نشأت الروح الجديده فهذا باطل لأن الروح لا تنقسم و لا تتجزأ و لا تتعدد...فلا يوجد انسان له روحان و ثلاثه و أربعه ...و لا يوجد انسان يعطى جزءا من روحه لابنه المولود .....أو البديل الأخر أن يكون الأب أعطى روحه كامله فاتحدت أيضا بروح الأم كامله و منها نشأت الروح الجديده ...و على هذا يلزم أن يموت الأب و الأم ....لأن روحهما قد فارقتهما و كونتا روحا جديده صارت فى الجنين الذى سيولد .


وعلى سبيل المثال فان ولاده الجسد تتطلب عنصرا من الأب و عنصرا من الأم يتحدان فيكونان جنينا ثم يولد هذا الجنين فيما بعد ......


أم أن روح الجنين ولدت من روح الأم فقط ..أم ولدت من روح الأب فقط ؟؟؟....


.كذلك فانه لا يطلق على مجرد اتحاد العنصر الذكرى بالعنصر الأنثوى أنه ولاده ...فلو أخذنا حيوانا منويا و لقحناه فى بويضه خارج الرحم ..فان هذا لا يسمى ولاده ....بل مجرد تلقيح ....و طبعا لا بد أن يعود هذا الناتج الى رحم الأم حتى ينمو و يصير جنينا يولد فيما بعد ...و طوال فنرة الحمل لا يقال على هذا الجنين أنه مولود ...بل يقال عليه جنين ....و لكن يكتسب صفة "المولوديه " فقط عند عبوره من قناة الولاده .


قد يقول المسيحى ( كعادتهم فى التشبيهات من أجل اثبات اللامعقولات) ...أن ولادة الروح الجديده أشبه بولادة نار جديده من نار قديمه ...و أن النار الجديده لم تنقص شيئا من النار القديمه ...و طبعا هذا كلام مردود فالنار الجديده غير مولودة من النار القديمه ...بل كل ما هنالك أن النار القديمه أوصلت هذا الشىء لدرجة الاحتراق فاشتعلت فيه النار ....و مما يوضح هذا ...أنك لو أحضرت عدسة تجمع اشعة الشمس و سلطتها على ورقه فان الورقه ستحترق و تشتعل فيها النار ...لأن تجميع الاشعه عليها أوصلها الى درجة الاحتراق و الاشتعال ...و كذلك الحال بالنسبه للنار القديمه و الجديده .....و بالتالى فهذا قياس فاسد لا يصح سحبه على ولادة الروح الانسانيه الجديده ....لأن الروح القديمه لن تشعل روحا جديده فى جسد الجنين بكل تأكيد .


و نكرر السؤال ثانية : ماذا تعنون بولادة الروح ؟؟؟؟ و ما كيفية هذه الولاده ؟؟؟


...و كيف نتصور هذا فى أطفال الأنابيب ؟؟؟؟.... هل انفصل جزء من روح الاب فى الحيوان المنوى و اتحد من جزء من روح الأم ؟؟؟ هل روح الاب و الأم صارتا ناقصتين ؟؟؟؟؟




ثانيا : أين ذكر فى الكتاب المقدس أن الروح مولوده ؟؟؟؟



ثالثا : لماذا ترك البابا شنوده النصوص الصريحه التى تتكلم عن خلق الروح و قام بتأويلها حتى ينفى أن هذا الخلق خلق جديد ؟؟؟
مثل " جابل الروح " زك 12 : 1 ومااشبه من عبارات الخلق
(و سؤالى هذا سؤال استنكارى و ليس استفهاميا ...فقد قلت فيما سبق من كلام أن القول بعدم ولادة الروح سيؤدى الى هدم الخطيئه الأصليه و الفداء و الصلب...و لهذا يؤول البابا شنوده هذه النصوص .)




رابعا : اذا كانت الروح تولد من روح الاب و روح الأم جدلا ...فكيف ولدت روح المسيح الانسانيه ؟؟؟....مع العلم طبعا أن المسيح كان له أم فقط و ليس له اب ؟؟؟؟؟


أعتقد أن ولادة المسيح من أم بلا أب يثبت أن الروح الانسانيه غير مولوده بل مخلوقه خلقا جديدا لعدم وجود العنصر الأبوى فى حالة المسيح ...


واذا كان الروح القدس قد كون جسدا فى رحم السيده مريم ثم ولد هذا الجسد من السيده مريم فيما بعد و بهذا صار مولودا .....فما هو الحال مع الروح الانسانية للمسيح؟؟؟ ...أمام النصارى ثلاثة خيارات :


1- أن الروح الانسانيه للمسيح مولوده من الروح القدس و هذا لا يقول به عاقل


2- أن الروح الانسانيه للمسيح قد كونها الروح القدس كما كون الجسد فى رحم السيده مريم ...و على هذا تكون الروح مخلوقه خلقا جديدا...و هذا عكس ما يرمى اليه النصارى و البابا شنوده .


3- أن روح المسيح الانسانيه ولدت من السيده مريم فقط ...و على هذا نتساءل ...فى غير المسيح من البشر ...ما دور الاب فى ولادة الروح اذا كانت روح الأم تكفى لاحداث هذه الولاده ؟؟؟؟؟


أتمنى أن أجد تفسيرا لهذه التساؤلات ...و الشكر مقدما لأصدقائنا المسيحيين .


من مواضيعي
0 تأملات في آيات الصيام
0 كشف أكاذيب عدنان إبراهيم
0 روكسانه : شعرت بهيبة القرآن الكريم قبل أن أعتنق الإسلام
0 كنيسة الله التي اقتناها بدمه؟!
0 البيان
0 اكتشاف الكتاب المقدس- قيامة المسيح في سيناء
0 إسطوانة خدعة التبشير للمهندس فاضل سليمان
0 معنا عضو جديد وهو - dand

التوقيع:


سيف الدين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-10-2010, 11:21 PM   #2
ESSAM_ZON
مقاوم جديد
 

افتراضي رد: هل الروح الانسانيه مولوده ؟ سؤال يهدم توارث الخطيئه الأصليه و الفداء و الصلب بالت

يا أخى مش عارف أعبر عن اللى جوايا إزاى كل ما أقرأ حاجة جديدة أحس إنى ما كنتش عايش


من مواضيعي


التعديل الأخير تم بواسطة ESSAM_ZON ; 12-10-2010 الساعة 11:32 PM.
ESSAM_ZON غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-11-2010, 12:37 AM   #3
حفيد الصحابة
وإنا لمنتصرون
 
الصورة الرمزية حفيد الصحابة
 

إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى حفيد الصحابة إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى حفيد الصحابة
افتراضي رد: هل الروح الانسانيه مولوده ؟ سؤال يهدم توارث الخطيئه الأصليه و الفداء و الصلب بالت

نسأل الله الهداية لنا ولكم
جزاكم الله خيرا





من مواضيعي
0 رغم فوز منافسه المسلم.. جباجبو ينصب نفسه رئيسا لساحل العاج
0 نظرةُ المستشرقينَ للسنَّةِ النبويَّةِ المطهَّرَةِ شبهات وردود
0 كُن من رجال الفجر
0 افتتاح أكبر مسجد فى أوروبا الغربية بمدينة روتردام بهولندا
0 الزهار: مشروع الشهادة لن يتوقف والمصالحة مرهونة بالنوايا الحسنة
0 خمسة أسس إيمانية في تربية الأبناء
0 الإستبداد لم يتغير من مائة عام
0 تشبيه المسلمين بالنازيين يثير عاصفة في فرنسا

التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
رضينا بالله العظيم ربا وبالإسلام الحنيف دينا وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبيا ورسولا


حفيد الصحابة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-12-2010, 09:53 PM   #4
سيف الدين
Administrator
 
الصورة الرمزية سيف الدين
 

افتراضي رد: هل الروح الانسانيه مولوده ؟ سؤال يهدم توارث الخطيئه الأصليه و الفداء و الصلب بالت


أشكر لكم مروركم الكريم

ربنا اتنا في الدنيا حسنة وفي الاخرة حسنة وقنا عذاب النار
ربنا افرغ علينا صبرا وثبت اقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين
، ربنا لا تؤاخذنا ان نسينا او اخطانا



من مواضيعي
0 دعوة المسيح
0 إنَّ الإِسْلاَمَ بَدَأَ غَرِيبًا وَسَيَعُودُ كَمَا بَدَأَ فَطُوبَى لِلْغُرَبَاءِ
0 دعوة في حب الكتاب الأبيض
0 تحميل برنامج الإعجاز العلمي في القرآن - د زغلول النجار
0 حقيقة مريم عليها السلام
0 الشتاء وما يتعلق به
0 مرحبا بك معنا يا UltraUnique
0 محاكمة 4 جزائريين تنصروا وبنوا معبدًا دون ترخيص

التوقيع:


سيف الدين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مولوده, الأصليه, الانسانيه, الخطيئه, الروح, السنة, الفداء, بالتبعيه, توارث, دليل, سؤال

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:47 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009