ضع اهداء فى ملتقى مقاومة التنصير


العودة   ملتقي مقاومي التنصير > ملتقى نقد النصرانية > ملتقى الخطيئة الأولي و الفداء و الصلب
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 

مزامير داوود في الكتاب المقدس قد تنبأ بأن المسيح لم يمت على الصليب

ملتقى الخطيئة الأولي و الفداء و الصلب


مزامير داوود في الكتاب المقدس قد تنبأ بأن المسيح لم يمت على الصليب

ملتقى الخطيئة الأولي و الفداء و الصلب


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-02-2010, 02:59 PM   #1
سيف الدين
Administrator
 
الصورة الرمزية سيف الدين
 

افتراضي مزامير داوود في الكتاب المقدس قد تنبأ بأن المسيح لم يمت على الصليب

بسم الله الرحمن الرحيم


لقد قيل من قبل الأخوه المسيحيين أن زبور داوود عليه السلام قد تنبأ بصلب المسيح عيسى (يسوع) عليه السلام!

و أكثر ما قد أدهشني هو التوافق بين وصف الزبور لحوادث على لسان داوود وبين حياة المسيح. ولهاذا أريد أن اشارككم في نشر مَزْمُورٌ لِدَاوُدَ رقم 31 الذي يستخدمه الكثير من المسيحيين لإثبات نبوآت صلب المسيح.

يجب تذكر أن هذا المقطع قد قيل من قبل داوود ولكن في نفس الوقت فهو يعبر عن المسيح و كأن المتكلم هو نفسه يسوع المسيح!!

والآن أقرؤا النص و كأنما هذه الكلمات هي كلمات عيسى مباشرةا وهو على الصليب!! إنتباه عقيدة المسلمين هي أن المسيح لم يصلب!! بمعنى أنه لم يمت على الصليب!! فمثلا إذا كان المسيح على الصليب ولم يمت (ولكن فاقد الوعي) إذا فهو بتعريف القرآن لم يصلب ولم يقتل ولكن قد شبه لأعدائه أنه قد مات مصلوبا!!!

لاحظوا أن المسيح نفسه قال: : «هَذَا هُوَ الكَلاَمُ الَّذِي كَلَّمْتُكُمْ بِهِ وَأَنَا مَازِلْتُ بَيْنَكُمْ: أَنَّهُ لاَبُدَّ أَنْ يَتِمَّ كُلُّ مَا كُتِبَ عَنِّي فِي شَرِيعَةِ مُوسَى وَكُتُبِ الأَنْبِيَاءِ وَالْمَزَامِيرِ».

النص:

1 يَارَبُّ، إِلَيْكَ الْتَجَأْتُ فَلاَ تَدَعْنِي أَخِيبُ مَدَى الدَّهْرِ. بِعَدْلِكَ نَجِّنِي.
2 أَدِرْ أُذُنَكَ نَحْوِي وَأَنْقِذْنِي سَرِيعاً. كُنْ لِي صَخْرَةً تَحْمِينِي وَمَعْقِلاً حَصِيناً يُخَلِّصُنِي،

3 إِذْ إِنَّكَ صَخْرَتِي وَقَلْعَتِي. وَمِنْ أَجْلِ اسْمِكَ تَقُودُنِي وَتَهْدِينِي.

4 أَطْلِقْنِي مِنَ الشَّبَكَةِ الَّتِي أَخْفَاهَا الأَشْرَارُ لِي، لأَنَّكَ أَنْتَ مَلْجَأِي. هنا المسيح يدعوا الله بأن ينقذه من مكر الأعداء! الشَّبَكَةِ هنا بمعنى الخطة لقتل المسيح!

5 فِي يَدِكَ أَسْتَوْدِعُ رُوحِي. فَدَيْتَنِي أَيُّهَا الرَّبُّ إِلَهَ الْحَقِّ. هذه العبارة ذكرت على لسان المسيح بمعنى: إني أوكل روحي و أسلم أمري إليك (وليس المعنى أنه قد مات!! كما يفهم البعض)!! فلو قرأنا الآيات 4, 6, 14 & 24 نجد أن النص يؤكد مرارا و تكرارا هذا المعنى!!!

6 لَقَدْ أَبْغَضْتُ الْمُتَعَبِّدِينَ لِلأَصْنَامِ الْبَاطِلَةِ. أَمَّا أَنَا فَعَلَى الرَّبِّ تَوَكَّلْتُ.

7 أَفْرَحُ وَأَبْتَهِجُ بِرَحْمَتِكَ لأَنَّكَ قَدْ نَظَرْتَ إِلَى مَذَلَّتِي، وَعَرَفْتَ أَلَمَ نَفْسِي الْمُبَرِّحَ.

8 لَمْ تُسَلِّمْنِي إِلَى قَبْضَةِ الْعَدُوِّ بَلْ أَوْقَفْتَنِي فِي أَرْضٍ فَسِيحَةٍ. لم يفعل بي العدو كما أراد!!!!!!!!

9 ارْحَمْنِي يَارَبُّ فَأَنَا فِي ضِيقٍ: كَلَّتْ عَيْنَايَ غَمّاً، وَاعْتَلَّتْ نَفْسِي وَدَخِيلَتِي أَيْضاً.

10 لأَنَّ حَيَاتِي قَدْ فَنِيَتْ بِالْحُزْنِ وَسِنِي حَيَاتِي بِالتَّنَهُّدِ. خَارَتْ قُوَايَ مِنْ قَصَاصِ إِثْمِي.

11 صِرْتُ مُحْتَقَراً مِنْ كُلِّ أَعْدَائِي وَمَصْدَرَ رُعْبٍ لِجِيرَانِي. الَّذِينَ يَرَوْنَنِي فِي الشَّارِعِ يَتَهَرَّبُونَ مِنِّي.

12 صِرْتُ مَنْسِيّاً كَمَا لَوْ كُنْتُ مَيْتاً، وَأَصْبَحْتُ كَإِنَاءٍ مُحَطَّمٍ،

13 لأَنِّي سَمِعْتُ الْمَذَمَّةَ مِنْ كَثِيرِينَ، حَتَّى بَاتَ الْخَوْفُ يُطَوِّقُنِي، إذْ يَتَآمَرُونَ جَمِيعاً عَلَيَّ، عَازِمِينَ عَلَى قَتْلِي. 14 غَيْرَ أَنِّي يَارَبُّ عَلَيْكَ تَوَكَّلْتُ، وَقُلْتُ: أَنْتَ إِلَهِي،

15 آجَالِي فِي يَدِكَ. نَجِّنِي مِنْ يَدِ أَعْدَائِي وَمِنْ مُطَارِدِيَّ.

16 لِيُشْرِقْ وَجْهُكَ عَلَى عَبْدِكَ وَخَلِّصْنِي بِرَحْمَتِكَ.

17 لاَ تَدَعْنِي يَارَبُّ أَخْزَى، فَإِنِّي دَعَوْتُكَ. لِيَخْزَ الأَشْرَ ارُ وَلْيَنْزِلُوا إِلَى هُوَّةِ الْمَوْتِ وَيَسْكُتُوا إِلَى الأَبَدِ.

18 لِتَخْرَسِ الشِّفَاهُ الْكَاذِبَةُ، النَّاطِقَةُ بِكِبْرِيَاءٍ وَازْدِرَاءٍ وَوَقَاحَةٍ عَلَى الصِّدِّيقِ.

19 يَارَبُّ، مَا أَعْظَمَ صَلاَحَكَ الَّذِي ذَخَرْتَهُ لِخَائِفِيكَ، وَأَظْهَرْتَهُ لِلْوَاثِقِينَ بِكَ عَلَى مَرْأَى جَمِيعِ الْبَشَرِ،

20 فَإِنَّكَ تَصُونُهُمْ فِي خِبَاءِ حَضْرَتِكَ، فِي مَأْمَنٍ مِنْ مُؤَامَرَاتِ النَّاسِ. فِي خَيْمَةٍ وَاقِيَةٍ تَحْرُسُهُمْ مِنْ لَدْغَاتِ أَلْسُنِ خُصُومِهِمْ.

21 مُبَارَكٌ الرَّبُّ لأَنَّهُ أَحَاطَنِي بِرَحْمَتِهِ الْعَجِيبَةِ وَكَأَنِّي فِي مَدِينَةٍ مُحَصَّنَةٍ.

22 تَسَرَّعْتُ فِي رُعْبِي وَقُلْتُ: «قَدْ تَخَلَّى الرَّبُّ عَنِّي» وَلَكِنَّكَ سَمِعْتَ صَوْتَ تَضَرُّعِي عِنْدَمَا اسْتَغَثْتُ بِكَ. الله ليش أطرشا!! فمعنا "وَلَكِنَّكَ سَمِعْتَ صَوْتَ " أي أنك قد أستجبت دعائي!!

23 أَحِبُّوا الرَّبَّ يَاجَمِيعَ أَتْقِيَائِهِ، فَإِنَّ الرَّبَّ يَحْفَظُ الأُمَنَاءَ، وَيُجَازِي بِعَدْلِهِ الْمُتَكَبِّرِينَ أَشَدَّ الْجَزَاءِ.

24 لِتَتَقَوَّ وَلْتَتَشَجَّعْ قُلُوبُكُمْ يَاجَمِيعَ الْمُنْتَظِرِينَ الرَّبَّ.


هذا الدعاء الجميل من قبل داوود و الذي يتحدث فيه عن المسيح إنما يعبر عن الإيمان القوي بالله و الإستسلام المطلق لقدره مع العلم بأن الله هو المنقذ الوحيد!! لذالك كان إنقاذ عيسى من الصليب معجزه إلهيه حيث أن جميع الحاضرين أعتقدوا أن المسيح قد مات وهو على الصليب ولكن في هذه اللحظات أمر الله الأرض بالإهتزاز (هذافي أنجيل ماثيو ) وبهاذا لم ينتبهوا حيمنا أنزله أنصار ه من الصليب حيا!! وإن علم أنصاره انه حي فهم لن يقوموا بفضحه!!!!!

هذه المعجزه تذكرنا بمعجزه يونس عليه السلام حينما أبتلعه الحوت! ولكن إيمانه بالله و توكله كانا سبابا لنجاته من الموت الحتمي!!!! فعلا معجزه عظيمه!!! لهذا السبب قال المسيح لليهود حينما أرادوا منه أن يريهم معجزه قبل "موته".....

39 فَأَجَابَهُمْ: «جِيلٌ شِرِّيرٌ خَائِنٌ يَطْلُبُ آيَةً؛ وَلَنْ يُعْطَى آيَةً إِلاَّ آيَةَ يُونَانَ النَّبِيِّ.

40 فَكَمَا كانَ يُونَانُ فِي جَوْفِ الْحُوتِ ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ وَثَلاَثَ لَيَالٍ، هَكَذَا سَيَكون ابْنُ الإِنْسَانِ فِي جَوْفِ الأَرْضِ ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ وَثَلاَثَ لَيَالٍ.

سؤالي إلى الأخوه المسيحيين.....كيف كان يونس (يونان) فِي جَوْفِ الْحُوتِ؟ هل كان ميتا أم حيا؟؟............................................. طبعا حيا!!!!!!

والآن كيف كان المسيح فِي جَوْفِ الأَرْضِ (في الحقيقه هي غرفه في فلسطين: الشرق الأوسط:مركز الأرض)؟؟............................الجواب المسيحي: كان ميتا!! أما الجواب الإسلامي: كان حيا!!!!

ماذا قال المسيح؟؟؟؟؟ قال: وَلَنْ يُعْطَى آيَةً إِلاَّ آيَةَ يُونَانَ النَّبِيِّ........................فَكَمَا كانَ يُونَانُ .....هَكَذَا سَيَكون ابْنُ الإِنْسَانِ!!!


فسبحان الله! ‏{‏وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ‏}



من مواضيعي
0 الاصول فى اثبات علو وطهارة نسب الرسول
0 تحميل أكثر من 400 محاضرة ودرس للشيخ نبيل العوضي برابط مباشر
0 لتحميل برنامج أحكام التجويد الناطق رابط واحد مباشر
0 خوارق ومعجزات في رحلة الإسراء
0 النسب الخالد
0 كيف تتخلّص من شكوكك بتجربة بسيطة جداً ( جرّبها ولن تندم)
0 هل الأعتقاد بألوهية المسيح كان أيمانا راسخا ومستقرا
0 بطاقات فضل الدعاء

التوقيع:


سيف الدين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مشاهير, المسيح, المقدس, الصليب, الكتاب, تهبه, داوود

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:39 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009