ضع اهداء فى ملتقى مقاومة التنصير


العودة   ملتقي مقاومي التنصير > الملتقى الاسلامى > الشيعه في الميزان
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 

الرد علي شبهة أن فضل صيام يوم عاشوراء غير صحيح

الشيعه في الميزان


الرد علي شبهة أن فضل صيام يوم عاشوراء غير صحيح

الشيعه في الميزان


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-18-2017, 05:25 PM   #1
الباسم
فارس
 
الصورة الرمزية الباسم
 

افتراضي الرد علي شبهة أن فضل صيام يوم عاشوراء غير صحيح

الرد علي شبهة أن فضل صيام يوم عاشوراء غير صحيح
إن من المؤسف له أن هناك من يثير شبهات لا معنى لها في هذا الوقت بزعم حرصه على وحدة المسلمين، بينما هو بفعله هذا يثير الحزازات، ويؤجج الخلافات، ومن هذه الشبهات:
1 ) الزعم بأن الأحاديث الواردة في البخاري ومسلم في فضل صيام عاشوراء غير صحيحة.
وأنها موضوعة على النبي صلى الله عليه وآله وسلم؛ لأنها وردت عن صحابة لم يكونوا متواجدين وقت دخول النبي صلى الله عليه وآله وسلم المدينة؛ لأنهم أسلموا متأخرين، ولأن عاشوراء لم يكن معروفاً بهذا الاسم إلا بعد مقتل الإمام الحسين عليه السلام، ولأن يوم دخول النبي صلى الله عليه وآله وسلم المدينة كان في شهر ربيع الأول وليس في شهر محرم الحرام ... إلخ.
ورداً على هذه الشبهات نقول بأن الصحابة كلهم عدول بالجملة، وأن الصحابي إذا نقل رواية أو حدثاً لم يدركه فإنه يخبر عن صحابي آخر نقل له الحدث، وبما أن الصحابي الآخر عدل فإننا نقبل هذا النقل ويكون صحيحاً، وهو ما يعرف في علم الحديث بـ (مراسيل الصحابة).
أما أن اسم عاشوراء لم يكن معروفاً بهذا الاسم قبل مقتل الإمام الحسين عليه السلام فهذا أمر غريب فإن ما ذكره ابن الاثير في تاريخه أن عاشوراء لم يكن معروفاً بهذا الاسم في الجاهلية، وإنما هو اسم إسلامي، فهذا ليس معناه أنه لم يكن معروفاً قبل استشهاد الإمام الحسين عليه السلام؛ بل غايته أنه ليس معروفاً قبل الإسلام!
وأما كيف يصح الجمع بين صيام عاشوراء لما وجد النبي صلى الله عليه وآله وسلم اليهود يصومونه وبين وقت هجرة النبي صلى الله عليه وآله وسلم؟
فالجواب أن نص الرواية يقول: "إنه لما قدم المدينة وجدهم يصومون يوم عاشوراء"، وليس في الرواية أن يوم قدومه وجدهم يصومونه. فنص الحديث لا يفهم أنه وجد اليهود يصومونه في نفس اليوم الذي دخل فيه المدينة ولا بعد يوم او شهر، بل هي تفيد التوسع البعدي، وهذا واضح في لغة العرب، بل حتى في كلام أهل الترحال مثل رحلة ابن بطوطة أنه حينما يقدم بلداً يقول: "وحين قدومي ذلك البلد وجدتهم يفعلون كذا وكذا".
2 ) أما الزعم بأن صيام هذا اليوم فيه تشبه باليهود والنصارى، والنبي صلى الله عليه وآله وسلم أمرنا بمخالفتهم.
فالرد عليه بأن النبي صلى الله عليه وآله وسلم تشبه بأخيه موسى عليه السلام وليس باليهود كما ثبت في البخاري ومسلم: «أن رسول الله لما سألهم عنه، فقالوا: يوم عظيم نجا الله فيه موسى وقومه وأغرق فرعون وقومه؛ فصامه موسى شكراً لله فنحن نصومه، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم وآله وسلم: نحن أحق وأولى بموسى منكم فصامه».
3 ) أما الزعم بأن الصيام في هذا اليوم هو من عمل الأمويين.
الذين أرادوا إبعاد الناس عن الحزن في هذا اليوم، وجعلوه يوم فرح وزينة واختضاب بالحناء، ووضعوا في ذلك أحاديث منكرة ضعيفة، فهذا صحيح، وهؤلاء طائفة يقال لهم الناصبة، ناصبوا العداء لأهل البيت لأغراض سياسية، وغرضهم النكاية بأهل البيت عليهم السلام، وهذا أمر منكر عظيم وخطر جسيم، إلا أن عامة أهل السنة ينبذون هؤلاء، ويحذرون منهم، ثم إن الصيام في هذا اليوم مناف للفرح واتخاذه عيداً؛ لأن العيد لا يصام فيه فلا يوجد توافق بين الطائفتين.
4 ) موقف أهل البيت عليهم السلام من صيام يوم عاشوراء:
أن صيام يوم عاشوراء ليس هو مذهب أهل السنة وحدهم بل هو مذهب الشيعة ايضاً، وقد وردت روايات صوم عاشوراء من طرق الشيعة بأسانيد معتبرة، في حين جاءت الروايات الناهية عن صومه بأسانيد ضعيفة، وقد أكد ذلك الشيخ الحاج السيد محمد رضا الحسيني الحائري في كتابه تجاه الأمة في إقامة العزاء على الحسين والأئمة، صفحات 145،146،148 وطبع في قم بإيران 1413هـ، وكذلك قال الفقيه الشيعي يوسف البحراني في أنواع الصوم المندوب: ومنها صوم يوم عاشوراء على وجه الحزن [الحدائق الناضرة 339/13]، وقال شيخ الفقهاء محمد النجفي: المذموم والمنهي عنه اتخاذه (عاشوراء) كما يتخذه المخالفون والتبرك به وإظهار الفرح والسرور فيه لا أن المنهي عنه مطلق صومه، وأنه كالعيد وأيام التشريق، وقال: وعلى كل حال فلا ريب في جواز صومه [جواهر الكلام 108/17].
وصيام يوم عاشوراء مستحب عند كثير من الطوائف الإسلامية كما هو عند الزيدية، فقد قال الإمام أحمد المرتضى من علماء الزيدية: "ويوم عاشوراء يُندب صومه وهو يوم عاشر من شهر محرم لقوله صلى الله عليه وآله: «عاشوراء يكفر سنة»" [شرح الأزهار 55/.2].
وها هي أحاديث أئمة أهل البيت عليهم السلام متوافرة في الحض على صيام عاشوراء، فعلى سبيل المثال: عن أبي الحسن عليه السلام أنه قال: «صام رسول الله صلى الله عليه وآله يوم عاشوراء..» [تهذيب الأحكام 300/4- الاستبصار 134/2 - جامع أحاديث الشيعة 475/9 الحدائق الناضرة 371/.13]، وعن جعفر عن أبيه عليهما السلام أنه قال: «صيام يوم عاشوراء كفارة سنة» [الوافي 13/7- وسائل الشيعة 337/7].
أما الرواية التي يستشهد بها البعض والتي تقول: "من صامه - يوم عاشوراء - كان حظه من صيام ذلك اليوم حظ ابن مرجانة وآل زياد، وكان حظهما النار"، وهي رواية عند الكافي؛ فإن إسنادها لا يصح حتى عند الشيعة، وقال العلامة المجلسي في مرآة العقول: "ضعيف على المشهور" [362/16].
ختاماً: دعوة للوحدة الإسلامية والوطنية:
إن تذكر التضحيات الكبيرة التي قدمها الإمام الحسين عليه السلام في سبيل الدفاع عن الدين لا يتناقض مع صيام هذا اليوم، بل العكس صحيح فإن طوائف المسلمين مجتمعة، كما رأينا، ترى استحباب صيام هذا اليوم، فما من شيء يجمع المسلمين اليوم مثل أن يصوموا جميعاً يوم عاشوراء ويتذكروا النبي صلى الله عليه وآله وسلم، وصحابته رضوان الله عليهم الذين صاموا هذا اليوم، ويتذكروا مصاب أهل البيت عليهم السلام في هذا اليوم العظيم، ولا بأس من إظهار الحزن المشروع الذي أشرنا إليه لاحقاً. فقد جاء عن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام أنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: "أربعة لا تزال في أمتي إلى يوم القيامة، الفخر في الأحساب، والطعن في الأنساب، والنياحة [بحار الأنوار 451/22].
وقال صلى الله عليه وآله وسلم في فتح مكة للنساء: "لا تلطمن خداً، ولا تخمشن وجهاً، ولا تنتفن شعراً، ولا تشققن جيباً ولا تسودن ثوباً» [الكافي 527/5].
وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين.


من مواضيعي
0 قصة إسلام المطرب البريطاني كات ستيفن
0 لماذا لم يدعوهم لدينة
0 كتاب أحكام الأسرى و السبايا في الحروب الإسلامية
0 قصة إسلام قسيس مصري
0 اسطوانة فضائل سبحان الله
0 من كفر فعليه كفره .. ولا أثر لذلك على الأولاد
0 الـلـه جل جلاله
0 من فضائل الأعمال

الباسم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الرد, شبهة, صيام, صحيح, عاشوراء

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:42 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009