ضع اهداء فى ملتقى مقاومة التنصير


العودة   ملتقي مقاومي التنصير > ملتقي الفعاليات > ملتقى الشيخ رفاعى سرور رحمه الله
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 

مواقف من حياة الشيخ رفاعى سرور (رحمه الله تعالى )

ملتقى الشيخ رفاعى سرور رحمه الله


مواقف من حياة الشيخ رفاعى سرور (رحمه الله تعالى )

ملتقى الشيخ رفاعى سرور رحمه الله


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-28-2018, 05:25 PM   #1
سيف الدين
Administrator
 
الصورة الرمزية سيف الدين
 

افتراضي مواقف من حياة الشيخ رفاعى سرور (رحمه الله تعالى )

مواقف من حياة الشيخ رفاعى سرور (رحمه الله تعالى )
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وبعد
فى البداية يجب التنبيه على أنه يصعب تناول شخصية مثل شخصية الشيخ رفاعى سرور رحمه الله وذلك لشمولها وعمقها من الناحية الخلقية ومن الناحية الشرعية

أما ما كان من الناحية الخلقية والنفسية والعقلية فذلك راجع لطبيعية خلقته وما كان من قبيل الناحية الشرعية فهو راجع والله أعلم لقوة تمثله بالنبى صلى الله عليه وسلم وذلك معناه أنك إن أردت أن تتناوله إجمالا فلن تظهر جميل طبعه وجميل عمله لإختلاط المعنيين ببعضهما لكن يجب عليك أن تقسم هذه الشخصية العظيمة لمواقف وأفكار وكل موقف يفهم منه جانبا من جوانب شخصيته سواء الشرعية أو الخلقية والنفسية أو الاثنين معا كذلك الأفكار وبعد ذلك نبقى معترفين بتقصيرنا تجاه هذه الشخصية الفذة التى ذكرتنا بسلفنا الصالح رضى الله عنهم من علم وزهد وورع وتقوى وحب عجيب لهذا الدين ونصره غير مسبوقة فى زمانه له

إننى قرأت منذ زمن
للعملاق سيد قطب رحمه الله المكون الأول لفكر الشيخ رفاعى سرور والذى كان الأخير الإمتداد الصحيح له رحم الله الجميع قرأت له فى قوله تعالى (ولو جعلناه ملكا لجعلناه رجلا وللبسنا عليهم ما يلبسون ) فى حكمة جعل الله عزوجل الرسول بشرا وذلك كما قال رحمه الله ألا يتحجج العباد بعدم إتباعهم للأنبياء والرسل وإقتدائهم بهم بدعوى أنهم ملائكة والملائكة لهم طبيعة مختلفة فينسلخون بهذا من الإتباع وربما النصرة فجعله الله بشرا منهم ليريهم إمكانية تطبيق هذه الأوامر الربانية من بشر مثلكم كان هذا كلامه رحمه الله

لكن لما رأيت الشيخ رفاعى وسمعت عن بعض مواقفه قلت الأمر ليس هذا فحسب ولكن جعل الله هذه الإمكانيات فى التطبيق ليس فى الانبياء والمرسلين فحسب بل جعلها كذلك فى عباد أصفياء عاشوا بين أظهرنا ليكونوا دعوة لنا وحجة على غيرنا لنرى ما كنا نقرأه فى الكتب واقعا حيا عمليا يمشى بين أيدينا فها هو الشيخ رفاعى يجسد لنا البذل والتضحية والولاء للمؤمنين فى موقف عملى وليس فى كلمات مكتوبة أو خطبة مسموعة يأتيه أخ سائل والشيخ ليس معه مال يعنى عذر الله له ومع ذلك لا يكتفى بالنظرة إلى مال معدود بل نظر لمال محبوس فى إسطوانة غاز (أنبوبة بوتاجاز ) لا يملك غيرها فيضعها بين يدى السائل ويقول له خذ ما شئت سبحان الله العظيم

لم يحدث يوما بهذا ولكن عرفناه من بنيه واخر يأتيه وقد حدثنى بهذا ليس معى ومعه أحد إلا الله والله على ما أقول شهيد جاءه أخ منذ زمن بعيد وقال له ليس معى مال وبيتى يحتاج طعام فأعطاه الشيخ اخر خمسة جنيهات كانت معه وكما أن للرجل بيتا فللشيخ بيت لكن ما حسبها هكذا فقال مشيت فوجدت أخا أعطانى مالا وقال كان لك عندى هذا المال وكان خمسون جنيها وهذا شيخ كبير معروف الان جدا كان فى شبابه ليس معه مال وليس على منهج الشيخ للعلم فيعطيه الشيخ كتبه ليبيعها ويأخذ ثمنها كاملا له مساعدة له على طلب العلم والنفقة الحياتية

وهذا موقف له فى ميدان التحرير رأيته بعينى هاتين والله سائلى فى خيمة أهل السنة والجماعة بعد ما تحدث مع الشباب سأل عن الأخ المسئول المنظم للأمور وأعطاه كمية من المال كله من فئة المئتى جنيه وتعمد ألا يراه أحد وليس هذا فحسب بل يحدثنى ابنه الشيخ عمر أن الشيخ كان عنده إخوة ضيوف وأراد أحدهم الطعام فخرج مسرعا ووجد الشيخ عمر يأكل فى طبقين فأخذهما من أمامه وقدمهما للأخ ليأكل هو دون ابنه ولعلكم لا تعرفون أنه من أقرب أبناءه إلى قلبه بل لعله أقربهم إليه على الإطلاق

وهذا بالإضافة إلى أننا لم نره يلبس قميصا فاخرا قط ولايهتم بدنيا قط وأذكر بعد خروجى من السجن كان يحثنى على العمل للدين وعدم الضعف وعرفنى بأهمية النت وكتابة المقالات النافعة وتحديدا وقتها موضوع التنصير وأعطانى كتاب المسيح هدية كالعادة وقال لى بصوت قريب تأخذ فلوس من أجل إدخال النت لا تحرج

فرحمك الله يا شيخ رفاعى اللهم ارحمه رحمة واسعة والله إخوانى والدى متوفى منذ زمن رحمه الله ما أحسست أنى يتيم إلا الان وللحديث بقية إن شاء الله كان هذا إلقاء على جانب واحد ولبقية الجوانب حديث خاص والله يقول الحق وهو يهدى السبيل

وكتبه أبو عمر محروس عتمان


من مواضيعي
0 إنفوجراف - أسباب تدفعك لاستخدام الألوان في المذاكرة
0 معنا عضو جديد وهو - incipKapCaumn
0 آداب نبوية
0 صراع حول ما أسماه العظم مأسَاة إبليس
0 أفلا يعقلون
0 لتحميل برنامج موسوعة مؤلفات الإمام ابن القيم
0 الكنيسة والأخر …. تاريخ أسود
0 المسيح بن مريم - تصور سلفي

التوقيع:


سيف الدين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
(رحمه, مواقف, الله, الشيخ, تعالى, حياة, رفاعي, سرور

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:07 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009