ضع اهداء فى ملتقى مقاومة التنصير


العودة   ملتقي مقاومي التنصير > ملتقى رد الشبهات > ملتقى رد الشبهات حول الرسول والأحاديث والسنة
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 

مصدرية القرآن دليل إعجازه و نبوة محمد

ملتقى رد الشبهات حول الرسول والأحاديث والسنة


مصدرية القرآن دليل إعجازه و نبوة محمد

ملتقى رد الشبهات حول الرسول والأحاديث والسنة


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-20-2017, 04:18 PM   #1
ابو يوسف السلفى
فارس
 
الصورة الرمزية ابو يوسف السلفى
 

افتراضي مصدرية القرآن دليل إعجازه و نبوة محمد

مصدرية القرآن دليل إعجازه

إن الذي ينكر نبوة محمد -صلى الله عليه وسلم- إنما هو يتهم الله بالظلم ..بل إنه ملحد لا يؤمن بوجود إله !

فإنسان مدعي نبوة يخترع كلاما ينسبه للرب عز وجل ...ثم ينصره الله على قومه ...بل ويقيم دولته...بل ومكن الله له في الأرض في أقل نصف قرن..وفي قرن واحد ملكت أمته نصف الأرض...بل هو النبي الوحيد –أكرر الوحيد- الذي أقام دولة بمفهومها الواسع !
فحتى موسى أو سليمان لم يقيموا دولة بل حكموا بني إسرائيل لكن دولة بمفهوم ذوبان الأجناس في بوطقة واحدة فيها الأوربي "صهيب الرومي" والفارسي "سلمان" والحبشي "بلال" والقرشي والبدوي ... و ..إلخ
لم يقم نبي دولة إلا النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- ولم يمكن الله لنبي قدر التمكين للنبي محمد -صلى الله عليه وسلم- ... رجل أمي يبعث في قوم رعاة ليسوا أصحاب حضارة لكيلا يقال أن الإسلام هو إمتداد لحضارة فرعونية أو بابلية أو هندية ...ليظل المصدر الوحيد للإسلام وحضارته هو الله... فلو كان ملكا عاديا أقام دولة لكان شيئا عاديا ولكن شخص يدعي أنه نبي من عند الله ويُمكن الله له ويقيم دولته ؟! ...فلو كان نبيا كاذبا فإن الله ظالم –تعالى عن ذلك علوا كبيرا- !

الحقيقة لو أنك تعتقد أن الله يُمكن للكذب هذا التمكين.. فإنك تعتقد الله ظالم –وهذا مالا يتخيل في عدل الله عز وجل !- بل ومن يتخيل ذلك فإنه لا يعلم حكمة الله وقدرته !
بل والنبوؤات والكتب...أنتم لا تعلمون قدرة الله ولا الكتب :
تثنية 18: 18-22 " اقيم لهم نبيا من وسط اخوتهم مثلك واجعل كلامي في فمه فيكلمهم بكل ما اوصيه به ويكون ان الانسان الذي لا يسمع لكلامي الذي يتكلم به باسمي انا اطالبه . واما النبي الذي يطغي فيتكلم باسمي كلاما لم اوصه ان يتكلم به او الذي يتكلم باسم آلهة اخرى فيموت ذلك النبي .

وهذا ما كرره الله في القرآن مرات عديدة قائلا لرسوله أن يبلغ كفرة أهل الكتاب والوثنين قائلا لهم
(وَأَرْسَلْنَاكَ لِلنَّاسِ رَسُولاً وَكَفَى بِاللّهِ شَهِيداً }النساء79

{قُلْ كَفَى بِاللّهِ شَهِيداً بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ إِنَّهُ كَانَ بِعِبَادِهِ خَبِيراً بَصِيراً }الإسراء96

{قُلْ كَفَى بِاللَّهِ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ شَهِيداً يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالَّذِينَ آمَنُوا بِالْبَاطِلِ وَكَفَرُوا بِاللَّهِ أُوْلَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ }العنكبوت52

أنبي كاذب يستشهد برب العالمين ...ثم يتركه الرب ؟
حتى المسيح قال نفس قول النبي محمد عندما شكك فيه اليهود وكفروا به فقال لهم المسيح (وان كنت انا ادين فدينونتي حق لاني لست وحدي بل انا والآب الذي ارسلني.وايضا في ناموسكم مكتوب ان شهادة رجلين حق. انا هو الشاهد لنفسي ويشهد لي الآب الذي ارسلني.) يو 8 : 16-18

أليس هذا هو نفس إستشهاد رسول الله بأعظم دليل لا يوازيه دليل أخر
{قُلْ كَفَى بِاللّهِ شَهِيداً بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ } الإسراء96

الواقع أن رب العالمين قال (تَنزِيلٌ مِّن رَّبِّ الْعَالَمِينَ{43} وَلَوْ تَقَوَّلَ عَلَيْنَا بَعْضَ الْأَقَاوِيلِ{44} لَأَخَذْنَا مِنْهُ بِالْيَمِينِ{45} ثُمَّ لَقَطَعْنَا مِنْهُ الْوَتِينَ{46} فَمَا مِنكُم مِّنْ أَحَدٍ عَنْهُ حَاجِزِينَ{47} وَإِنَّهُ لَتَذْكِرَةٌ لِّلْمُتَّقِينَ{48} وَإِنَّا لَنَعْلَمُ أَنَّ مِنكُم مُّكَذِّبِينَ{49} وَإِنَّهُ لَحَسْرَةٌ عَلَى الْكَافِرِينَ{50} وَإِنَّهُ لَحَقُّ الْيَقِينِ{51} فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِ{52}

فمنكر نبوة محمد صلى الله عليه وسلم واقعيا لا يؤمن بوجود إله لهذا الكون أو حتى لو فكر بناحية سماح الله لهذا النبي –الكاذب- بأن يُمكن له ما لم يمكن للمسيح مثلا أو حتى انبياء بني إسرائيل ..فهذا شئ سخيف من قبيل إتهام الله عز وجل بالظلم -تعالى سبحانه- ؟!

أكرر قول التوراة : واما النبي الذي يطغي فيتكلم باسمي كلاما لم اوصه ان يتكلم به او الذي يتكلم باسم آلهة اخرى فيموت ذلك النبي .

فوالله منكر نبوة محمد –صلى الله عليه وسلم- ملحد يتهم الله ..وإن تفلسف وتمنطق!

قُلْ أَيُّ شَيْءٍ أَكْبَرُ شَهَادَةً قُلِ اللَّهُ شَهِيدٌ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَأُوحِيَ إِلَيَّ هَذَا الْقُرْآنُ لِأُنْذِرَكُمْ بِهِ وَمَنْ بَلَغَ أَإِنَّكُمْ لَتَشْهَدُونَ أَنَّ مَعَ اللَّهِ آلِهَةً أُخْرَى قُلْ لا أَشْهَدُ قُلْ إِنَّمَا هُوَ إِلَهٌ وَاحِدٌ وَإِنَّنِي بَرِيءٌ مِمَّا تُشْرِكُونَ (19) الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمُ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ فَهُمْ لا يُؤْمِنُونَ (20) وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِباً أَوْ كَذَّبَ بِآيَاتِهِ إِنَّهُ لا يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ (21) وَيَوْمَ نَحْشُرُهُمْ جَمِيعاً ثُمَّ نَقُولُ لِلَّذِينَ أَشْرَكُوا أَيْنَ شُرَكَاؤُكُمُ الَّذِينَ كُنْتُمْ تَزْعُمُونَ (22) ثُمَّ لَمْ تَكُنْ فِتْنَتُهُمْ إِلَّا أَنْ قَالُوا وَاللَّهِ رَبِّنَا مَا كُنَّا مُشْرِكِينَ (23) انْظُرْ كَيْفَ كَذَبُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ وَضَلَّ عَنْهُمْ مَا كَانُوا يَفْتَرُونَ (24) وَمِنْهُمْ مَنْ يَسْتَمِعُ إِلَيْكَ وَجَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَنْ يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْراً وَإِنْ يَرَوْا كُلَّ آيَةٍ لا يُؤْمِنُوا بِهَا حَتَّى إِذَا جَاءُوكَ يُجَادِلُونَكَ يَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ هَذَا إِلَّا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ (25) وَهُمْ يَنْهَوْنَ عَنْهُ وَيَنْأَوْنَ عَنْهُ وَإِنْ يُهْلِكُونَ إِلَّا أَنْفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ (26) وَلَوْ تَرَى إِذْ وُقِفُوا عَلَى النَّارِ فَقَالُوا يَا لَيْتَنَا نُرَدُّ وَلا نُكَذِّبَ بِآيَاتِ رَبِّنَا وَنَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ (27)بَلْ بَدَا لَهُمْ مَا كَانُوا يُخْفُونَ مِنْ قَبْلُ وَلَوْ رُدُّوا لَعَادُوا لِمَا نُهُوا عَنْهُ وَإِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ (28) الأنعام


من مواضيعي
0 مدى صحة القول بأن ثمانين في المائة من الصحابة قتلوا في سبيل الله
0 أن في القرآن أساطير للأولين
0 وراثة الذنب
0 انفوجرافيك ستيف جوبز الرجل الذي غير العالم
0 انفوجرافيك الغدة النكافية وأمراضها والعلاج
0 أبغض الحلال عند الله الطلاق
0 شهادة الأئمة ضد الرافضة
0 انفوجرافيك ٦ مواقع لتعلم الإنجليزية

التوقيع:


غفر لى ولكم وللمسلمين أحياء واموت اللهم آمين
ابو يوسف السلفى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
نبوة, أحمد, مصدرية, إعجازه, القرآن, دليل

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:40 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009