ضع اهداء فى ملتقى مقاومة التنصير


العودة   ملتقي مقاومي التنصير > الملتقى الاسلامى > الشيعه في الميزان
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 

أهل السنة في إيران.. معاناة لم تنتهي

الشيعه في الميزان


أهل السنة في إيران.. معاناة لم تنتهي

الشيعه في الميزان


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-21-2017, 02:53 AM   #1
الباسم
فارس
 
الصورة الرمزية الباسم
 

افتراضي أهل السنة في إيران.. معاناة لم تنتهي

"إن جيش الجمهورية الإسلامية وقوات حرس الثورة لا يتحملان فقط مسئولية حفظ وحراسة الحدود؛ وإنما يتكفلان أيضاً بحمل رسالة عقائدية، أي: الجهاد في سبيل الله والنضال من أجل توسيع حاكمية قانون الله في كافة أرجاء العالم"!!
بهذه الكلمات التي ضمنها دستور إيران نستطيع فهم العقلية الشيعية، وما يثار على أرض الواقع من فتن هنا وهناك، في كافة دولنا العربية والإسلامية.
فالعقيدة الشيعية تغيرت وتبدلت بعد ثورتها، ففي السابق كان الشيعة يحرّمون الجهاد حتى يظهر مهديهم المختبئ في السرداب، واليوم وبعد مجيء الخميني وقيام ثورتهم، تبدلت وجهاتهم، وصار العنف هو السمة المميزة لأتباع هذا المذهب، وصار تصدير هذا العنف -الجهاد- واجباً مقدساً، والغريب في الأمر أنهم لا يجاهدون- كما يدعون- إلا الموحدين من أهل السنة، أما باقي التيارات المنحرفة، والديانات الباطلة، فلا تجد منهم إلا حسن الجوار والموالاة.
ويعد أهل السنة في إيران أكثر من عاني من ظلم هذه الفرقة، فلا يكاد يمر يوم عليهم إلا وتجد كارثة هنا أو فاجعة هناك من صنع هؤلاء الخونة، الذين لا يراعون في مؤمن إلّاً ولا ذمة، وفي ظل هذه المعاناة لا يجد سنة إيران من إخوانهم في باقي الدول الإسلامية من يعينهم أو ينصرهم في محنتهم، بل يجدون عكس ذلك، من دعوات للتقارب والوحدة، وكأن قضية أهل السنة في إيران لا تعنيهم.
تعداد السنة في أهل السنة في إيران:
بسبب عدم وجود إحصائية دقيقة وعدم السماح بأية جهة أو منظمة بالقيام بإحصائية الأقليات المذهبية والقومية في إيران، من الصعب جداً تحديد عدد الذين ينتمون إلى أهل السنة والجماعة. لكن على الرغم من كل ذلك نستطيع أن نجزم بأن عددهم يقدر بأكثر من 18 مليون نسمة من إجمالي السكان إيران البالغ عددهم حوالي 70 مليون و هذا العدد يعادل نسبة أكثر من 25% من سكان إيران، و يشكل الشعب الكردي حوالي نصف أهل السنة في إيران. حيث يعيش في إيران أكثر من 8 ملايين من أبناء الشعب الكردي، ومن المعلوم أن 98% من الشعب الكردي مسلم وأكثر من 95% منهم من أهل السنة، ويأتي الشعب البلوشي في المرتبة الثانية من أهل السنة في إيران.
إيران والإسلام:
عرفت دولة إيران الإسلام منذ شروق شمسه على شبه الجزيرة العربية حين أرسل الرسول صلى الله عليه وسلم رسالة إلى كسرى فارس، يدعوه فيها إلى الدخول في الإسلام دين الله الحق الذي رضيه لعباده أجمعين، ولكن ملك فارس في ذلك الوقت أبى وأستكبر ومزق رسالة النبي صلى الله عليه وسلم, فكان من الخاسرين.
غير أن أشعة شمس الإسلام بدأت تتجه إلى إيران بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم، فقد بدأ الفتح الإسلامي لهذه البلاد في عام 13هـ في أواخر عهد الخليفة الراشد أبي بكر الصديق رضي الله عنه، واستمر في عهد خليفته عمر بن الخطاب رضي الله عنه، وحقق المسلمون نصراً مبيناً في موقعة نهاوند في عام 21هـ، فسميت هذه الموقعة (فتح الفتوح)، لأن دولة الساسانيين لم تقم لها قائمة بعدها، فاستكمل المسلمون فتح سائر أرجاء إيران في عهد الخليفة الراشد عثمان بن عفان رضي الله عنه، وقتل يزدجرد الثالث آخر ملوك الساسانيين في عام 31هـ فطويت صفحة الساسانيين وأصبحت إيران من ديار المسلمين.
وعاشت إيران في ظل الإسلام منذ شروق شمس الإسلام على جنباتها في عام 21هـ إلى 907هـ وهي سنية المذهب في عصور الخلفاء الراشدين والأمويين والعباسيين وظلت سنية المذهب بعد سقوط الخلافة العباسية إلى أن قامت للصفويين دولة فيها في عام 906هـ ثم أعلن الصفويون في عام 907هـ المذهب الشيعي الإمامي مذهباً رسمياً لدولتهم، فأخذت إيران منذ ذلك التاريخ تصطبغ بالصبغة الشيعية، ولا تزال غالبة عليها إلى يومنا هذا.
قيام الدولة الصفوية:
تنتسب الأسرة الصفوية إلى الشيخ صفي الدين الأردبيلي (650هـ- 735هـ)، والذي كان في بداية عهده من مريدي الشيخ (تاج الدين الزاهد الكيلاني). وكان واعظاً صوفياً شافعي المذهب في مدينة (أردبيل)، ثم أسس فرقة صوفية تسمى (الإخوان) وقد كثرت هذه الفرقة في إقليم (أذربيجان)، وبعد وفاته أخذ مشيخة طريقته (والتي سميت الطريقة الصفوية) ابنه صدر الدين موسى(704هـ- 794هـ)، وقد تعاقب أولاده وأحفاده على رئاسة هذه الطريقة.
إلى أن جاء الشاه إسماعيل الصفوي سنة (907هـ)، وأعلن قيام الدولة الصفوية، فكانت هذه الدولة أول دولة شيعية أمامية تقوم بصفة رسمية وتبسط نفوذها على سائر الأراضي الإيرانية، بعد أن حكمها الحكم السني قرابة عشرة قرون، وكانت إيران في تلك الأثناء دولة سنية خالصة، كغيرها من الدول الإسلامية.
معاناة السنة في إيران قديماً:
كان من أول الأعمال التي قام بها إسماعيل الصفوي بعد أن أعلن المذهب الشيعي الإمامي مذهباً رسمياً للدولة الصفوية هو قتل وتذبيح الأعداد الكثيرة من أبناء السنة والجماعة الموحدين في إيران, حتى أنه أمر بأن يرمى من مآذن المساجد أكثر من 70 عالماً وطالب علم يومياً من علماء السنة الموحدين!!
وكذلك كان يرسل مجموعة من المشاغبين الشيعة ليدوروا بين الأحياء والأزقة, ويقوموا بشتم الخلفاء الراشدين رضي الله عنهم، وأطلق على تلك المجموعات اسم "برأة جويان" أي المتبرئون من الخلفاء الراشدين, وعندما يقوموا أولئك بشتم أبي بكر وعمر وعثمان رضي الله عنهم أجمعين, ينبغي على كل سامع من أهل السنة أن يردد العبارة نفسها! أما الذي يمتنع عن ترداد العبارة فيقومون بتقطيعه وتمزيقه بسيوفهم وحرابهم, ولم يكن أمام أهل فارس من جراء هذه الأعمال الخبيثة إلا الهروب بدينهم أو قبول مذهب التشيع مكرهين.
وأدت أفعال الشاه إسماعيل الصفوي إلى غضب الخليفة العثماني السلطان "سليم الأول" فقامت الحروب بين الدولة العثمانية وبين الدولة الصفوية. وفي النهاية تمكن السلطان سليم الأول من فتح مدينة تبريز ولكنه بعد أن خرج منها سقطت مرة أخرى بأيدي الصفويين الذين قاموا على الفور بارتكاب مجازر جماعية مروعة اقتلعت أهل السنة في تلك المدينة تماماً, وأصبحت تبريز مدينة شيعية بالكامل, حيث أنه قتل في يوم واحد أكثر من 140000 من أهل السنة والجماعة، وظل الاضطهاد موجه إلى أهل السنة على يد من تلا من حكومات كالزندية والقجرية والبهلوية (أسرة رضا شاه)، وحتى وقتنا الحاضر على يد الخمينية.
وبسبب العنف، وهجرة عدد من أهل السنة من إيران إلى الدول المجاورة، زادت الرقعة الشيعية وتحولت غالب مدنها من السنية إلى الشيعية، مع أن إيران قبل الأسرة الصفوية لم يكون فيها سوى أربع مدن كان أهلها يتبعون مذهب التشيع، وهي آوه، كاشان، سبزوان، قم.
معاناة السنة في إيران في الوقت الحاضر:
لم يكن للسنة قبل الثورة الإيرانية من الحقوق ما للشيعة، ولم يكن لهم المزايا التي للشيعة سواء في الجانب السياسي أو الاقتصادي أو الثقافي، وزاد الطين بِلَّة بعد الثورة، إلا أنهم في زمن الشاه- قبل الثورة- كانوا يتمتعون بحرية البيان في عقيدتهم، ومزاولة جميع النشاطات من بناء المساجد والمدارس وإلقاء المحاضرات، وطباعة الكتب خارج البلاد، ولكن في نطاق المذهب.
وكانوا يتمتعون أسوة بالشيعة بالحصول على المواد الغذائية وغيرها بسهولة ويسر، ودون تعب، وقد أصبحت الآن كل هذه المواد بيد الحكومة ولابد من الانقياد والخضوع لها للحصول على المواد المعيشية كلها، والفرق كبير بين قبل الثورة وبعدها.
ولا يفهم من هذا الكلام ثناء على نظام الشاه، ولكنه تقرير للواقع، فقد كانت حكومة الشاه غير معنية بسنة وشيعة، وهي حكومة علمانية، أما الحكومة الحالية فهي معادية لكل من ليس شيعياً، أياً كان توجهه، ولذلك أصبحت وطأتها على المسلمين السنة أشد، ولذلك اتجهوا إلى عدد من السياسات لتقليص الوجود السني ومن هذه السياسات:
1- منع أئمة جوامع أهل السنة من حرية بيان عقائدهم على المنابر يوم الجمعة.
2- تنفيذ الإعدامات بتهمة الوهابية، وهم كل من يدعو إلى مذهب أهل السنة ويحاربة البدع والشركيات.
3- الجرح لعقائد أهل السنة والنيل من الصحابة عموماً في الدوائر الحكومية وأمام أهل السنة.
4- عدم السماح لأهل السنة ببناء المساجد والمدارس في المناطق ذات الأكثرية الشيعية.
5- هدم عدد من المساجد والمدارس الدينية السنية.
6- تسخير جميع وسائل الإعلام لنشر مذهبهم وعقيدتهم.
7- تنشئة الأطفال وأبناء أهل السنة على أفكار وعقائد الشيعة وترغيبهم بها، عن طريق المدارس من الابتدائية إلى العالية.
8- حرمان أهل السنة من شؤونهم الثقافية والاجتماعية والأخلاقية.
9- العمل على إحباط أي نشاط اقتصادي يقوم به السنة، خوفا من أن تكون لهم قوة وشوكة تزعزع دولتهم وتقوم ضدهم.
10- حرمان أهل السنة من غالب حقوقهم السياسية، ومحاولة الوقيعة بينهم، وتتبع الناشطين منهم، وحرمان أهل السنة من العضوية في البرلمان الإيراني إلا أفراداً قليلين تريدهم الحكومة، إلى غير ذلك من السياسات التي من شأنها أن تقلص من الوجود السني في إيران، لكن رغم كل هذا فأهل السنة ما زادوا إلا تمسكا بدينهم وبعقيدتهم، وفي الوقت ذاته انحدر الحال بالشيعة ويتحول عدد كبير منهم إما إلى السنة، وإما إلى الكفر والإلحاد.
أماكن تمركز أهل السنة في إيران:
جغرافياً يتواجد أهل السنة في إيران في المناطق الحدودية وفي مدن ومناطق وأقاليم متفرقة ومنفصلة عن بعضها البعض، والمناطق التي يتواجد فيها أهل السنة في إيران كالتالي:
1- محافظة كردستان: وهي واقعة في غرب إيران ومركزها مدينة (سنندج) ويشكل الشعب الكردي نسبة 100% من سكان المحافظة.
2- محافظة أذربيجان الغربية: الواقعة في شمال غرب إيران والتي يشكل أهل السنة من الشعب الكردي أكثر نسبة من سكانها.
3- محافظة كرمنشاه: الواقعة في شرق وجنوب شرق إيران والتي أيضاََ يشكل الشعب الكردي المسلم أكبر نسبة من سكانها ومركز المحافظة مدينة كرمنشاه.
4- محافظة خوزستان (الاحواز): الواقعة في غرب وجنوب غربي إيران ويشكل الشعب العربي المسلم أکثر سكانها وتنتمي غالبيتهم إلي أهل السنة والجماعة.
5- منطقة تركمن صحراء: الواقعة في شمال إيران أي من سواحل بحر قزوين إلى الحدود الجنوبية لدولة تركمنستان.
6- محافظة خراسان: الواقعة في شمال إيران وهي تمتدّ إلى حدود أفغانستان في شرق إيران.
7- محافظة سيستان وبلوشستان: وهي واقعة في جنوب شرق إيران ويشكل الشعب البلوشي المسلم أكبر نسبة من سكانها. وهذه المنطقة تمتد من جنوب خراسان إلى بحر عمان في الجنوب ومن الشرق إلى حدود باكستان.
8- محافظة هرمزكان: خاصة مدينة بندر عباس وضواحيها وجزيرة قشم والمناطق الواقعة على سواحل الخليج وبحر عمان.
9- محافظة فارس: وخاصة في منطقة (لارستان) وضواحيها وقراها وأيضا في مناطق أخرى مثل: طلة دار، خور، اوز، خنج، بستك، فيشور وجناح وغيرها من المناطق.
10- مدينة بوشهر والمناطق والقرى المحيطة بها وأيضاََ مناطق: بندر مقام، طاوبندي وكشكنار ومناطق أخرى في جنوب غربي إيران.
11- ضواحي مدينة خلخال التابعة لمحافظة أردبيل.
12- منطقة طوالش وعنبران الواقعتان في غرب بحر قزوين في الشمال.
________________________
من مراجع التقرير:
1- أهل السنة والجماعة في إيران (الحلقة الأولى)- مجلة السنة- العدد 50.
2- معاناة أهل السنة في إيران الحلقة:(من الأولى إلى الرابعة)- عبد المنعم محمود البلوشي- مجلة السنة، الأعداد:(50، 51، 52، 55).
3- الأقلية السنية في إيران مهمشة وتعانى الاضطهاد الديني والسياسي- أحمد حسون.
المصدر: مركز التأصيل للدراسات والبحوث.


من مواضيعي
0 أفضل طرح لموضوع الأدلة على وجود الله
0 الالحاد هو ضرب من الغباء
0 خرافة الوحي والنبوة والتوحيد في الديانة الزرادشتية
0 الماسونية
0 الحج موسم للدعوة
0 حادثة المجبوب
0 كيفية إلغاء الاعجاب لعدد كبير من صفحات الفيس بوك في مرة واحدة
0 تشغيل الواتس اب علي متصفح فايرفوكس واوبرا

الباسم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
إيران.., معاناة, السنة, بمبنى

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:44 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009