عرض مشاركة واحدة
قديم 04-25-2016, 04:36 PM   #2
الاسلام دينى
مقاوم نشط
 

افتراضي رد: الحواريين يبشرون بالعودة الى الناموس والدين الحق بين بنى اسرائيل فقط

الفرع الأول (1-1-6-3-3) :- المسيح عليه الصلاة والسلام أوصى التلاميذ بالكرازة بين بنى اسرائيل فقط وليس الأمم

تزعم بعض النصوص فى أخر الأناجيل بأن المسيح عليه الصلاة والسلام أمرالتلاميذ بأن يكرزوا الى الخليقة
ولكن هذه النصوص زائفة تم اضافتها فى أزمان لاحقة لم يعلم بها كتاب الأناجيل أي شئ
بدليل :-
1- المسيح عليه الصلاة والسلام أوصاهم بأن يكرزوا للشعب (أي بنى اسرائيل ) وليس لجميع الأمم :-

من سفر أعمال الرسل :-
10 :42 و اوصانا ان نكرز للشعب و نشهد بان هذا هو المعين من الله ديانا للاحياء و الاموات


بالرغم من أن كاتب سفر أعمال الرسل هو كاتب انجيل لوقا الذى نقرأ فى نهايته أن المسيح عليه الصلاة والسلام طلب من تلاميذه قبل رفعه أن يكرزوا باسمه لجميع الأمم
(لوقا 24 :47 )
الا أننا نجد لوقا فى سفر أعمال الرسل يكتب بعد رفع المسيح عليه الصلاة والسلام و على لسان بطرس مخبرا بأن المسيح عليه الصلاة والسلام أوصى التلاميذ أن يكرزوا للشعب
وأن بطرس لا يأكل ولا يلتصق بشخص أجنبي الا بعد رؤيته رؤيا تخبره بذلك وليس بناء على ما أوصاهم به المسيح عليه الصلاة والسلام قبل رفعه(أعمال 10 :9 الى 10 :28 )
ثم نرى غضب أتباع المسيح عليه الصلاة والسلام من بطرس لأنه أكل والتصق بأجنبي
(أعمال 11 :2 ، 11 :3 )
وهذا غريب فاذا كان المسيح عليه الصلاة والسلام أوصاهم بأن يكرزوا لجميع الأمم فكيف لمن أخذوا هذه الوصية أن يرفضوا الالتصاق والأكل مع من سيكرزون بينهم ، فالأكل فى حلم بطرس كان رمز للكرازة ؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

الا اذا كانت الحقيقة أن لوقا لم يكتب النص فى انجيل لوقا بهذه الطريقة التي نقرأها الأن وانما كتب أن المسيح عليه الصلاة والسلام أوصاهم بأن يكرزوا للشعب بين جميع الأمم أي المشتتين من بنى اسرائيل
للمزيد راجع هذا الرابط :-



لأن هذا ببساطة هو ما حدث كما سيتبين ان شاء الله بالتفصيل و الأدلة فى البابين الرابع والخامس


2- اعتقاد الرومان أن المسيحية طائفة من طوائف بنى اسرائيل وليس ديانة عالمية :-

فنقرأ من سفر أعمال الرسل :-
18 :2 فوجد يهوديا اسمه اكيلا بنطي الجنس كان قد جاء حديثا من ايطالية و بريسكلا امراته لان كلوديوس كان قد امر ان يمضي جميع اليهود من رومية فجاء اليهما

و نقرأ من تفسير القس أنطونيوس فكرى :-
(وُجدَ في كورنثوس عدد ضخم من اليهود الذين طردهم كلوديوس قيصر من روما وقرار كلوديوس شمل المسيحيين. فكانوا يعتبرون أن المسيحية هي طائفة من اليهود.وكان غالبًا طرد اليهود من روما بسبب شغبهم الذي أثاروه ضد المسيحيين. فلقد سجل المؤرخ أن اليهود تشاجروا بسبب شخص اسمه خريستوس (أي المسيح وهو ظن أنه اسم أحد الأشخاص))
انتهى


بالطبع ما فعله الرومان لم يكن بناء على مجرد اعتقاد ولكنه كان الحقيقة
فقد كان المسيحيين بالفعل طائفة من بنى اسرائيل ولم يكن من ضمنهم الأمميين فكانت عقيدة خاصة ببنى اسرائيل
فلم يشمل القرار طرد الأمميين

ولا يمكن أن يقول أحدهم أن الرومان كانوا مخطئين فى اعتقادهم
فمن المستحيل أن من يسيطر على العالم وهو من يعين ويعزل من يشاء من كهنة اليهود أي أنه يعلم جيدا شخصياتهم الدينية وانتمائهم، وخاصة أن بنى اسرائيل كانت فئة تقيم الثورات ضدهم وبعد كل ذلك يمكن أن يخطئ فى اعتقاده عن المسيحية ويعتقد أنها طائفة خاصة ببنى اسرائيل بينما يدخلها الأمميين وتكون ديانة للأمميين

كما أن المؤرخ الروماني "سيوتونيوس" (Suetonius) ذكر أن الشجار كان بين اليهود ، وكان يقصد بين اليهود الذين اتبعوا المسيح علي الصلاة والسلام وبين اليهود الذين لم يتبعوه ولم يذكر المؤرخ أن هذا الشجار ضم الأمميين (الرومانيين الحقيقيين) فقد كان نزاعا يهوديا خالصا


من مواضيعي
0 المسيح لم يقل جملة (اذهبوا الى العالم اجمع و اكرزوا بالانجيل للخليقة كلها)
0 كتاب العهد الجديد يعرفون أن الروح القدس ملاك
0 نصوص كتاب المسيحيين المقدس تخبرنا باستحالة أن تكون عقيدة التثليث هي العقيدة الصحيحة
0 انتقال ملكوت الله عز وجل الى أمة أخرى بعد زيادة فساد بنى اسرائيل
0 القرآن الكريم أكثر حكمة وعلم (5) أين قصة انقاذ سيدنا ابراهيم بالكتاب المقدس
0 ما معنى كلمتى دخلاء و دخيل باب فى الكتاب المقدس
0 رسالة بطرس الأولى كانت موجهة الى بنى اسرائيل فى الشتات و ليس الأمم
0 القرآن الكريم أكثر حكمة وعلم (1) (الخمر)

الاسلام دينى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس