عرض مشاركة واحدة
قديم 02-14-2011, 11:52 AM   #1
ommalakah
مشرفة مقاومة
 
الصورة الرمزية ommalakah
 

إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى ommalakah إرسال رسالة عبر Skype إلى ommalakah
شبهات حول عدم المطلبة بتبيق الشريعة في الثورة المصرية


الحمد لله رب العالميين والعاقبة للمتقين وبعد
احمد الله اليكم وقد اتيتكم بعد غياب كبير ويعلم الله اني احبكم في الله
قامت هذه الثورة المباركة في مصر ونزع فتيل القنبلة وذهب رعب الداخلية الذي لبسه كثير من الناس غير مأسوف عليه الثمالة والفضل لله أولا ثم لهؤلاء الشباب
واحببنا ان نشارك بما وهبنا الله تبارك وتعالى بالنصيحة لهم فوجدنا الإعلام المسيس سواء الداخلي او الخارجي فيه صيحات تطالب بدولة علمانية اوديمقراطية ويريد كثير من الناس أن يتسلق علي جهد هذا الشباب لذلك فنحن نذكر جملة من الشبهات التي اثيرت ونجيب عليها ان شاء الله تعالى وقبل ذلك فليعلم الجميع وجوب تحكيم الشرع قال الله تعالى {وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ } [المائدة: 44]وقال{وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ} [المائدة: 45]
وقال { وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ} [المائدة: 47] {وَلَا يُشْرِكُ فِي حُكْمِهِ أَحَدًا } [الكهف: 26] وفي قراة ولا تشرك وقال{ فَلَا وَرَبِّكَ لَا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لَا يَجِدُوا فِي أَنْفُسِهِمْ حَرَجًا مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا } [النساء: 65] ولايات في ذلك كثيرة وواضحة
الشبهة الأولى
يقولون يريدون حكما يأتمنوا فيه على أنفسهم وآدميتهم دون إهانة ولا مذلة
والإجابة تكفل بها الله تعالى فقال الله دحضا لهاوضامناً لهم العزة في قوله ((الَّذِينَ يَتَّخِذُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ الْمُؤْمِنِينَ أَيَبْتَغُونَ عِنْدَهُمُ الْعِزَّةَ فَإِنَّ الْعِزَّةَ لِلَّهِ جَمِيعًا (139)
وقال((وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَا يَعْلَمُونَ (8)
وفي صحيح مسلم (4 / 2018):
عَنْ هِشَامٍ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: مَرَّ هِشَامُ بْنُ حَكِيمِ بْنِ حِزَامٍ عَلَى أُنَاسٍ مِنَ الْأَنْبَاطِ بِالشَّامِ، قَدْ أُقِيمُوا فِي الشَّمْسِ، فَقَالَ: مَا شَأْنُهُمْ؟ قَالُوا: حُبِسُوا فِي الْجِزْيَةِ، فَقَالَ هِشَامٌ: أَشْهَدُ لَسَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ: «إِنَّ اللهَ يُعَذِّبُ الَّذِينَ يُعَذِّبُونَ النَّاسَ فِي الدُّنْيَا»فهذا هو التعامل الاسلامي
الشبهة الثانية يقولون أنهم يريدون أن يتمتعوا بحقوقهم وان لا يظلموا
الرد نقول لهم قال الله{ إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُمْ بَيْنَ النَّاسِ أَنْ تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ إِنَّ اللَّهَ نِعِمَّا يَعِظُكُمْ بِهِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ سَمِيعًا بَصِيرًا} [النساء: 58]
ويقول{إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالْإِحْسَانِ وَإِيتَاءِ ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ} [النحل: 90]
ويقول جل شأنه ({وَأَقْسِطُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ } [الحجرات: 9] فلا احد اعدل ولا اقسط من الله تبارك وتعالى
الشبهة الثالثة منهم من يقول نحن نريد حكم افضل الاحكام المعاصرة
الرد نقول لهم إن حكم الله هو الأفضل في كل الأوقات قال الله تبارك وتعال(({أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ حُكْمًا لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ (50) } [المائدة: 50]فلا حكم احسن من حكمه ولا قضاء افضل من قضائه سبحانه وتعالى كيف لا والله من اسمائه الحكم العدل الطيف الخبير الحكيم العليم فمن من المخلوقين يتحلى بهذه الصفات قال الله(({أَلَا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ } [الملك: 14]
الشبهة الرابعة وهناك شبة للإسلاميين وكل من له ميول ديني _وهم غالب من في الثورة لان الشعب المصري متديين بطبعه_ يقولون انهم إن أعلنوا أنها ثورة إسلامية تسلط عليهم الشرق والغرب وحوربوا من كل الجهات وقد تكفل الله برد مفحم لهذه الشبه عندما قال رادا على شبة مثيلة ً لها وهي قول المشركيين{ وَقَالُوا إِنْ نَتَّبِعِ الْهُدَى مَعَكَ نُتَخَطَّفْ مِنْ أَرْضِنَا} [القصص: 57] فقال الله لهم (({أَوَلَمْ نُمَكِّنْ لَهُمْ حَرَمًا آمِنًا يُجْبَى إِلَيْهِ ثَمَرَاتُ كُلِّ شَيْءٍ رِزْقًا مِنْ لَدُنَّا وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ (57) وَكَمْ أَهْلَكْنَا مِنْ قَرْيَةٍ بَطِرَتْ مَعِيشَتَهَا فَتِلْكَ مَسَاكِنُهُمْ لَمْ تُسْكَنْ مِنْ بَعْدِهِمْ إِلَّا قَلِيلًا وَكُنَّا نَحْنُ الْوَارِثِينَ (58) وَمَا كَانَ رَبُّكَ مُهْلِكَ الْقُرَى حَتَّى يَبْعَثَ فِي أُمِّهَا رَسُولًا يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِنَا وَمَا كُنَّا مُهْلِكِي الْقُرَى إِلَّا وَأَهْلُهَا ظَالِمُونَ (59) } [القصص: 57 - 59] وليعلم الجميع أن أمريكا وغيرها لو شعرت أن مصر ضعيفة ومن مصلحتها دخولها لدخلوها منذ زمان
الشبهة الخامسة وهناك شبهة أيضا يقولون أن النصارى معنا ولا نريد أن نظلمهم
والجواب عليهاومتى ظلم الله أحدا؟ فالله حرم الظلم على نفسه كما حرمه على خلقه بل النصارى في الدولة الإسلامية هي التي تحميهم واكبر دليل على ذلك أنهم موجودون في البلاد الإسلامية إلي اليوم -بخلاف ما حدث في بلاد الأندلس معنا- وان الجان الشعبية التي يقوم عليها المصريون المسلمون في الغالب تحميهم كما تحمي المسلمين بل في هذه الفتنة التي كل من أراد شيئا فعله لم يحدث معهم شئ ولم تفجر لهم كنيسة ولم يقتل منهم أحدا
بل واستند الي الشريعة الإسلامية البابا شنودة لما أرادوا أن يشرعوا لهم شيئا في الأحوال الشخصية استند إلي المادة الثانية من الدستور وان الشريعة الإسلامية ترك لهم طرق الزواج والطلاق ما دام أنهم لم يحتكموا إلينا فالعدل في الإسلام والراحة في الإسلام والعزة في الاسلام
الشبهة السادسة ومن شبههم ايضا سيمنعون عنا المعونة
والجواب على هذه ان الله الذي رزقنا ونحن لا نحكم شرعه فهل يمنع عن رزقه اذا حكمنا شرعه سبغنينا الله كما وعدنا فقد قال {وَإِنْ خِفْتُمْ عَيْلَةً فَسَوْفَ يُغْنِيكُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ إِنْ شَاءَ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ } [التوبة: 28] بل نحن على يقين انه سيوسع سيبارك لنا كما قال { وَلَوْ أَنَّهُمْ أَقَامُوا التَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِمْ مِنْ رَبِّهِمْ لَأَكَلُوا مِنْ فَوْقِهِمْ وَمِنْ تَحْتِ أَرْجُلِهِمْ مِنْهُمْ أُمَّةٌ مُقْتَصِدَةٌ وَكَثِيرٌ مِنْهُمْ سَاءَ مَا يَعْمَلُونَ } [المائدة: 66] وان الذي نهب منا اكثر مما ناخذ وكتبت هذا على عجالة فنسال الله ان يجنبنا الزلل





منقول للفائدة


من مواضيعي
0 نتائج استفتاء استقلال جنوب السودان مطلع فبراير
0 وقفة الحسم - أمام مجلس الدولة - يوم الثلاثاء 29/3
0 مراقبون: جلسة الكونغرس عن المسلمين ستفيد القاعدة
0 موضوع هام ...
0 معتقلو العقرب:المأمور رفض الإفراج عنا لأننا شاهدنا مقتل السيد بلال
0 تونس تطلب رسميا تسليم بن علي
0 الثورة بمصر تدخل جمعتها الثالثة
0 القذافي يؤمن أسلحته الكيميائية

التوقيع:






ommalakah غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس