عرض مشاركة واحدة
قديم 02-20-2011, 04:31 PM   #5
عثمان القطعانى
مقاوم جديد
 

افتراضي رد: بولس-يشكك النصارى فى دينهم!

Abu Julian
عضو مخضرم-أخت ندى،

بتمنى أن لا تأتي إلينا بتشكيكات الأعداء!.... وبنصحك ما تروحي عمنتدياتهم، لأنها مخصّصة لتشكيك الضعاف!.... وكثير من المسيحيين يصدّقون هذه التشكيكات!.....

وإذا كنت بدّك تعرفي تجاوبي عليهن، فهذه قصة طويلة!.... ففي كل حرف من الكتاب المقدس يضعون تشكيكاً!!.....

على كل حال راح جاوبك على التساؤل "كيف اعتنق بولس الرسول المسيحية".... وفي البداية لازم تعرفي بأن أعداء الصليب يكرهون بولس الرسول كثيراً، لأن عن طريقه آمنت الأمم!.... ولأنه لاهوتي عظيم ومتعلّم "على يدي غملائيل"، الذي كان أعظم أستاذ لعلم اللاهوت وكان أفضل تلميذ له، وكان غملائيل يعتبره بمثابة ابنه!..... أما باقي الرسل فكانوا من الصيادين البسيطين!.... وهناك فارق كبير بين علوم بولس وبينهم!.... صحيح أن الجميع تعلّموا من الروح القدس، ولكن الرب يحترم حرية الإنسان.... وكلّ علّم حسب طاقته وأسلوبه وعلمه!....

والأهم من هذا: إن التلاميذ كانوا على وفاق مع بولس، وليس ضدّه - كما يدّعون أولئك المشككين!.... إن كان اختلف معهم في بعض المسائل (مثلما حدث مع بطرس الرسول)، فكان محقّاً بذلك!... ووبّخ بطرس الرسول!.... بطرس الذي وبّخه الرب نفسه عندما رفض أن يدخل بيت ضابط روماني (من الأمم)!.... فاظهر له في رؤيا بأن "ما حلّله الله لا يُنّجسه إنسان".... وتعجّب ومن معه حين حلّ الروح القدس على الأمم!... وقام بتعميدهم فوراً، قائلاً: Acts:10:47: أترى يستطيع احد ان يمنع الماء حتى لا يعتمد هؤلاء الذين قبلوا الروح القدس كما نحن ايضا.....

نعود للآيات التي يشكّكون فيها (والتي نقلتِ كلامهم كما هو!):

زعمبولس أنه لقي المسيح بعد ثلاث سنوات من موته، حين كان متجهاً إلى دمشق ، لكن عند التحقيقفي قصة رؤية بولس للمسيح يتبين أنهاممكنان تكون اوهامودليل لذلك يتضح بالمقارنة بين روايات القصة في العهد الجديد حيث وردت القصة ثلاث مرات:

1- جاء في الرواية الأولى (أعمال/9) "و أما الرجال المسافرون معه، فوقفوا صامتين يسمعون الصوت، ولا ينظرون أحداً " (أعمال9/7)، بينما جاء في الرواية الثانية (أعمال22): "المسافرون لم يسمعوا الصوت" (أعمال 22/9)، فهل سمع المسافرون الصوت ؟أم لم يسمعوه؟
هنا في الرواية الأولى يتحدث عن نوعين من السمع: الأول حاسة السمع والثاني فهم ما يُقال!... تماماً عندما نحضر تجمّع وكلّ يتحدث بصوت عالٍ... نحن نسمع، ولكننا لا "نسمع ما يقولونه...لا نفهم شيئاً!....

2- جاء في الرواية الأولى والثانية أن المسيح طلب إلى بولس أن يذهب إلى دمشق حيث سيخبر بالتعليمات هناك: "قال له الرب: قم وادخل المدينة فيقال لك ماذا ينبغي أن تفعل" ( أعمال9/6)،" قلت ماذا افعل يا رب؟ فقال لي الرب قم واذهب إلى دمشق وهناك يقال لك عن جميع ما ترتب لك أن تفعل" (أعمال22/10)، بينما يذكر بولس في الرواية الثالثة (أعمال26) أن المسيح أخبره بتعليماته بنفسه، فقد قال له: "قم وقف على رجليك، لأني لهذا ظهرت لك، لأنتخبك خادماً وشاهداً بما رأيت وبما سأظهر لك به، منقذاً إياك من الشعب ومن الأمم الذين أن الآن أرسلك إليهم…"(أعمال 26/16-18).
للأسف التناقض بالكلامين واضح

القصة الأولى كانت بالتفصيل: ظهور الرب له قرب دمشق (داريا)...دخوله المدينة....قيل له ماذا يفعل!.... أما القصة الثانية لم تكن بالتفصيل: تكلم عن ظهور الرب له قرب دمشق، وبعدها مباشرة ما قيل له أن يفعل!...ولم يمر بمرحلة دخوله المدينة!.... أين التناقض!

3- جاء في الرواية الثانية أن المسافرين مع بولس "نظروا النور وارتعبوا" (أعمال22/9)، لكنه في الرواية الأولى يقول: "و لا ينظرون أحداً". (أعمال9/7).

هنا كانوا ينظرون النور فقط، ولا يستطيعون رؤية الرب يسوع نفسه!.... أين التناقض! - جاء في الرواية الأولى والثانية أن بولس "وحده سقط على الأرض" (أعمال9/4)، بينما المسافرون وقفوا، وفي الرواية الثالثة أن الجميع سقطوا، فقد جاء فيها "سقطنا جميعاً على الأرض" (أعمال26/14).

لا يقول سفر الأعمال بأن بولس "وحده" سقط على الأرض!!!.... (إقرأوا القصة قبل أن تصدّقوا الكذب!!!)..... Acts:9:4: فسقط على الارض وسمع صوتا قائلا له شاول شاول لماذا تضطهدني.
هنا بولس الرسول يوضح بأن الجميع سقطوا على الأرض: Acts:26:14: فلما سقطنا جميعنا على الارض سمعت صوتا يكلمني ويقول باللغة العبرانية شاول شاول لماذا تضطهدني.صعب عليك ان ترفس مناخس.

5- جاء في الرواية الأولى "أن نوراً أبرق حوله من السماء" (أعمال 9/3)، ومثله في الرواية الثانية (انظر أعمال22/6)، غير أن الرواية الثالثة تقول: "أبرق حولي وحول الذاهبين معي" (أعمال 26/13).
الرواية الأولى: Acts:9:3: وفي ذهابه حدث انه اقترب الى دمشق فبغتة ابرق حوله نور من السماء وسيبقى بولس الرسول شوكة في حلوقهم!.... فتعاليمه تهدّ كل حصونهم، وأمامها تنهار كل تعاليمهم الزائفة!.... فكيف لا يكرهونه ولا يتهجّمون عليه!؟ ---------------------------


من مواضيعي
0 حوار, ساخن, حول ,ألوهية ,المسيح ,
0 التعليق على مناظرة-المنصر-رشيد-هل محمد رسول الله -؟
0 كيف,نثبت,بشارات, المسيح؟,
0 حوار ساخن-حول نبوة-محمد-
0 لاتتم النبؤات الا بنبى الاسلام
0 بولس-يشكك النصارى فى دينهم!

عثمان القطعانى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس