ملتقي مقاومي التنصير

ملتقي مقاومي التنصير (http://vb.tanseerel.com/index.php)
-   ملتقى المسلمين الجدد قصصهم ونصرتهم (http://vb.tanseerel.com/forumdisplay.php?f=21)
-   -   الأخت الفاضلة وفاء قسطنطين (http://vb.tanseerel.com/showthread.php?t=4287)

عمرو بن العاص 02-04-2011 07:00 PM

الأخت الفاضلة وفاء قسطنطين
 
وفاء قسطنطين , هى نصرانية مصرية من مدينة شبين الكوم التابعة لمحافظة المنوفية بدلتا مصر , عُرف عنها الخلق الحسن بين أبناء ملتها السابقة , و كانت متفوقة فى دراستها حتى حصلت على شهادة فى الهندسة الزراعية , ثم تزوجت من ابن مدينتها مجدى يوسف عوض الذى عُين كاهن بكنيسة بمدينة أبو المطامير بمحافظة البحيرة , و تسمى بعد أن نال الكهانة باسم يوسف , و عاشت وفاء مع زوجها الكاهن بمدينة أبو المطامير , و كان لها مكانة خاصة عند النصارى فهى قدوة للنساء النصرانيات لأنها زوجة كاهن , و رزقت من زوجها بولد وبنت , الولد يدعى مينا و البنت شيرى , حصل ابنها على شهادة الهندسة , و التحقت ابنتها بكلية العلوم جامعة الإسكندرية , و تعينت وفاء فى وظيفة بالإدارة الزراعية بمدينة أبو المطامير , و مرت حياتها بطريقة عادية جداً , و فى يوماً ما و منذ عامين أو أكثر , يشاء الله الواحد الأحد أن تشاهد وفاء برنامج عن الإعجاز العلمى للقرآن الكريم فى التليفزيون المصري يقدمه الدكتور زغلول النجار حفظه الله , فتأثرت بفضل الله كثيراً بهذا البرنامج , وأشغلها جداً , و لكنها اكتشفت بعد سماعها للبرنامج أن القرآن يتكلم عن حقائق علمية أُكتشفت حديثاً , و أن الإسلام ليس دين دموى كما كانت تعتقد و يُقال لها , فما كان منها إلا سئلت زميلها فى العمل ( محمد السيد المرجون ) عن الحقائق العلمية فى القرآن الكريم , فأفادها كثيراً جزاه الله خير الجزاء , و أمدها بالكتب و شيئاً فشيئاً تمكن الحق من قلبها فأعلنت إسلامها , و لكنها أخفت إسلامها عن جميع أفراد عائلتها , إلا ان ابنتها علمت بالأمر عن غير قصد و لكنها تسترت على أمها , و خلال هاتين السنتين حفظت أختنا وفاء 17 جزءاً من القرآن الكريم , و صامت رمضان الماضي ( 1426 ) والذي قبله , و حاولت أختنا ترك بيتها حتى تعلن إسلامها بعيداً عن أهلها حتى لا تتعرض للأذى , و نجحت بفضل الله أن تهرب من بيتها بمساعدة أخانا محمد السيد المرجون , و أعلنت إسلامها و لأنها زوجة قس فلم يسكت النصارى , و أشعلوها ناراً , فاستسلمت الحكومة المصرية لضغوط النصارى , و وضعت أختنا تحت الضغط النصرانى فى بيت بالقاهرة , فى محاولة لردها إلى النصرانية و لكنهم فشلوا تماماً , و كانت وسائل الإعلام و مصادر الأخبار كلها تقول ذلك , و أعلنت تمسكها بإسلامها , و لكن النصارى لم يستسلموا و زادت حدة الضغط من قبلهم و من جهات خارجية , ولم يسكتوا على إسلام هذه المرأة , بل قاموا بحملة إعلامية كبيرة , تعاضد فيها نصارى مصر مع نصارى المهجر ( نصارى مصر المهاجرين ) فقام نصارى مصر بمظاهرات , و اشتبكوا مع المسلمين بعد ان رشقوا قوات الشرطة والمسلمين بالحجارة من داخل كاتدرائية العباسية و قام نصارى المهجر بارسال رسائل إلى شارون و قرينه بوش للتدخل عسكرياً فى مصر لإنقاذ النصارى من اضطهاد المسلمين لهم و لزيادة الضغط على الحكومة المصرية قام شنودة أسود الثياب و القلب بالاعتكاف . أهـ (25) وقد ذكرت جريدة الشرق الأوسط الجمعـة 01 رجـب 1429 هـ 4 يوليو 2008 العدد 10811 تحت عنوان " مصر: منحنى الطائفية يتزايد تحت قوسي المال والنساء ارتفع في الأعوام الثلاثة الأخيرة " ، ( اعتنقت زوجة قس مسيحي تدعى وفاء قسطنطين، الإسلامََ، وأدى اختفاؤها لاندلاع مظاهرات قبطية، مطالبة باستعادتها، وهو ما استجابت له السلطات الأمنية في مصر بالفعل، رغم ما يردده المقربون من قسطنطين أنها أسلمت عن اقتناع وحفظت عدة أجزاء من القرآن الكريم ) وبالفعل رضخت الحكومة المصرية إلى الكنيسة وسلمت الأخت وفاء قسطنطين إلى نصارى مصر فأبت الردة فعذبوها عذابا شديداً ومن ثم قتلوها فى دير وادى النطرون كما صرح الدكتور زغلول النجار حفظه الله فى غير ما موضع والحال الآن هو أن أكثر من 70 مليون مسلم لا يستطيعون حماية مسلمة واحدة أسلمت لله ولا حول ولا قوة إلا بالله وأن المسلمون لم يحاولوا من الأصل إعطاء نصارى مصر درساً يدركون به أن التعرض للنبى و للمسلمات و لدين المسلمين خطا أحمراً لا يجب تجاوزه فنصارى مصر يخرجون إلى الشارع رافعين الصلبان عالية ، يسبون المسلمين قائلين لنا هل من مجيب ؟؟ وسوف أذكر بعد قليل هتافاتهم بالألفاظ حتى تعلموا إلى أى وضع وصل حال النصارى وإلى أى وضع وصل حال المسلمون ، ولا نحتاج لكثير كلام حتى نبين الحال فالحال واضح جلى لكل من كان له قلب سليم يهتم ويغتم بمآسى أمته .

هذه المشاركة ضمن حملة ( ما عدت عاجزا )

فاطمة 02-04-2011 07:13 PM

رد: الأخت الفاضلة وفاء قسطنطين
 
رحم الله أختنا وفاء وجعلها في طير خضر تحت عرشه الكريم.
جزاك الله خيرا

مسلمة 02-07-2011 10:55 PM

رد: الأخت الفاضلة وفاء قسطنطين
 
رحم الله أختنا الشهيده وفاء
والله إني أشعر بالآلم لتقصيري تجاههم
ياااارب إغفر لنا


الساعة الآن 07:48 PM.

Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009